فعاليات واعتقالات مصريه من أجل غزة

الخميس، 1 يناير، 2009

فعاليات واعتقالات مصريه من أجل غزة

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/01/blog-post.html

استمرار المظاهرات فى القاهره والمحافظات المصريه لليوم الخامس على التوالى

القوى السياسيه المختلفه تشارك فى المظاهرات

أكبر المظاهرات بالبحيره(1-1) ونقابة الصحفيين (29-12)و(31-12)

تأييد كبير من المتظاهرين للمقاومة فى غزة وتنديد شديد للموقف المصري والعربي

المطالبة بوقف المجزرة وفتح المعبر ومساعدة المقاومة

اعتقالات من المتظاهرين تبلغ 350 والافراج عن 106 حتى الان

تشديد أمنى لمنع التظاهرات أو تقليل اعداد المشاركين

تجديد حبس د.جمال عبدالسلام مدير الاغاثه باتحاد اطباء العرب بسبب اغاثة غزة

.........

الموجز

.........

1-1-2009

1-1-2009/20 ألف متظاهر بالبحيرة ينددون بمجزرة غزة

1-1-2009المظاهرات المصرية للتضامن مع غزة تتواصل لليوم الخامس

المظاهرات فى الاسكندريه-الدقهليه-الفيوم-المنوفيه

1-1-2009إطلاق سراح 106 من350 معتقلي مظاهرات الصحفيين

31-12-2008

31-12الأمن المصري يعتقل 350 مواطنًا لتضامنهم مع غزة!!

31-12-بالصور : انتفاضة وسط البلد عند الوقفة بنقابة الصحفيين لنصرة غزة

31-12الأمن يعتدي على المتظاهرين بوسط القاهرة!!

31-12حصار أمني لمداخل القاهرة واعتقال العشرات لمنع الانضمام للوقفه عند نقابة الصحفيين!

31-12مظاهرة حاشدة بنقابة الصحفيين ضد مجازر غزة

31-12تجديد حبس 18 من الإسماعيلية وقرار اعتقال 8 بالشرقية!

31-12بيان لطلاب جامعة القاهرة يُدين مجزرة غزة

31-12مؤتمر نسائي بدمياط ووقفة في بورسعيد من أجل غزة

30-12-2008

30-12قرار اعتقال لـ10 من قيادات الإخوان بالإسكندرية

30-12شارع قصر العيني يتحوَّل إلى ثكنة عسكرية لمنع مؤتمر غزةبنقابة الاطباء!!

29-12-2008

29-12تجديد حبس د. جمال عبد السلام 15 يومًا

29-12اعتقال7 من متطوعي إغاثة غزة بدمياط!!

29-12 آلاف المصريين أمام نقابة الصحفيين للتضامن مع غزة

29-12آلاف المتظاهرين في السيدة وكفر الزيات ودمياط يدعمون غزة

29-12عشرات الآلاف بالشرقية والإسماعيلية ينددون بالمجازر الصهيونية

28-12-2008

28-12 وقفات احتجاجية تجتاح محافظات مصر للتنديد بمجزرة غزة

المظاهرات فىالإسكندرية-المنوفية-دمياط-الفيوم-الدقهلية-البحيرة

"الأطباء العرب".. مشاهد حية لأبطال الإغاثة

...........

لمزيد من التفاصيل اضغط على اى خبر أو الرابط التالى

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/01/blog-post.html

..........

التفاصيل

..........

1-1-2009

1-1-2009/20 ألف متظاهر بالبحيرة ينددون بمجزرة غزة

موقع اخوان اون لاين-كتب- أسامة جابر:

نظَّم الإخوان المسلمون بالبحيرة بعد ظهر اليوم مظاهرةً حاشدةً في ميدان التوبة وسط مدينة دمنهور؛ تنديدًا بالإجرام الصهيوني واستمرار الحصار على غزة؛ شارك فيها ما يقرب من 20 آلف متظاهر، كما شارك فيها عددٌ من القيادات السياسية بالمحافظة.

جابت المظاهرة ميدان مسجد التوبة ومجمع المحاكم وعمر أفندي، واستقرَّت قرب ميدان سينما النصر الصيفي وسط هتافاتٍ تُدين الصمت العربي وتقزِّم الموقف المصري تجاه العدوان على غزة؛ منها: "نظام مصر ساكت ليه؟!.. بعد غزة فاضل إيه؟!!"، "وقفة قوية مصراوية.. إحنا جنود البندقية"، "سلَّحونا سلَّحونا.. على غزة وابعتونا"، "رئيس مصر يا مسئول.. معبر رفح ليه مقفول؟!!".

ألقى كلمة الإخوان المهندس حسني عمر أحد قيادات الإخوان، والذي تحدَّث عن أهمية دور شعب مصر في وقف العدوان المتزامن مع حصار غزة، مشددًا على أن الثقةَ في الله ضرورةٌ للثبات والصمود لوقف هذا الإجرام المتفاقم، مؤكدًا أن الأمةَ كلها مع غزةَ، ولن تخذلها بشبابها وشيبها ونسائها وصغارها، مشددًا على أن النصرَ غراسه كانت في غزة وسينتقل من غزة للأمة، مشيرًا إلى أن المقاومةَ في غزة رفعت رأس الأمة عن الترابِ بصمودها وثباتها.

وطالب الأنظمة العربية بحماية المقاومة في غزة والرد العسكري بديلاً عن الحوار الهزيل، مؤكدين استمرارهم على مقاومةِ العدوان ضد غزة التي تساهم فيه الحكومة المصرية بالقدر الكبير بكافةِ وسائل النصرة، مشددين على نصرةِ الأمةِ بالجهاد والشهادة في سبيل الله، مناشدين الشعب الدولي بالموقف الجاد ضد الحصار والعدوان الصهيوني المصري على غزة.

جديرٌ بالذكر أن قوات الأمن اعتقلت قُبيل المظاهرة ما بين 30 إلى 50 متظاهرًا، مُحاوِلةً إرهاب المتظاهرين وتفريقهم؛ الأمر الذي زادَ من ثورةِ المتظاهرين، واستمرارهم في التظاهر.

وأكد الدكتور جمال حشمت القيادي بالإخوان المسلمين مواصلةِ المظاهرة، مشددًا أن الشعوب ما زالت حيةً، وينبض بها عرق النخوة والأصالة، مُدينًا الإجراء الأمني لاعتقال المتظاهرين ومحاولة إرهابهم لمنع الموقف الشعبي.

كما نظَّمت نقابة المحامين بالبحيرة في الثانية بعد ظهر اليوم وقفةً احتجاجيةً تُدين العدوان الصهيوني على غزة وسطَ هتافاتٍ تُندد الصمت العربي غير المسئول، وطالبوا الحكومة المصرية بموقفٍ يرد هيبة مصر تجاه العدوان والحصار التي تشارك فيه الكيان الصهيوني ضد غزة.

..............

1-1-2009المظاهرات المصرية للتضامن مع غزة تتواصل لليوم الخامس

موقع اخوان اون لاين-محافظات- مراسلو إخوان أون لاين:

لليوم الخامس على التوالي تواصلت المسيرات والمظاهرات والاعتصامات في أنحاء محافظات مصر للتنديد بالمجزرة الصهيونية على قطاع غزة، والمطالبة بمواصلة الدعم والغضب من أجل غزة وضرورة الفتح الفوري الحقيقي والسريع لمعبر رفح.

