اعتقالات بالاخوان لانتفاضتهم لغزة

الجمعة، 5 ديسمبر، 2008



اعتقالات بالاخوان لانتفاضتهم لغزة

http://egyptandworld2.blogspot.com/2008/12/blog-post_9049.html

...........

حبس 65 من الإخوان بأربع محافظات 15 يومًا

موقع اخوان اون لاين - كتب- خالد جمال:

أصدرت نيابات الزقازيق والإسكندرية والإسماعيلية والغربية قرارات بحبس 65 من قيادات ورموز الإخوان في هذه المحافظات بتهمة التضامن مع غزة.

حيث أصدرت نيابة الزقازيق الكلية مساء اليوم قرارًا بحبس 19 من إخوان الشرقية كانت قوات الأمن قد داهمت منازلهم واعتقلتهم فجر اليوم الخميس على خلفية مشاركتهم في مسيرات التضامن مع غزة الجمعة الماضية.

والمعتقلون هم: د. ناجي صقر (مرشح الإخوان لانتخابات الشورى 2007م- الزقازيق)، السيد العربي (مدير مدرسة- الزقازيق)، عبد الرحمن عبد اللطيف (ناظر مدرسة- الزقازيق)، صبري عبد المقصود (مدرس رياضيات- مركز فاقوس)، د. محمد هديوه (كيميائي واختصاصي تحاليل- مركز فاقوس)، م. مهدي خطاب (مهندس بكهرباء- مركز فاقوس)، د. يحيى جودة (طبيب- مركز منيا القمح)، م. عصام مخيمر (مهندس معماري- مركز منيا القمح)، علي عبد الرحيم (إمام وخطيب بالأزهر الشريف- منيا القمح)، خالد زايد (فني- العاشر من رمضان) عبد الرحمن محمود (محاسب- العاشر من رمضان)، حسان عبد الهادي (إمام وخطيب بالأزهر- ديرب نجم)، أحمد عبد السلام (صيدلي- الحسينية)، السيد عبد المجيد محمد (وكيل مدرسة- الإبراهيمية)، علاء مسعود (مهندس كهرباء- أبو حماد)، محمد عبد العال (مدرس- أبو كبير)، السعيد عمر (محاسب- مشتول السوق)، أشرف الكوش (حداد- بلبيس)، السيد طعيمة (موظف بالإدارة التعليمية بالقرين- أبو حماد).

كما داهمت قوات الأمن منزل كلٍّ من: م. عبد اللطيف غلوش، أحمد عبد المقصود (بمدينة كفر صقر)، ياسر حسانين (مرشح الإخوان بمجلس الشعب 2005 بدائرة مشتول)، إلا أنهم لم يكونوا موجودين في منازلهم وقت المداهمة.

وفي الإسكندرية أصدرت نيابة غرب الكلية مساء اليوم الخميس قرارًا بحبس 14 من إخوان الإسكندرية 15 يومًا على ذمة القضية، بعد أن وجَّهت إليهم التهم المعتادة من الانضمام إلى جماعةٍ مخالفةٍ للقانون وحيازة مطبوعات تُروَّج لأفكارها.

كانت أجهزة الأمن قد قامت بحملة مداهمات فجر اليوم طالت 14 من إخوان الإسكندرية على خلفية تنظيم مسيرات للتضامن مع غزة الجمعة الماضية.

والمعتقلون من الإسكندرية هم: م. محمد إبراهيم، محمود أحمد (محاسب- منطقة البحري)، م. حسام الكاشف (منطقة البحري)، أبو زيد محمد (منطقة الحضرة)، سراج الجزار، هشام راشد (منطقة الحضرة)، أمين يوسف (منطقة سيدي بشر)، محمد عثمان (مدير مدرسة المدينة- منطقة الورديان)، عباس هيكل (منطقة الرمل)، مهندس فراج أبو هارون (منطقة الرمل)، جلال ندا (منطقة باكوس)، هشام القرش (منطقة الحضرة)، خالد مرسي (منطقة الدخيلة)، أحمد بكري (منطقة محرم بك).
ولم تتمكن قوات الأمن من القبض على بعض الإخوان الذين لم يكونوا موجودين بمنازلهم وقت المداهمة، ومنهم: منصور السيد (منطقة بحري)، محمد معروف (منطقة محرم بك).

كما أصدرت نيابة الإسماعيلية الكلية قرارًا بحبس 18 من إخوان الإسماعيلية 15 يومًا بعد اعتقالهم فجر اليوم على خلفية مشاركتهم في مظاهرة للتضامن مع غزة الجمعة الماضية.

