استجواب التعذيب بمجلس الشعب

السبت، 15 نوفمبر 2008



استجواب التعذيب بمجلس الشعب

http://egyptandworld2.blogspot.com/2008/11/blog-post_15.html

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الشعب

ارغب في توجيه الاستجواب الآتي الي

أ.د رئيس مجلس الوزراء

السيد اللواء / وزير الداخلية * السيد المستشار / وزير العدل

استمرار وتصاعد التعذيب ضد المواطنين المصريين ليس في اماكن الاحتجاز واقسام الشرطة فقط ولكن في الشارع والمنازل وامام الأزواج والزوجات والأبناء والأقارب والجيران دون خوف من مسائلة او عقاب بل في حماية اجهزة الدولة المعنية

واشتدت عمليات التعذيب لتصل الي احداث اعاقات وعاهات مستديمة كالشلل الرباعي وفي حالات عديدة ادي التعذيب الي الموت ناهيك عن حالات الاختفاء والاختطاف بل والتعذيب بالوكالة التي تمارسها اجهزة الأمن

لقد امتد التعذيب ليشمل كل الأرض المصرية من اسوان جنوبا الي الاسكندرية شمالا ومن سيناء شرقا الي السلوم غربا مرورا بكل محافظات مصر

وشمل التعذيب كل فئات المجتمع بكافة تفصيلاته , رجالا ونساء – شبابا وفتياتا – شيوخا واطفالا – مسلم ونصراني - صعيدي وبحراوي وبدوي - عمال وفلاحين وفئات – سياسيين وجنائيين ومن يمشون بجوار الحائط - حتي الأجنة في بطون امهاتهم لم يسلموا من التعذيب والموت

ويتم التعذيب بالمخالفة للدستور والقوانين والمعاهدات والاتفاقات الدولية والاعراف الانسانية ولقيم الشهامة والرجولة المصرية مما شوه سمعة البلاد في المحافل الدولية فلا يكاد كتاب او تقرير او تحليل او بيان عن التعذيب وأساليبه يخلو من ذكر للحكومة المصرية والتي احتلت مكانا رفيعا ومتقدما في هذا للأسف الشديد ومن هذا ما نشره احد مسئولي المخابرات الأمريكية وقوله ما نصه : اذا كنت تريد استجوابا جادا فانك ترسل السجين الي الأردن . وإن اردت تعذيبه ، فارسله الي سوريا . أما إن كنت تريد ان يختفي شخص ما – فلا يراه احد مطلقا بعد ذلك – فعليك أن ترسله الي مصر .

إن اذلال المواطن واهانته واهدار كرامته ادي الي نتائج كارثية في مختلف المجالات و ادت الي فقدان الولاء للوطن وضعف الانتماء لذلك كان البيان العظيم لنادي قضاة مصر الصادر في 23 مارس 2003 وفيه : ان ابرز اسباب محنة الأمة هو وهنها , فلا كرامة ولا حرية لوطن لا يحمي كرامة وحرية مواطنيه وان تعطيل الديمقراطية الحقيقية خطأ جسيم يكاد يرقي الي مرتبة قتل الأمة عمدا وتمكين عدوها منها "

لذا فإنني اتهم الحكومة بقتل الأمة عمدا وتمكين عدوها منها وتشويه صورتها وسمعتها دوليا نتيجة اصرارها علي سياسة تعذيب المواطنين وتوفير المناخ الملائم له بهدف اذلال المواطنين واهدار كرامتهم وبالمخالفة للدستور والقانون والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وكذا لاعراف الرجولة والشهامة لدي الشعب المصري

مع احترامي .....

د / حمدي حسن

نائب الشعب

12/11/2008

المذكرة التفسيرية

تطورت عمليات تعذيب المواطنين من قبل الشرطة في عهد حكومة الدكتور / احمد نظيف تطورا كبيرا وغير مسبوق . فبدلا من ان تتم للمعتقلين السياسيين فقط وفي السجون والمعتقلات اصبحت تتم للمواطنين العاديين في اقسام الشرطة وفي الشارع بل في بيوت المواطنين امام اهاليهم وذويهم و مواطنيهم – تعذيب حتي القتل - دون خوف من مسائلة او عقاب .