ففي محافظة الإسكندرية أفاد مراسلنا عماد عبد الله أن حي المنتزه شهد وقفةً حضرها الآلاف بجوار قصر المنتزة تقدمها النائب مصطفى محمد مصطفى عضو الكتلة البرلمانية، وفي حي باب شرق تقدم النائب صابر أبو الفتوح عضو الكتلة البرلمانية والدكتور على بركات- الأستاذ بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية مسيرة للآلاف الذين احتشدوا استقرت عند كوبري كليوباترا.

وخرج أهالي مينا البصل بمسيرة احتشد فيها الآلاف من الأهالي الذين التحموا بجموع الإخوان وقد طافت المسيرة شوارع الحي وانتهت بمؤتمر بميدان صينية الورديان الذي تحدث فيه الدكتور حمدي حسن عضو الكتلة البرلمانية عن واجبنا تجاه أهل غزة.

ووصف النائب موقف الحكام العرب بالخيانة والعمالة ضد إخواننا في غزة، مشددًا على أنهم متواطئون مع الكيان الصهيوني، ودعا كل شعب مصر إلى الخروج للشوارع وإعلان غضبتهم ونصرة إخوانهم وعدم الانسياق وراء الإشاعات الكاذبة والتدليس الإعلامي بشأن حماس.

وفي البيطاش خرج أهالي الحي من أمام عمر أفندي إلى الشارع الرئيسي، وتحت المطر خرج أهالي مدينة برج العرب مرددين الشعارات المؤيدة لحماس والمتضامنة مع إخوانهم المحاصرين.

وأكد المتظاهرون على التأييد الكامل للمقاومة، وداعين الحكومة المصرية بفتح الحدود مع غزة ووقف العمل باتفاقية الكويز ووقف تصدير الغاز للصهاينة، كما أكدوا على ضرورة التحرك بايجابية لمناصرة غزة ولأخذ الوسائل العملية لنصرة المحاصرين بالتبرع والمقاطعة والدعاء. ثم رفعوا أكفهم بالدعاء إلى الله لينصر إخوانهم في غزة.

وفي حي محرم بك تقدم محمود عطية عضو الكتلة البرلمانية آلاف المتظاهرين من منطقة إمبروزا وطافت شوارعها ومنطقة غيط الصعيدي ومنطقة الرصافة وشارع أمير البحر وختمت في ميدان الرصافة.

البحيرة

وفي مدينة كفر الدوار بالبحيرة انطلقت مساء أمس مسيرة حاشدة شارك فيها 3000 تقدمهم المهندس زكريا الجنايني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين.

وردد المتظاهرون الهتافات المنددة بالمجزرة الصهيونية منها: (يا أمتنا كفايا سكوت.. أصل سكوتك يعني الموت، الانتقام الانتقام.. يا كتائب القسام).

واستنكر عضو الكتلة البرلمانية تصريحات رئيس الجمهورية بغلق معبر رفح في وجه أهل غزة، مؤكداً أن غزة هي مصر ومصر هي غزة وإذا سقطت غزة سقطت مصر.

الدقهلية

وأفاد مراسلتا "أحمد عبد الهادي" بمحافظة الدقهلية أن مدينة طلخا شهدت بعد عصر أمس حصارًا أمنيًّا مشددًاَ للطرق المؤدية إلى نقابة الأطباء بطلخا، إلا أن ذلك لم يحل دون توافد ما يقرب من 10 آلاف امرأة وطفل حيث نظمت المشاركات وقفة أمام مقر النقابة حملت خلالها المشاركات لافتات تؤيد صمود شعب غزة وتندد بالصمت العربي كما رددن شعارات: "يا نساء المسلمين عايزين ألف صلاح الدين، يا بنات المصريين كلنا صلاح الدين، يا دي الذل ويا دي العار ع اللي شاركت في الحصار".

تلا الوقفة مؤتمر نسائي تلقت المشاركات خلاله اتصالاً هاتفيًّا من النائبة الفلسطينية جميلة الشطي التي شكرت للشعب المصري وقفته، مؤكدة أن غزة تقف على الحق لتدافع عن كرامة الأمة كلها، مشيرةً إلى أن الصهاينة مكروا لإسقاط حماس وتجويع الشعب الفلسطيني إلا أن حماس باقية، والشعب الفلسطيني صامد إلى ما شاء الله. وأكدت النائبة أن المجاهدين ينتظرون محاولة الصهاينة الدخول البري على أحر من الجمر على حد تعبيرها.

وقام الأمن بقطع التيار الكهربي عن نقابة الأطباء بهدف تعطيل المؤتمر إلا أن المؤتمر استمر حتى انتهاء فقراته، كانت قوات الأمن حاصرت ما يقرب من ألف امرأة لمنعهن من دخول المؤتمر، وعند محاولتهن الدخول إلى المؤتمر اعتدى رجال الأمن المركزي بالضرب عليهن مما أدى إلى إصابة عدد كبير منهم إصابات سطحية إلا أنهم استمروا في الهتاف، كما اعتدى الأمن بالضرب على مصور قناة (الحوار) وحاول الاستيلاء على الكاميرا الخاصة به.

الفيوم

وفي مركز سنهور بمحافظة الفيوم تظاهر 2000 مواطن احتجاجًا على المجازر الصهيونية على غزة أمام مسجد الكويتي بعد صلاة عصر أمس ونددوا بالعدوان الصهيوني على غزة والصمت العربي تجاه القضية.

وندد المشاركون في المظاهرة بالصمت العربي الرسمي وتخاذل حكام العرب، ودعوا الحكام للتصالح مع الشعوب ووقف كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني ووقف كافة أشكال الاتصال ووقف بيع الغاز لليهود وطرد سفراء اليهود من العواصم العربية.

يذكر أن مظاهرات أهالي الفيوم مستمرة منذ أول أيام العدوان على غزة ولم تتوقف في كافة أنحاء المحافظة.

المنوفية

وفي المنوفية تجمع العشرات من أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنوفية ظهر أمس بالمجمع النظري بشبين الكوم وأمام كلية العلوم، وتم رفع لافتات تطالب النظام بفتح معبر رفع من الجانب المصري والضغط على الكيان الصهيوني لوقف المجزرة.

رفع المتظاهرون لافتاتٍ تطالب بقطع الغاز عن الكيان الصهيوني وطرد السفير الصهيوني من مصر.

.............................

1-1-2009إطلاق سراح 106 من350 معتقلي مظاهرات الصحفيين

موقع اخوان اون لاين-كتب- حسن محمود:-أكد عبد المنعم عبد المقصود محامي الإخوان أنه تم إطلاق سراح 106 مواطنين صباح اليوم بعد أن احتجزتهم على خلفية اتهامهم بمحاولة التظاهر من أجل غزة، وتوقَّع عبد المقصود أن يتم الإفراج عن باقي المعتقلين المتبقِّين في معسكرات الأمن بالدراسة وطره.

وكانت قوات الأمن فرضت أطواقًا أمنيةً مشددةً على منطقة نقابة الصحفيين ومداخل القاهرة، في محاولةٍ لإجهاض المظاهرات المتضامنة مع غزة واعتقلت 350 مواطنًا.

.....................

31-12-2008

31-12الأمن المصري يعتقل 350 مواطنًا لتضامنهم مع غزة!!