والمعتقلون هم: د. هشام الصولي (مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسماعيلية)، جميل شلتوت، متولي علي صالح، إسماعيل محمد إسماعيل (فايد)، م. سليمان إبراهيم (القنطرة)، محمد الحديدي (القنطرة)، د. محمود منصور (أبو صوير)، عبد الله طه وهدان (أبو صوير)، مدحت سليم (الواصفية)، الشافعي حسين الشافعي (المحسمة)، سليمان محمد منصور (المحسمة)، اللاشي محمود اللاشي (القصاصين)، د. سمير سلامة (التل الكبير)، د. بليغ حمدي (التل الكبير)، سعيد العمدة (التل الكبير)، عادل عبد الغفار، (مدينة فايد)، م. موسى علي محمد (محطة كهرباء أبو سلطان)، عبد الحميد أحمد عبد الغفار (القنطرة).

كما أصدرت نيابة المحلة الكبرى الكلية قرارًا مساء اليوم بحبس 14 من إخوان الغربية 15 يومًا بعد اعتقالهم فجر اليوم على خلفية تضامنهم مع غزة في مسيرات الإخوان بمراكز المحافظة.

والمعتقلون هم: ماهر حماد (موظف بشركة مصر للغزل والنسيج- المحلة)، عبد المقصود حسنين (بالمعاش- المحلة)، علي السيد (مدرس- المحلة)، ياسر مرسي مطاوع (مهندس زراعي- المحلة)، ماهر عبد الحفيظ (موظف بمحكمة طنطا)، عادل العناني (مهندس حر- طنطا)، مدحت فاروق سلامة (مدرس- مركز زفتى)، خالد عامر (إمام وخطيب- السنطة)، إبراهيم شبل السعدني (موظف- السنطة)، محمد عطا علي (السنطة)، صلاح العتومي (مدرس- السنطة)، حاتم غنيم (تاجر- كفر الزيات)، علاء سعيد (مدرس- كفر الزيات).

.......................

انتفاضة الاخوان بمحافظات مصر للتضامن مع غزة

موقع اخوان اون لاين -محافظات- خاص:

وسط حشودٍ أمنيةٍ مُكثَّفةٍ نظَّم الآلاف من الإخوان المسلمين بالمحافظات المختلفة وقفات بعد صلاة الجمعة اليوم؛ احتجاجًا على الصمت العربي الرسمي تجاه ما يحدث لإخواننا في غزة واعتراضًا على الحصار المفروض منذ أكثر من عامين على القطاع.

ففي محافظة القليوبية احتشد المئات من أبناء شبرا الخيمة أمام مسجد التقوى اليوم تضامنًا مع غزة، وردد المشاركون الهتافات المنددة بالحصار، مثل: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني"، "يا هنية كلمة قوية.. لا تترك البندقية"، ويا للعار يا للعار.. غزة ليه تحت الحصار؟" كما رفعوا اللافتات المُعبِّرة عن استنكارهم الصمت العربي إزاء الحصار، مثل: "لا لا للحصار.. الصمت العربي عار عار"، وطالبوا الحكومة بفتح معبر رفح وإمداد غزة بالوقود ومنع الغاز المصري عن أحفاد القردة والخنازير.

وطالب الدكتور محمد البلتاجي عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين خلال الوقفة برفع الحصار عن إخواننا في غزة، مستنكرًا ما تفعله الحكومات العربية من المساندة في الحصار على أبناء شعب غزة، كما طالب الحكومة بفتح معبر رفح والسماح للبضائع المكدَّسة بدخول غزة لرفع المعاناة عن أهلها، وأشار إلى أنه من العار أن تسمح السلطات القبرصية بتحرك قوافل إغاثية من أرضها إلى شواطئ غزة في حين يغلق معبر رفح أمام المرضى والشيوخ والثكالى والجوعى والحجيج، وأشار إلى أن نصرة إخواننا في غزة فرض عين علينا وأنه لا عيد لنا حتى يفك الحصار عن إخواننا في غزة.

في دائرة شبرا الخيمة قسم ثاني شارك جمال محمود شحاتة عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ونائب الدائرة جموع المواطنين في وقفة احتجاجية بميدان بهتيم تضامنًا مع أبناء غزة المحاصرين، وهي الوقفة التي شارك فيها العديد من رموز الإخوان بالدائرة إضافة إلى مئات الأهالي الذين توجهوا للوقفة بعد صلاة الجمعة مباشرة.

وتحدث للمشاركين في الوقفة عبر الهاتف من غزة النائب محمد شهاوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الذي أشاد بالدور الذي يقوم به الإخوان المسلمين والشعب المصري تجاه غزة المحاصرة.