وهذا للأسف الشديد يحدث في طول البلاد وعرضها من اقصي الشمال الي اقصي الجنوب ومن اقصي الشرق الي اقصي الغرب ويشمل مواطنينا كلهم رجالا ونساء شيوخا وأطفالا شبابا و فتيات مسلمين واقباطا حتي الأجنة في بطون امهاتها لم تسلم من التعذيب والقتل علي ايدي زبانية الشرطة

اختلفت الوسائل و تنوعت ولم نجد مجرما واحدا طالته يد العدالة والتي تبدو بطيئة متثاقلة تعتمد علي عنصر الزمن الكفيل بأن ينسي المواطنين مثل هذه الجرائم التي يشيب منها الولدان مما يجعل اصابع الاتهام وأدلته تتهم ايضا النيابة المصرية – وهي الأمينة علي الدعوي - بالتواطؤ مع اجهزة الشرطة لحمايتها من يد القانون مما يجعل جريمة التعذيب جريمة منهجية يقوم بها النظام ضد شعبه في حماية مؤسسات المفترض فيها حماية القانون وتطبيقه لا أن تعتدي عليه وتهينه .

فالتعذيب اصبح هدفا في ذاته اذ لا يحدث عرضا بل عن قصد واصرار وليس في مكان واحد فقط بل في طول البلاد وعرضها معتمدا علي حزمة من القوانين الاستثائية - في مقدمتها قانون الطوارئ - تمهد لهذا الفعل القبيح وتضمن به عدم المسائلة امام القضاء

لقد انتشرت منذ فترة مقاطع فيديو قصيرة تصور المذابح والجرائم التي تحدث للمواطنين في اقسام الشرطة وبدلا من ان معاقبة ضباط الشرطة الآثمون الذين ارتكبوا هذه الجرائم تصدر القرارات بمنع دخول اجهزة المحمول لأقسام الشرطة في محاولة واضحة لمنع تصوير مثل هذه الجرائم !! وهذا يبين ان التعذيب جريمة منهجية تقوم بها الشرطة بأوامر وتسهيلات وحماية

هناك سلسلة طويلة من ضحايا التعذيب نتيجة ممارسات الشرطة وللأسف لم نجد من تم تقديمه للمحاكمة ولقي جزاءه العادل علي جريمته مما يؤكد تواطؤ النيابة العامة ويؤكد منهجية التعذيبواستهدافه لارهاب المواطنين وكسر ارادتهم وجرح كرامتهم

· الطفل / يحيي عبد الله حرقوه حيا بقسم شرطة سيوة بأن القو علي جسده الكحول واشعلوا فيه النار ثم شحنوه الي ليبيا للتعتيم علي الجريمة

· المواطن ناصر الصعيدي سحلوه وعذبوه ثم قتلوه بضربه علي رأسه في تلبانة قسم شرطة المنصورة و امام اهله ومواطنيه

· المواطن ناصر جاد الله جرجس القوه من شرفة منزله من الدور الرابع فهوي قتيلا بقسم شرطة العمرانية بالجيزة امام زوجته واطفاله واخوته وجيرانه

· الطفل محمد ممدوح عبد الله – قرية شها – مركز المنصورة قتلوه بعد تعذيبه بالحرق والكهرباء ومزقوا جسده ثم سرقوا جثته و دفنوه سرا دون موافقة او معرفة اهله - وبدون الصلاة عليه - بقسم شرطة المنصورة ايضا

· السجين / محمد عطا تم تمزيق جسده ضربا وحرقا تعذيبا حتي الموت بسجن ابو زعبل

· المواطن حسن عز الدين - المحامي وأثناء ممارسة عمله - القوه من الدور الثالث بقسم شرطة شبرا وادخل بالعناية المركزة فاقد الوعي

· رضا كامل سحلتها سيارة الشرطة وسحقت رأسها تحت عجلات السيارة . من المطرية - القاهرة

· فاطمة السيد حميده قام ضابط شرطة بالاعتداء عليها بالضرب وتعذيبها وأبنتها وإجبارها على الاعتراف بجريمة سرقة أموال ومصوغات ذهبية من شقة أحد المستوردين .واستمر حجزها عدة أيام قام خلالها الضابط والمخبرون بصعقها بالكهرباء في أماكن حساسة من جسدها بالإضافة إلى التعليق من الذراعين عارية وتسخين سيخ حديد ثم كي الثديين والفخذين ، كما قام الضابط بإحضار ابنتها و بتعذيبها أمام عينيها لإجبارها على الاعتراف بالسرقة ولكنها في فترة الاستراحة طلبت دخول دورة المياه وغافلت الجلادين لتقفز من الشرفة وتم نقلها إلى مستشفى حيث اثبت التقرير الطبي ما تعرضت له من ألوان التعذيب .