موقع اخوان اون لاين-كتب- حسن محمود:أكد عبد المنعم عبد المقصود محامي الإخوان أن قوات الأمن المصرية اعتقلت اليوم 350 مواطنًا على خلفية اتهامهم بمحاولة التظاهر من أجل غزة، مشيرًا إلى أن عدد المعتقلين من محافظة القاهرة وحدها 106 مواطنين.

وأوضح أن قوات الأمن احتجزت المواطنين بمعسكرات فرق الأمن بالدراسة وطرة، ولم يتم عرضهم على أية جهة تحقيق.

وطالب عبد المقصود الأجهزة الأمنية بسرعة إطلاق سراح المحتجزين، لا سيما أن فيهم طلابًا على مشارف امتحانات.

وكانت قوات الأمن فرضت أطواقًا أمنيةً مشددةً على منطقة نقابة الصحفيين وعلى مداخل القاهرة، في محاولةٍ لإجهاض المظاهرات المتضامنة مع غزة.

...............

31-12-بالصور : انتفاضة وسط البلد عند الوقفة بنقابة الصحفيين لنصرة غزة

http://www.ikhwanonline.com/Media/PhotosAlbum.asp?MainCatID=2&SubCatID=17&AlbumID=296

.............

31-12الأمن يعتدي على المتظاهرين بوسط القاهرة!!

موقع اخوان اون لاين-كتب- أحمد عبد الفتاح:

تحوَّلت منطقة الإسعاف بوسط القاهرة إلى ثكنة عسكرية، واعتدت قوات الأمن على الآلاف من المتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى مبنى نقابة الصحفيين للمشاركة في مظاهرةٍ دعت إليها القوى الوطنية المصرية لمناصرة غزة.

ومنذ الثانية عشرة ظهرًا وقوات الأمن المركزي والقوات الخاصة تحاصر جميع المداخل المؤدِّية إلى نقابة الصحفيين بشارع عبد الخالق ثروت ومنعت المتظاهرين والصحفيين أنفسهم من الوصول إلى النقابة؛ وهو ما أدَّى إلى تجمهر آلاف المتظاهرين في مناطق الإسعاف وأمام نقابة المحامين والشهر العقاري والشوارع المؤدِّية إلى وكالة البلح والشوارع المحيطة بدار القضاء العالي.

وقامت أجهزة الأمن بالاعتداء على المتظاهرين بينهم نساء، واعتقلت المئات منهم ووضعتهم في سيارات الترحيلات، وتم نقلهم إلى جهةٍ غير معلومة.

تجمع الآن حوالي 7 آلاف فرد في ميدان رمسيس ومعهم النائب د. محمد البلتاجي، والذي قال لهم إن يستمروا حتى الساعة الرابعة إلا ربع ثم ينصرفوا.

ويتجمع عدد آخر عند الإسعاف، وضم حوالي 700 فرد، وجرى اشتباكٌ بينهم وبين الأمن (ضرب)، والآن لا يوجد تواصل بيننا وبينهم.

التجمع الثالث عند نقابة الصحفيين (حوالي 500 فرد).

....................

31-12حصار أمني لمداخل القاهرة واعتقال العشرات لمنع الانضمام للوقفه عند نقابة الصحفيين!

موقع اخوان اون لاين-محافظات- مراسلو إخوان أون لاين:

تشهد مداخل القاهرة مع محافظات مصر منذ الصباح الباكر تضييقاتٍ أمنيةً واسعةً؛ لمنع وصول أي مشاركين من المحافظات في وقفة نقابة الصحفيين التي دعت إليها القوى السياسية والوطنية جماهيرَ الشعب المصري أمام نقابة الصحفيين لإعلان الغضب المستمر ضد العدوان الصهيوني الغاشم على غزة، ومطالبة وزراء الخارجية العرب بوقفة حاسمة.

كانت قوات كبيرة من مباحث أمن الدولة قد أغلقت الطرق المؤدية إلى محافظة القاهرة، وقامت بحملة تفتيش لجميع السيارات والأتوبيسات، وصلت إلى توقيف واعتقال العشرات لمجرد الاشتباه، وهو ما أثار حالةً من الاستياء والغضب وسط المسافرين على الطريق بسبب تعطُّلهم عن قضاء حوائجهم.

وقد طالت حملات الاعتقال أكثر من 150 من محافظة الفيوم كانوا في طريقهم إلى القاهرة من كوم أوشين وحلوان؛ تم اصطحاب العديد منهم إلى معسكر فرق الأمن بالعزب، كما تم اعتقال العشرات من كمين سندوب بمحافظة الدقهلية، ولم يعرف حتى الآن مصيرهم

................

31-12مظاهرة حاشدة بنقابة الصحفيين ضد مجازر غزة

موقع اخوان اون لاين-كتب- حسن محمود:

وسط حصارٍ أمني مكثف نظَّمت القوى الوطنية المصرية وقفةً احتجاجيةً ضد ما يحدث في غزة من مجازر في الثالثة بعد عصر اليوم أمام نقابة الصحفيين، بعد أن قامت قوات الأمن بمنع الجماهير التي تعدَّت الآلاف من دخول مقر الوقفة.

وتطور الأمر باعتداء قوات الأمن على عددٍ من السيدات اللاتي أصررن على المشاركة في الوقفة، واختطف الأمن العشرات من المتظاهرين في الشوارع الجانبية كلَّما تجمعوا لعقد مظاهرة بعيدة عن وقفة النقابة، فضلاً عن اعتداء الضباط على المتظاهرين.

ومنعت قوات الأمن دخول الصحفيين النقابة، وعزَّزت من الحصار حولها، إلا أن العشرات من المتظاهرين أدَّوا صلاة العصر جماعةً وبدءوا التظاهر وسط حصار أمني مشدد.

حضر الوقفة النائبان الدكتور حازم فاروق ومحمود مجاهد عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعبد العظيم المغربي الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، ومحمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات، ود. كريمة الحفناوي القيادية بحركة كفاية، والمستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض ورئيس اللجنة الشعبية لفك الحصار عن غزة، والنواب مجدي عاشور وأشرف بدر الدين ود. محمد البلتاجي أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين.

وردد المتظاهرون هتافاتٍ تُطالب بفتح معبر رفح والتحذير من الصمت عما يجري في غزة؛ منها: "يا اللي قفلت المعبر فوق.. بكره الضربة في باب اللوق"، و"اللي بيضرب في فلسطين.. بكرة ح يضرب في عابدين"، "بالروح بالدم.. نفديك يا فلسطين"، "يا زهار ويا هنية.. أوعوا تسيبوا البندقية"، "يا قسامي يا حبيب.. فجَّر دمَّر تل أبيب"، "درسك يا وطني المحتل.. غير المدفع ما في حل"، و"حياة دم الشيخ ياسين.. ح نحررك يا فلسطين".

وسمحت قوات الأمن قبل نهاية الوقفة بدخول المئات من المتظاهرين الذين حاولوا التظاهر عند بداية شارع النقابة، لتتحوَّل سلالم النقابة إلى كتلة غضب ضد مجزرة غزة.

وطالب المستشار محمود الخضيري الحكومة المصرية بفتح المعابر ومنع تصدير الغاز إلى الصهاينة وعدم فرض الحصار على الشعب الفلسطيني بجانب المجزرة الدائرة في غزة، مشددًا على أن غزة أزمة غير عادية، خاصةً أن المقاتلين يواجهون ظروفًا صعبة، وطالب بضرورة إرسال المعونات الغذائية ومواصلة الفعاليات لمناصرة الشعب الفلسطيني.