وفي محافظة الشرقية شارك الآلاف في عدة وقفات أمام مساجد مدينة ومراكز المحافظة للتنديد بالحصار الخانق على قطاع غزة، وللمطالبة برفع الحصار وتقديم كل أشكال العون والدعم لأهالي غزة.

وردد المشاركون أناشيد وهتافاتٍ مناصرةً لفلسطين ورفعوا لافتاتٍ مكتوبًا عليها "غزة لن تموت، غزة أرض العزة، لا لحصار غزة، يا حماس الجهاد هو الأساس".

وأكد المتحدثون في الوقفات أن الوضع المأساوي في غزة عارٌ في جبين الإنسانية جمعاء، كما أنَّ الصَّمت الرَّسمي العربي والإسلامي عما يجري في غزَّة يتجاوز كل حدود المنطق والاحتمال الإنسانيِّ.

وقال المتحدثون في كلماتهم أمام الآلاف "إنه آن للشعوب الإسلامية أن تكسر طوق الحصار الذميم، وتقف موقفًا تُرضي به ربها، وأن تتحرك مؤسسات المجتمع المدني والنخب لابتكار آليات ووسائل جديدة لكسر هذا الحصار، كما يجب على علماء الأمة وقادة الفكر والرأي أن يتبوءوا مكانتهم المستحقة وأن يقوموا بدورهم في ريادة الأمة وقيادتها، وليتقدَّموا الصفوف لكسر هذا الحصار، على أن تهب الأمة ولتَسِرْ المسيرات وقوافل الإغاثة من المحيط إلى الخليج وَلْتَفِرِضْ الشعوب إرادتها ولتقل كلمتها، دون خوف أو وجل".

واختتم المتحدثون كلماتهم بضرورة رفع الأيدي بالدعاء لإخواننا المحاصَرين في غزة، خاصةً أننا في أفضل أيام الله، وهي أيام عشر ذي الحجة وأيام الحج الأكبر، وأهمية المقاطعة كسلاح فاعل، والتبرع بكل ما هو مادي وعيني لمساعدة إخواننا في غزة ولرفع الظلم عنهم.

واختتمت الوقفات السلمية بالدعاء لرفع الحصار وكشف الظلم عن المظلومين.

وفي كفر الشيخ شهدت مراكز وقرى المحافظة وقفات تضامنية أمام المساجد الرئيسية، بلغت 40 وقفة، منها 11 بمركز دسوق و9 بمركز كفر الشيخ و 10 بمركزي بلطيم والحامول و 3 بمركز بيلا، و5 بمركز قلين، ووقفتين بمركز الرياض.

وقامت قوات الأمن خلال أحد وقفات مركز الرياض باعتقال محمد فتحي درويش طالب بكلية طب دمياط والمحتجز حالياً بقسم شرطة الرياض.

ندد المشاركون في الوقفات بصمت القادة العرب على ما يجري مع الشعب الفلسطيني المحاصر، مطالبين بفتح معبر رفح.

وفي السويس نظم 500 من إخوان السويس يتقدمهم النائبان سعد خليفة وعباس عبد العزيز عضوا الكتلة البرلمانية وقفةً أمام مسجد الأربعين، رفعوا خلالها اللافتات المنددة بالحصار الغاشم على غزة.

أما محافظة دمياط فقد حضر 7000 من أهالى دمياط مؤتمرًا جماهيريًّا بنقابة الزراعيين عقب صلاة الجمعة تحت عنوان "أغيثوا.. غزه" للتضامن مع قطاع غزة.

وفي مدينة حلوان تجمع المصلون بعد صلاة الجمعة مباشرة أمام مسجد الميدان بمنطقة حدائق حلوان، ورددوا الهتافات المؤيدة لرفع الحصار عن قطاع غزة، ورفع الإخوان المسلمون الذين نظموا الوقفة اللافتات التي ترفض الحصار سواء من قبل الاحتلال أو من مصر والدول العربية الأخرى.

شارك في الوقفة رموز الإخوان بالدائرة يتقدمهم د. وائل فاروق طلب والمهندس أشرف مهدي والمحاسب محمد حسن، الذين دعوا الشعب المصري إلى دعم إخوانه في غزة بكل ما يملكون وعدم الاكتفاء بالدعاء فقط.

وفي محافظة الإسكندرية انتفض آلاف من أهالي الثغر من أجل غزة في الوقفة التي دعا إليها الإخوان المسلمون تضامنًا مع أهل قطاع غزة المحاصر؛ ففي حي العطارين أكد أسامه جادو ومحمود عطية عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن الذي يحدث في غزة من تجويعٍ وقتلٍ للأبرياء بمنع الدواء والغذاء عنهم، وكذلك منع حجاج بيت الله الحرام من الخروج لزيارة بيت الله الحرام ظلمٌ بَيِّن سيسأل الله عز وجل عنه حكامَ العرب المتواطئين.