· ميرفت السيدة الحامل في شهرها التاسع – لم يرحموا ضعفها ولا جنينها - صفعها ضابط الشرطة علي وجهها وركلها في بطنها حتي اغمي عليها ورفض استدعاء سيارة الاسعاف لها وماتت خلال دقائق في جريمة تشير الي مدي بشاعة الاذلال والاهانه الذي يتعرض له افراد الشعب المصري

· خليل شيخ تعدي ال62 عاما يحرقه ويضربه ضابط الشرطة ليلة السابع والعشرين من رمضان ويلقي في الحجز اياما حتي تتعفن جروحه ولا يتحمل احد رائحتها واخيرا يتم السماح له بالذهاب الي المستشفي تحت الحاح وبكاء ابنته .وهي ايضا تشير الي مدي بشاعة الاذلال والاهانات التي يتعرض لها الشعب المصري

· حماده عبد اللطيف ضربوه بوحشية في اول يوم للدراسة وهو ذاهب بطفلتيه للمدرسة وضربه - ضابط الشرطة - نائب مأمور قسم مينا البصل - علي عنقه حتي كسره واصيب بشلل رباعي كامل - وسط الشارع بين المواطنين وليس في مكان مغلق بعيد كما كان يحدث من قبل – وبمرأي ومسمع من طفلتيه وزوجته - وهو حاليا يرقد بالمستشفي فيما لم نسمع او نقرأ عن اي اجراء اتخذ ضد نائب المأمور الذي ضربه واصابه بالشلل الرباعي وهذه جريمة تؤكد استهداف اجهزة الشرطة اهانة المواطن و اهدار كرامته بل واذلاله

· أما عن بقية الحوادث البسيطة فحدث ولا حرج

· ما اكتشفته النيابة احتجاز 45 مواطنا دون سند من قانون بقسم المنتزة بالاسكندرية قالت الداخلية مبررة ذلك بانهم دخلوا الحجز برغبتهم للهروب من مشاجرة !!! وكأن الاحتجاز بأي قسم شرطة نزهة يسعي اليها المواطنون الآن وبإرادتهم الحرة !!

· ومنها ايضا استخدام سيارات الاسعاف في خطف طلاب الجامعة الناشطين .

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الشعب

· هناك مئات المواطنين من ضحايا التعذيب قتلي او شبه قتلي مصابين بعاهات مستديمة اسماؤهم مسجلة بتقارير رسمية منهم باسل عبد المحسن حمودة و الممثلة حبيبة ومسعد قطب وطارق الغنام واكرم زهيري

· شعبنا يجب ان يعيش مثل كل شعوب العالم الذين يعيشون ويتمتعون بديمقراطية و حرية وبكرامة بلا اهانة وبلا تعذيب

· نريد ان تفي الحكومة بقسمها علي احترام الدستور والقانون ومصالح الشعب

· اطالب الحكومة بأن تتوقف عن اهانة المصريين وان تتوقف عن اهدار كرامتهم واذلالهم

· اطالب الحكومة ان تحترم استقلال القضاء وتنفذ احكامه

· اطالب بأن يكون منصب النائب العام مستقلا بالفعل ليدافع عن مصالح الشعب لا عن طغمة الفاسدين من ملوك التعذيب ومحترفيه

· رغم ان جريمة التعذيب لا تسقط بالتقادم إلا انني اطالب بسرعة تقديم المتهمين – مهما كانت مناصبهم - للعدالة كي تأخذ مجراها ويطمئن الشعب .

· يجب ان يعتذر رئيس الوزراء ووزير الداخلية ووزير العدل للشعب المصري كله عن الجرائم التي حدثت خلال توليهم مناصبهم ضد افراد الشعب وذلك قبل ان يستقيلوا او يقالوا او يحاكموا

· المستندات "حية – ناطقة – شاهده علي الظلم والاهانة والاذلال "

1. حماده عبد اللطيف المواطن المصاب بشلل رباعي واسرته " من الاسكندرية "

2. اسرة الشهيده المواطنة ميرفت التي توفيت وهي حامل في الشهرالتاسع " من الصعيد "

3. زوجة وابناء ناصر جرجس قتيل العمرانية " من الجيزة "

4. ام الطفل محمد ممدوح عبد الله من المنصورة " الدقهلية "

5. اسرة الطفل يحيي عبد الله " من السلوم "

السيد الأستاذ الدكتور / رئيس المجلس

نظرا لخطورة الموضوع ارجو عرض الاستجواب علي المجلس لنظره وتحديد اقرب وقت لمناقشته مع السماح بحضور المستندات الحية الناطقة معه

مع احترامي ,,,,,,,,,,,,,,,,

د / حمدي حسن

نائب الشعب

12/11/2008

...........................................

0 التعليقات:

Blog Archive