وشدد د. حازم فاروق على أن الغضب الشعبي مستمرٌّ تضامنًا مع غزة حتى كسر الحصار ووقف العدوان، وأعلن محمد عبد القدوس عن مظاهرة عقب صلاة الجمعة القادم بالجامع الأزهر.

وتضرع النائب مجدي عاشور أثناء الوقفة بدعاءٍ حارٍّ؛ دعا فيه الله عز وجل بالوقوف بجانب إخواننا في غزة، وأن يَهِبَ الداعمين لغزة الصبر والصمود لاستمرار دعمهم للقطاع المحاصر.

ورغم الحصار الأمني المشدد لعبت النساء دورًا بارزًا في الإصرار على إتمام مظاهرات الغضب اليوم أمام نقابة الصحفيين، وظهرت أربعة مشاهد تُعبِّر بشدةٍ عن روح المرأة المصرية في الدفاع عن غزة والوقوف في وجه التشديدات الأمنية.

المشهد الأول كان لإحدى الفتيات المحجبات التي ارتسم على وجهها إصرارٌ عجيبٌ على المشاركة؛ حيث وقفت في منتصف شارع عبد الخالق ثروت الذي تقع فيه نقابة الصحفيين الخالي من المارَّة بسبب المنع الأمني للمتظاهرين؛ تطالب الأمن بالسماح لها بدخول النقابة للمشاركة في المظاهرة، إلا أنه رفض وطالبها بالانصراف.

الفتاة رفضت بشدة التحرك واستنجدت بـ"محمد عبد القدوس" مقرر لجنة الحريات والنائب حازم فاروق عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، إلا أن الأمن أصرَّ على عدم السماح لها بالدخول.

وفي لحظةٍ خاطفةٍ أذهلت جميع الحضور، اخترقت الفتاة بمفردها الكردون الأمني عبر الكردون الحديدي، إلا أن أحد ضباط الأمن أمسك بحقيبتها؛ مما أدَّى إلى حدوث احتكاكاتٍ بين النائب حازم فاروق وبعض المتظاهرين ورجال الشرطة أسفرت عن تخليص الفتاة من أيديهم وانضمامها إلى الهتافات الهادرة التي تطالب بنصرة غزة وسط تحيةٍ من جميع الحضور لشجاعتها وروحها العظيمة.

المشهد الثاني برزت فيه إحدى الفتيات التي ترتدي وشاحًا فلسطينيًّا على حجابها، والتي كانت عينها بالمرصاد لأي تحرشٍ أمني بالمتظاهرين ومحاولة لاعتقالهم في الشوارع المقابلة لنقابة الصحفيين.

وكانت صيحاتها مميزة "سيبوهم"، "الإرهاب أهو"، "مش ماشيين مش ماشيين.. إحنا هنا متظاهرين"، والتي لاقت تجاوبًا من جميع المتظاهرين، وكانت صيحاتها تسبِّب إرباكًا للحضور الأمني وتكبيلاً لحركاتهم للقبض على أي متظاهرٍ آخر، وكانت تحرك النواب للتحدث مع رجال الأمن قرينًا دومًا لصيحاتها.

المشهد الثالث برزت فيه إحدى الأمهات التي كانت ترتدي طرحةً بيضاء على زيٍّ أسود بلون الزي الأمني الذي امتلأ به شارع النقابة، والتي ظلت أغلب أوقات المظاهرة تهتف ضد الأنظمة العربية، وتطالبها بفتح المعابر، وتهتف بحرقة مع المتظاهرين بسقوط الأنظمة العميلة التي تتعاون مع العدو الصهيوني.

المشهد الرابع تصدَّرته د. كريمة الحفناوي القيادية بحركة كفاية، والتي ألهبت المتظاهرين بهتافات ساخنة كعادتها في كل المظاهرات السياسية، ووقفت تصرخ ضد أي منعٍ أمني للسيدات والفتيات بجوار محمد عبد القدوس، مطالبةً النساء بعدم الجلوس في بيوتها للبكاء على الشهداء والمشاركة في المظاهرات من أجل إرسال رسالة واضحة عن دور المرأة المصرية في ردع العدوان الصهيوني.

...............

31-12تجديد حبس 18 من الإسماعيلية وقرار اعتقال 8 بالشرقية!

موقع اخوان اون لاين-الإسماعيلية، الشرقية- خاص:أصدرت نيابة الإسماعيلية الكلية قرارًا بتجديد حبس 18 من الإسماعيلية 15 يومًا للمرة الثانية بعد اعتقالهم على خلفية المشاركة في مسيرات التضامن مع غزة قبل عيد الأضحى السابق.

والمعتقلون هم: د. هشام الصولي (مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسماعيلية)، جميل شلتوت، متولي علي صالح، إسماعيل محمد إسماعيل (فايد)، م. سليمان إبراهيم (القنطرة)، محمد الحديدي (القنطرة)، د. محمود منصور (أبو صوير)، عبد الله طه وهدان (أبو صوير)، مدحت سليم (الواصفية)، الشافعي حسين الشافعي (المحسمة)، سليمان محمد منصور (المحسمة)، اللاشي محمود اللاشي (القصاصين)، د. سمير سلامة (التل الكبير)، د. بليغ حمدي (التل الكبير)، سعيد العمدة (التل الكبير)، عادل عبد الغفار، (مدينة فايد)، م. موسى علي محمد (محطة كهرباء أبو سلطان)، عبد الحميد أحمد عبد الغفار (القنطرة).

وفي السياق نفسه أصدرت وزارة الداخلية قرارًا باعتقال 8 مواطنين بالشرقية رغم صدور قرار محكمة جنايات الزقازيق بالإفراج عنهم بعد حبسهم 15 يومًا على خلفية مشاركتهم في وقفاتٍ احتجاجية للتضامن مع غزة قبيل عيد الأضحى المبارك.

والمعتقلون هم: د. ناجي صقر (مرشح الإخوان لانتخابات الشورى 2007م- الزقازيق)، السيد العربي (مدير مدرسة- الزقازيق)، عبد الرحمن عبد اللطيف (ناظر مدرسة- الزقازيق)، علي عبد الرحيم (إمام وخطيب بالأزهر الشريف- منيا القمح)، علاء مسعود (مهندس كهرباء- أبو حماد)، السيد طعيمة (موظف بالإدارة التعليمية بالقرين- أبو حماد)، د. يحيى جودة (طبيب- مركز منيا القمح)، م. عصام مخيمر (مهندس معماري- منيا القمح).

.....................

31-12بيان لطلاب جامعة القاهرة يُدين مجزرة غزة

موقع اخوان اون لاين-كتبت- مريم علاء:أصدر طلاب جامعة القاهرة بيانًا استنكروا فيه ما يحدث لإخواننا في غزة من قصف صواريخ صهيونية أودت بحياة أكثر من 400 شهيد وإصابة 2000 جريح، مطالبين بضرورة التحرك لإنقاذهم ورفع الظلم ومنع المخطط الصهيوني في التخلص من حماس وإقامة وإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وبعث الطلاب خلال بيانهم عدة رسائل؛ كانت أولاها إلى شعب غزة الصامد، مؤكدين أنهم ضربوا أروع الأمثلة في الصبر والثبات على الحق والتضحية في سبيل الله.