وفي منطقة الحضرة أكد صابر أبو الفتوح عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في الوقفة التضامنية لنصرة غزة على ضرورة فتح معبر رفح وعدم اشتراك الحكومة المصرية في تجويع شعبنا هناك، وسرعة الإغاثة، كما دعا إلى تدشين حملةٍ لجمع التبرعات.

وأضاف حسين محمد إبراهيم نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن تلك الوقفات تأتي خلال التحركات الشعبية التي دعا لها الإخوان لنصرة أهالينا في غزة لفك الحصار الظالم الذي يمارس الكيان الصهيوني من خلاله حرب إبادة جماعية.

واستكمل كلامه قائلاً: "نحن الإخوان نشكر شعب الإسكندرية لتجاوبه مع هذه الوقفات، كما ندعو الحكومة المصرية أن تستجيب لنبض الشعب بفتح المعبر ووقف مشاركتها في الحصار الظالم".

كما قام الإخوان المسلمون بالإسماعيلية أمس بتنظيم 12 وقفةً احتجاجيةً أمام المساجد عقب صلاة الجمعة ضد حصار غزة، طالبوا فيها بفتح معبر رفح ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني المحاصر، ورفعوا خلالها لافتات تُندد بالصمت العربي والعالمي تجاه ما يحدث في القطاع.

وناشد النائب الدكتور حمدي محمد إسماعيل عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمدينة التل الكبير الجماهيرَ العملَ بكل الوسائل المشروعة لرفع الحصار الظالم عن مليون ونصف المليون فلسطيني، وقال الدكتور هشام الصولي مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسماعيلية: "إن هذه الوقفات تأتي احتجاجًا على الأوضاع المتردية لقطاع غزة، وعلى الصمت العربي والدولي تجاه ما يحدث لأهله".

أسفرت الوقفات عن اعتقال ثلاثة من الإخوان هم: عماد عبد المنعم (الواصفية- قطاع خاص)، وأحمد النجار، وتم إخلاء سبيلهما، وأيمن جابر (حي السلام- مدرس علوم ابتدائي)، ولم يتم إخلاء سبيلهم حتى الآن.

وفي الغربية نظَّم الإخوان المسلمون بالمحافظة مظاهرات ووقفات حاشدة بالمدن الرئيسية عقب صلاة الجمعة حضرها الآلاف من المواطنين؛ دعمًا للمقاومة بفلسطين ضد جرائم العدو الصهيوني، وكذلك المطالبة بفتح المعابر وإنهاء الحصار عن غزة الأبيَّة.

وفي محافظة قنا شارك النائب هشام القاضي عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أهالي المحافظة الوقفة، وأشار إلى أن الجانب الأكبر من المسئولية يقع على الحكومة المصرية لأنها تمثل نقطة الالتماس الأولى مع غزة، بالإضافة إلى وضع مصر التاريخي والديني الذي يؤهلها لأن تكون هي مَن يبدأ الخطوات الفاعلة لفك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة.

ووجَّه النائب حديثه إلى عموم الأمة، مؤكدًا أن عليها دورًا كبيرًا يتمثل في التمسك بسلاح الإيمان والصبر والدعاء وألا يترك الشباب أي وسيلةٍ شريفهٍ لتذكير العالم بما يحدث في غزة إلا وحرصوا على القيام بها، معتذرين إلى الله بها من تقاعس المتقاعسين.

وفي محافظة أسيوط مركز القوصية نظَّم الإخوان المسلمون أمام المسجد الكبير عقب صلاة الجمعة وقفةً احتجاجيةً لمناصرة الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة، وتضامنًا مع الحجاج الذين مُنعوا من أداءِ شعيرةِ الحج.

وأشار النائب محمود حلمي إبراهيم عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين خلال الوقفة إلى المعاناة التي يشهدها أهالي فلسطين، منددًا بموقف الحكومات العربية المتخاذلة، مؤكدًا أن الأملَ في الشعوب الأبية، وعلى رأسها شعب مصر الكريم الذي له مواقفه المشهودة في مناصرة إخوانهم في فلسطين وغزة.

ولم يغب المشهد الأمني المعتاد في محاصرة المتظاهرين وتطويقهم ومنع مئات من الجماهير من الوصول إلى الوقفة.

......................

0 التعليقات:

Blog Archive