ثم وجَّهوا رسالة إلى الشعب المصري المحاصَر بالظلم والاستبداد، وطالبوه بالتحرك بقوة، وتنظيم فعاليات مختلفة لنصرة الشعب الفلسطيني والضغط على الحكومة لاتخاذ مواقف قوية تجاه ما يحدث في غزة.

كما استنكروا إغلاق معبر رفح، متسائلين: "تُرى.. أية جهة رسمية ستنفع حاكمنا يوم القيامة حينما يُقال له: ألم تعلم أن حرمة دم المسلم أغلى عند الله من أي شيء؟! وألم تعلم أنه لو هدمت الكعبة حجرًا حجرًا أهون على الله من حرمة دم امرئ مؤمن؟!".

وأكدوا ضرورة مواصلة الاحتجاجات والمسيرات المندِّدة بالحصار وعدم توقفها حتى يرفع الحصار تمامًا عن أهلنا في غزة.

.....................

31-12مؤتمر نسائي بدمياط ووقفة في بورسعيد من أجل غزة

موقع اخوان اون لاين-دمياط- محمد محمود، بورسعيد- خاص:

تواصلت المؤتمرات والمظاهرات والاعتصامات في محافظات مصر للتنديد بالمجزرة الصهيونية على قطاع غزة، والمطالبة بمواصلة الدعم والغضب من أجل غزة وضرورة الفتح الفوري الحقيقي والسريع لمعبر رفح.

ففي محافظة دمياط احتشد مساء أمس الثلاثاء 2500 من نساء وأطفال دمياط بنادي الزراعيين؛ احتجاجًا على العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وقد شارك في الوقفة رموز العمل النسائي بالنقابات المختلفة.

بدأت الفعاليات بوقفه احتجاجية على سلَّم نادي الزراعيين، حاملين لافتاتٍ مكتوبًا عليها: "لا لا للحصار"، "غزة غزة رمز العزة"، ولافتاتٍ أخرى تندِّد بالعدوان وتعالت الهتافات: "قوم يا مسلم يللا وشمّر.. إسرائيل عماله بتدمّر"، فك قيود الخوف وتحرر.. علشان حالنا بقي يتغير"، غضبة شعب لغزة الحرة.. أصل حياتنا كلها مرة"، "يا فلسطيني يا مذبوح.. دمي ودمك مش هيروح".

وفي كلمتها طالبت المهندسة نهى ذهني عضو مجلس إدارة نادي الزراعيين الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بتحمُّل مسئوليتهما التاريخية كاملةً أمام الله ثم أمام الشعوب ووقف المجزرة وفك الحصار عن قطاع غزة.

وأضافت الدكتورة نشوى رطب عن نقابة الأطباء أن الحملة الإعلامية الشرسة على حركة حماس وتحميلها المسئولية الكاملة لما يحدث في قطاع غزة جريمة؛ لأن من يقاوم ويدافع عن أرضه ينبغي مساندته بدلاً من لومه واتهامه وهو في أرض المعركة.

وعن نقابة الصيادلة طالبت الدكتورة هيام بدوي الشعوب بمساندة المقاومة لأنها السبيل الوحيد لرد كرامة الشعوب وما أُخذ بالقوة لا يسترد إلاَّ بالقوة، وطالبت أيضًا بالمسك بالإيمان بالله واللجوء إليه لفك الحصار.

وذكرت الدكتورة عايدة جابر عن حركة كفاية أن المرأة لها دور كبير في نصرة الشعب الفلسطيني، مؤكدةً أن المرأة هي المجتمع كله؛ فهي الأم المربية.

وأكدت هيام الشربيني عن نقابة المحامين سرعة اللجوء لمحاكم جرائم الحرب الدولية، مؤكدةً أن ما يفعله العدو الصهيوني بغزة أكبر وأبشع جرائم الحرب على مستوى العالم، مشيرةً إلى أنه لا توجد أية اتفاقيات دولية تنص على غلق المعابر في حالة الحروب لتوصيل المعونات.

ووجَّهت اعتماد زغلول عن نقابة المعلمين كلمتها إلى الأمهات وربات البيوت بمقاطعة كافة المنتجات الصهيونية، وشرح القضية الفلسطينية لأبنائهن، وعمل حصَّالة بكل منزل ليتبرَّع فيها الأطفال لقطاع غزة، مع شرح مبسَّط لأبعاد القضية الفلسطينية، والاستغناء عن وجبة طعام يوم أو أكثر لصالح أهلنا بقطاع غزة، وطالبت المتظاهرات في ختام وقفتهن بوقف تصدير الغاز للكيان الصهيوني، وطرد السفير الصهيوني وسحب السفير المصري وكسر الحصار بفتح معبر رفح.

وفي بورسعيد انطلق أكثر من 5 آلاف من الإخوان المسلمين عقب صلاة العشاء في تظاهرة ضخمة من أمام المسجد التوفيقي؛ يتقدمهم الدكتور أكرم الشاعر عضو الكتلة البرلمانية، مندِّدين بما يحدث في غزة من همجية ووحشية صهيونية؛ في ظل تجاهل وصمت من الأنظمة العربية.

وردَّد المتظاهرون: "يا حكامنا خلينا نثور.. قبل ما ييجي علينا الدور"، "بالروح بالدم نفديك يا غزة"، "فين النخوة فين العزة.. فين الرحمة بأطفال غزة"، "ارحموا صرخة طفل بريء.. مات بإيد صهيوني دنيء"، "يا قسام أطلق صواريخ.. سطر مجدك في التاريخ"، وقام المتظاهرون بإحراق العلم الصهيوني تعبيرًا عن غضبهم لما يحدث في غزة.

وفي بورفؤاد نظَّم الإخوان المسلمون مساءً مظاهرةً تضامنيةً مع أهالي قطاع غزة المحاصرين في غزة أمام مسجد الشعراوي؛ رفعوا فيها اللافتات المنددة بالعدوان الصهيوني الغاشم.

وأكد الدكتور أحمد الخولاني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن القصف الذي تتعرَّض له غزة ليس حربًا على حركة حماس وحدها؛ بل هي حرب على الحركات المقاومة في الأمة وعلى روح المقاومة، مضيفًا أنها حرب على الشعوب المسلمة؛ لأن قصف الصهاينة لا يفرق بين حماس والمدنيين كما عودنا الصهاينة دائمًا، فتاريخهم أسود منذ قديم الأزل.

كما أكد الدكتور الخولاني أن دعاوى الحكمة التي تثار في الوقت الحاضر هي دعاوى ضعف واستسلام وهوان، وقد ذكر التاريخ أن الأمم التي تميل للضعف تحت مسمى الحكمة أو غيرها ليس لها محل في التاريخ وفي قيام الحضارات.

وطالب الخولاني شعب بورفؤاد بأن يدعوا لإخوانهم دعاءً حارًّا بالنصر وفك الحصار، وأن يساعدوا أهل غزة بالمال قدر المستطاع لهم.

...............

30-12-2008

30-12قرار اعتقال لـ10 من قيادات الإخوان بالإسكندرية

موقع اخوان اون لاين-الإسكندرية- خاص:

أصدرت وزارة الداخلية قرارًا باعتقال المهندس محمد إبراهيم نائب مسئول المكتب الإداري لإخوان الإسكندرية، والمهندس إبراهيم السيد عضو المكتب الإداري و8 آخرين، رغم صدور قرار بإخلاء سبيلهم، بعد اعتقالهم على خلفية حملة فك الحصار قبل عيد الأضحى.

والمعتقلون الآخرون هم: م. محمد إبراهيم هشام، م. إبراهيم السيد، راشد عبد المولى، أبو زيد محمد، هشام القرش، أحمد شومان، محمود الشرقاوي، أمين يوسف، محمد عثمان، هشام مرسي.

...............

30-12شارع قصر العيني يتحوَّل إلى ثكنة عسكرية لمنع مؤتمر غزةبنقابة الاطباء!!

موقع اخوان اون لاين-كتب- أحمد عبد الفتاح وخديجة يوسف:

فرضت قوات الأمن المركزي طوقًا أمنيًّا مشددًا على كافة الطرق المؤدية إلى نقابة الأطباء بشارع قصر العيني، في محاولةٍ لإجهاض مؤتمر نصرة غزة المقرر عقده مساء اليوم.

ووضعت حواجز أمنية على جميع الشوارع المجاورة لمقر النقابة، وأغلقت جميع المحالِّ التجارية ومنعت المواطنين من التحرك في الشارع بأكمله، ومنعت الدكتور عصام العريان أمين صندوق نقابة الأطباء من التحرك إلى مقر النقابة.

وامتدَّ الطوق الأمني إلى إغلاق أبواب النقابة بأجساد جنود الأمن المركزي، ومنع أي مواطن من الخروج من النقابة.

وفي المقابل أدَّى المئات من المواطنين صلاة المغرب في الشوارع المحيطة بمقر النقابة، وسط تطويق أمني مكثَّف.

علَّق الدكتور إبراهيم الزعفراني الأمين العام لنقابة الأطباء بالإسكندرية بأن ما يحدث خطأ أمني كبير يخالف روح الوطنية، مشيرًا إلى أن هذا المنع يسيء إلى صورة مصر أكثر من السوء الذي تعاني منه اليوم بعد الضربة التي أعلن عنها من أرضها.

....................

29-12-2008

29-12تجديد حبس د. جمال عبد السلام 15 يومًا

قررت نيابة أمن الدولة تجديد حبس الدكتور جمال عبد السلام مدير لجنة الإغاثة والطوارئ 15 يومًا على ذمة قضية دعم منكوبي غزة.

وقالت مصادر قانونية إن قرارَ التجديد صدر رغم حضور الدكتور حمدي السيد نقيب أطباء مصر التحقيقات لمدة ساعتين كاملتين أدلى خلالهما بشهادته التي أكد فيها أن مكان عبد السلام الآن هو خارج الأسوار لإغاثة الفلسطينيين المنكوبين في غزة، والذين يتعرضون لمجزرة صهيونية بشعة وليس خلف الأسوار.

وقال نقيب الأطباء عن جمال عبد السلام أشهد إنه يتمتَّع بصفاتٍ أتمنَّى أن يحظى بها الكثيرون في هذا الوطن.. كان ذا عطاءٍ نادرٍ، وتفانٍ في خدمةِ الآخرين؛ دفعه إلى السفر إلى مواقع الخطر لنجدة المحتاجين للرعاية الصحية؛ في الصومال، في دارفور، في جنوب السودان، في لبنان، قطاع غزة المحاصر، بل إلى أماكن كثيرة داخل الوطن عند حدوث كوارث.

من جهته قال عمر نجل الدكتور جمال عبد السلام إن والده بدا في معنوياتٍ مرتفعة أثناء التحقيق إلا أنه أشار إلى أن أكثرَ ما كان يُحزن والده أثناء وجوده في السجن هو سماعه أنباء المجزرة الصهيونية الدائرة في القطاع والعجز العربي في مواجهة العدوان أو حتى السماح بفتح معبر رفح لدخول المعونات الطبية والإغاثية لسكان القطاع المنكوبين

...................

29-12اعتقال7 من متطوعي إغاثة غزة بدمياط!!

موقع اخوان اون لاين-دمياط- خاص:

احتجزت قوات الأمن المصرية مساء اليوم 7 مواطنين من المتطوِّعين ضمن لجان الإغاثة في محافظة دمياط؛ أثناء دعوتهم المواطنين لدعم غزة بكافة الوسائل السلمية المتاحة.

والمساهمة منهم في تجهيز عددٍ من قوافل المساعدة الإغاثية من شعب دمياط إلى أهل غزة، وتم احتجازهم بمركز كفر سعد لعرضهم على النيابة غدًا.

والمعتقلون هم: لطفي جمال عماشة، جمال اللوندي، محمد عبد العزيز عطا، محمد محمد النصار، محمد محمد الصعيدي، سمير بلال (ووظيفته محامٍ)، فايد راجح (سائق سيارة نقل).

...................

29-12 آلاف المصريين أمام نقابة الصحفيين للتضامن مع غزة

- المرشد العام: أدعو الحكام العرب إلى التوبة عن الصمت

- د. محمود عزت: الصهاينة لن ينعموا بالاستقرار في فلسطين

- النائب سعد عبود: متى يتم تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك؟

- كمال خليل: المخطط الصهيوني يجري بمباركة مصرية

كتب- حسن محمود وخالد جمال:

شدَّد المشاركون في المظاهرة الاحتجاجية الحاشدة أمام نقابة الصحفيين اليوم للتضامن مع غزة على عزمهم مواصلة المسيرات والتظاهرات المندِّدة بالهجمة الصهيونية البربرية على إخواننا في غزة حتى يفتح النظام المصري الحاكم معبر رفح، ويسمح بدخول المساعدات الإنسانية والطبية إلى القطاع ويتم وقف العدوان.

وطالبوا الحكومة المصرية بوقف تصدير الغاز المصري إلى الكيان الصهيوني، وقطع جميع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية وطرد السفير الصهيوني من أرض مصر، واتهموا الأنظمة العربية بوجه عام والنظام المصري على وجه الخصوص بالعمالة لأمريكا وللكيان الصهيوني.

وردَّد المتظاهرون الهتافات التي تشيد بالمقاومة الباسلة على أرض غزة؛ مثل: "على غزة رايحين.. شهداء بالملايين"، و"يا قسامي يا حبيب.. اضرب دمر تل أبيب"، و"يا حماس يا حماس.. إنتِ المدفع واحنا رصاص"، "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، و"شهداء غزة رمز العزة"، و"يا صهيوني يا ملعون.. مش حنسلم مهما يكون"، "وحياة دم محمد درة.. سوف تعود القدس حرة"، و"ما في خوف ما في خوف.. حجارة وكلاشينكوف"، و"الكيل قد طفح.. افتحوا معبر رفح".

وردَّدوا الهتافات التي تطالب النظام المصري بالتحرك الجادّ لنصرة إخواننا في غزة بفتح معبر رفح، ووقف تصدير الغاز للصهاينة، منها: "واحد اتنين.. الجيش المصري فين؟"، و"أول مطلب للجماهير.. قفل سفارة وطرد سفير"، و"يا حكام البلاد.. افتحوا باب الجهاد"، و"يا فلسطيني فينك فينك.. الحدود بيننا وبينك"، و"اللي عايز يحكم مصر.. ييجي يسمع كلمة مصر"، و"يا للي خايفين م اليهود.. افتحوا لنا الحدود"، و"يا أهالينا يا أهالينا.. آدي مطالبنا وآدي أمانينا".

.................

29-12آلاف المتظاهرين في السيدة وكفر الزيات ودمياط يدعمون غزة

موقع اخوان اون لاين-محافظات- مراسلو إخوان أون لاين:

عمَّت المظاهرات المندّدة بالعدوان الصهيوني على غزة معظم المحافظات المصرية مساء اليوم؛ حيث خرج عشرات الآلاف من المساجد بعد صلاة العشاء، مطالبين بدعم الشعب الفلسطيني في غزة.

ففي محافظة القاهرة نظَّم الإخوان المسلمون بحيِّ السيدة زينب تظاهرةً حاشدةً؛ جابت أرجاء المدينة؛ انضم إليها المواطنون الذين أكدوا أن ما يحدث في غزة وصمة عار في جبين الأمة العربية والإسلامية، منتقدين التخاذل والضعف العربي، وطالبوا بدعم غزة بكل الوسائل المتاحة.

وفي مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية شارك أكثر من ألفين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين مساء اليوم في تظاهرة تضامنية مع غزة، وعبَّر المتظاهرون عن سخطهم على الوضع العربى المُشين، وردَّدوا عددًا من الهتافات: "يا زهار قول لهنية.. إوعى تسيب البندقية"، "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد بدأ يعود"، "غزة غزة رمز العزة".

وقد شارك في الوقفة النائب حسنين الشورة عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ونائب الدائرة؛ حيث أشار في كلمته إلى مطالب الإخوان المتكررة للنظام المصرى بفتح معبر رفح لمرور المساعدات دون قيود وطرد السفير الصهيوني من القاهرة وسحب السفير المصري من تل أبيب.

وفي محافظة دمياط أكد مراسلنا محمد محمود أن آلاف المتظاهرين خرجوا مساء اليوم بعد صلاة العشاء من أمام مسجد البحر بدمياط وكافة مراكز دمياط؛ ليعلنوا تضامنهم مع غزة، ورفع المتظاهرون اللافتات المندِّدة بالعدوان، مطالبين الحكام العرب بالوقوف بجانب أبناء غزة وفتح المعابر لوصول المساعدات الطبية ومستلزمات العيش في مواجهة آلة الهدم الصهيونية.

وقد شارك في المظاهرة كل فئات الشعب الدمياطي؛ تتقدمهم جماعة الإخوان المسلمين وممثلو النقابات المهنية وأحزاب المعارضة وحركة كفاية بالمحافظة.

وفي مدينة الزرقا احتشد ما يقرب من 1500 مواطن بمدينه السرو أمام مسجد المناوي؛ للتنديد بالهجمة الصهيونية الشرسة على قطاع غزة، وطالب المشاركون الحكومة المصرية بفتح معبر رفح لشاحنات الإغاثة، ونجدة أهل غزة من أطفال وشيوخ ونساء، كما طالبوا بسحب السفير المصري من تل أبيب وطرد السفير الصهيوني من القاهرة، وقطع كافة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية ووقف تصدير الغاز.

وفي مركز فارسكور هبَّ ما يزيد عن 1000 مواطن لنصرة غزة أمام مسجد النصر ومدينة الروضة، رافعين لافتاتٍ مكتوبًا عليها: "غزه تحت الحصار ماذا ننتظر؟!" وتعالت هتافات الجموع الغفيرة التي هزَّت المكان: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. أرضك أرضي ودينك ديني"، "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد بدأ يعود"، "قومي يا أمة وعلِّي الصوت.. أصل سكوتك معناه موت".

وفي المنصورة احتشد الآلاف من أبناء محافظة الدقهلية بنقابة الصيادلة في مظاهرة ضخمة؛ تنديدًا بالعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة؛ امتدت من الثالثة عصرًا وحتى التاسعة مساءً.

شارك في الوقفة جميع القوى السياسية، وعلى رأسهم الحاج طلعت الشناوي المسئول الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية والنائب إبراهيم أبو عوف عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعبد القادر ياسين المفكر والكاتب الفلسطيني وطلعت مأمون ممثل اللجنة الشعبية للتضامن مع الانتفاضة.

طالب المتحدثون بوحدة الصف العربي والإسلامي من أجل نصرة الشعب الفلسطيني وحتمية فتح المعبر وكسر الحصار، واتخاذ دور ضاغط على الحكومات العربية لإجبارها على نصرة غزة بدورة تجاه القضية من الجهاد بالمال والمقاطعة وتبني القضية والدعاء من أجل نصرتهم.

وفي كفر الدوار بالبحيرة أقامت لجنة النشاط النسائي بنادي الزراعيين مؤتمرًا نسائيًّا حاشدًا في إطار الفعاليات المقامة لمناصرة قطاع غزة؛ حيث احتشد المئات من سيدات كفر الدوار؛ اللاتي ارتدين الملابس السوداء تعبيرًا عن حزنهن لما يحدث لإخوانهن في القطاع.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء هذه المجزرة الصهيونية، والذين تجاوزوا 360 شهيدًا و1700 جريح حتى الآن، واستنكرْن الصمت العربي تجاه ما يحدث بقطاع غزة من قتل وتدمير وتشريد في ظل عدم وجود أي رد فعل من الحكام العرب.

وفي مدينة المحلة الكبرى شارك الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين في مظاهرة جماهيرية حاشدة خرجت من مسجد الباشا "عبد الحي خليل" بميدان البندر، وأطلق المتظاهرون هتافات وصيحات غضب مندِّدة بالتقاعس العربي المريب للأنظمة العربية عن نصرة أهل غزة.

شارك في الوقفة الحاج سيد النفاض مسئول الإخوان بالغربية، ويحيى المسيري ومحمد العدلي والدكتور مصطفى الغنيمي أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وعدد من رموز الإخوان بالمحلة.

وأجرى المتظاهرون اتصالاً هاتفيًّا بأسامة حمدان ممثل حركة حماس بلبنان؛ شكر فيه الإخوان على جهودهم المبذولة من أجل فلسطين، وتحدث عن قدرة المقاومة على الصمود، مشيرًا إلى أن فلسطين قضية الأمة بمجموعها وليست قضية فصيل أو قطر من الأقطار

.................

29-12عشرات الآلاف بالشرقية والإسماعيلية ينددون بالمجازر الصهيونية

موقع اخوان اون لاين-المحافظات- مراسلو إخوان أون لاين:

شهدت العديد من محافظات مصر خروج آلاف المواطنين للتضامن مع الأشقاء في غزة التي تتعرَّض لهجمة بربرية لم يسبق لها مثيل.

ففي محافظة الشرقية نظَّم الإخوان المسلمون ظهر اليوم الإثنين أكثر من 20 وقفةً احتجاجيةً للتنديد بالمجازر الصهيونية الوحشية على قطاع غزة المحاصر ضد العزل والأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني؛ شارك فيها أكثر من 30 ألفًا بمختلف المراكز.

شهدت الوقفات حضورًا جماهيريًّا كثيفًا غير مسبوق للقيادات الشعبية وكذلك رموز الإخوان وكافة المواطنين بالمحافظة؛ للتعبير عن سخطهم إزاء ما يحدث بغزة.

وردَّد المشاركون الهتافات المعادية للكيان الصهيوني: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني"، "يا أقصانا يا حبيب.. شمسك عنا مش نتغيب"، "يا زهار قول لهنية.. إوعى تسيب البندقية"، "بالروح بالدم.. نفديك يا فلسطين".

وعبَّر المشاركون عن غضبهم من الموقف المصري الرسمي الصامت والمريب إزاء دماء الأبرياء والعزل، مستنكرين منع المساعدات وإغلاق معبر رفح بهذا الشكل المهين، كما طالب المحتجُّون بقطع إمداد الغاز عن الكيان وطرد السفير الصهيوني من القاهرة، وفتح معبر رفح، وكذلك اتخاذ النظام المصري والعربي موقف مسئول تجاه القضية الفلسطينية.

وفي الإسماعيلية نظَّم الإخوان المسلمون بالمحافظة ظهر اليوم مظاهرةً حاشدةً؛ شارك فيها الآلاف من الأهالي للتنديد بالمجازر الصهيونية الوحشية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بقطاع غزة، وردَّد المتظاهرون الهتافات الحماسية؛ مثل: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني"، "لا إله إلا الله.. والصهيوني عدو الله", "يا حكامنا ساكتين ليه؟.. بعد غزة حيحصل إيه؟", "إسماعيل يا هنية.. إوعى تسيب البندقية".

انطلقت المظاهرة من وسط مدينة الإسماعيلية وجابت شوارع المحافظة؛ يتقدمها الدكتور محمد طه وهدان من قيادات الإخوان المسلمين بالإسماعيلية، والنائبان المهندس صبري خلف الله والدكتور إبراهيم الجعفري عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وعدد كبير من قيادات الإخوان بالمحافظة والعديد من القيادات الشعبية.

وأكد المهندس خلف الله في كلمته أمام جموع المتظاهرين قائلاً: "إن مصر انتقلت من موقف الصمت على ما يحدث في غزة إلى موقف المشارك فيه"، مؤكدًا أن مصر تواطأت مع العدوان، وأنها مشارِكة في الحصار، داعيًا شعب الإسماعيلية إلى أن يهبَّ لنجدة إخوانه في غزة.

وأكد الجعفري أن الحكومة المصرية أصبحت مكروهةً من الشعب المصري، وأنها أصبحت لا تمثل الشعب، خاصةً بعد ما تسبَّبت فيه من إحراج لكافة الشعب المصري أمام العالَمَين العربي والإسلامي، مطالبًا باستقالة الحكومة المصري

.............

28-12-2008

28-12 وقفات احتجاجية تجتاح محافظات مصر للتنديد بمجزرة غزة

موقع اخوان اون لاين-محافظات- خاص:

عمَّت المظاهرات المنددة بمجزرة غزة الوحشية العديد من المحافظات المصرية مساء اليوم، وسط حصار أمني مكثف، وتوحَّدت مطالب الجماهير الغفيرة التي شاركت في المظاهرات؛ بضرورة وقف التعامل مع العدو الصهيوني، ودعم شعب غزة بكافة الوسائل، وفتح معبر رفح للمساعدات الإغاثية والإنسانية.

الإسكندرية

ففي محافظة الإسكندرية وفي مناطق العصافرة وفيكتوريا والإبراهيمية والورديان وسيدي بشر والرمل وميدان الساعة؛ تظاهر ما يقرب من 20 ألفًا من أبناء المحافظة؛ للتنديد بالهجمة الصهيونية الشرسة على قطاع غزة.

وردَّد المتظاهرون هتافات مثل: "غزة غزة، رمز العزة"، و"بالروح بالدم نفديكي يا فلسطين"، ورفعوا لافتات تطالب الأنظمة العربية بالتحرك لنصرة غزة: "مصر يا أم الدنيا أليست غزة من الدنيا؟"، و"من يقتل إخواننا في غزة.. التآمر العربي أم اليهود؟!".

المنوفية

في الوقت نفسه احتشد الآلاف من أهالي المنوفية من الإخوان والقوى السياسية والوطنية بالمحافظة في مسيرات حاشدة بمعظم المدن والمراكز عقب صلاة العشاء؛ استنكارًا للمجزرة الصهيونية.

وطالب المشاركون الحكومة المصرية بفتح معبر رفح لشاحنات الإغاثة، ولنجدة أهلنا في غزة من أطفال وشيوخ ونساء، كما طالبوا بسحب السفير المصري من الكيان وطرد السفير الصهيوني من مصر، وقطع كافة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية ووقف تصدير الغاز.

وأنهى المشاركون مسيرتهم برفع أيديهم بالدعاء لنصرة إخوانهم في غزة، وتأييد المجاهدين والانتقام من الصهاينة.

دمياط

وفي دمياط أكد مراسلنا أحمد جمال أن الوقفة الكبيرة التي نظمتها لجنة التنسيق بين النقابات والأحزاب والقوى السياسية ولجنة دعم الشعب الفلسطيني للتنديد بالعدوان الصهيوني شهدت احتكاكات أمنية مع المشاركين في الوقفة، انتهت بفض قوات الأمن للوقفة ومصادرة جميع اللافتات والأعلام الفلسطينية.

من ناحيته أدان الدكتور سعد عمارة عضو لجنة دعم الشعب الفلسطيني الصمت العربي والإسلامي تجاه القصف الغاشم على أرض غزة، والمشاركة في الحصار المفروض على قطاع غزة.

في سياق متصل أعلنت لجنة التنسيق بين الأحزاب عقد اجتماع طارئ يوم الأحد لكافة ممثلي الأحزاب والقوى السياسية بحزب التجمع؛ لبحث الخطوات التالية في الرد على العدوان الغاشم.

الفيوم

وذكر مراسلنا بالفيوم أحمد سيف النصر أن مدينة الفيوم شهدت مظاهرةً شارك فيها أكثر من 7 آلاف مواطن بعد صلاة العشاء في ساحة الشبان المسلمين، وهي المظاهرة التي تحوَّلت إلى انتفاضة من أبناء المحافظة؛ ردَّدوا فيها الهتافات المندِّدة بالعدوان، والمطالِبة بتحرك عربي فوري لإنقاذ غزة؛ مثل: "يا غزاوي يا حبيب اضرب زلزل تل أبيب"، "أول مطلب للجماهير غلق سفارة وطرد سفير"، "يا حكامنا ساكتين ليه بعد غزة فاضل إيه"، "بالروح بالدم نفديكي يا فلسطين".

وفي اتصال هاتفي حيَّا أحمد الشرفي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني انتفاضة أهل مصر، مؤكدًا أن غزة قد صمدت في وجه الحصار، ولكنَّ المستعمرين تآمروا على حماس وعلى المقاومة الإسلامية في كافة ربوع فلسطين؛ ظنًا منهم أنهم يستطيعون كسر شوكة المقاومة، ولكنَّ الله بشَّرنا بقوله (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين).

وأضاف مخاطبًا جموع الحاضرين: "أنتم أملنا بعد الله سبحانه وتعالى بضغطكم على الحكام وبوقفتكم الصامدة التي ستُلزم هذا العدو بوقف هذا الإجرام، وإن هذه الهبَّة المباركة لكم سند كبير لإخوانكم وسط أصوات الصواريخ والطائرات"، متسائلاً: أين الحكام العرب؟ وأين مجلس الأمن؟ وأين الشرعية الدولية التي خرس صوتها؟!

وخاطب النائب مصطفى عوض الله عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين الحاضرين قائلاً: "لا تنتظروا شيئًا من الحكام؛ فقد باعوا القضية، والأمل في الشعوب الذين عليهم أن يتحمَّلوا عبء قيادة الأمة للتخلص من الذل والمهانة التي تعيشها".

الدقهلية

ورصد مراسلنا في محافظة الدقهلية أحمد عبد الهادي تفاعل الجماهير مع دعوة جماعة الإخوان للتظاهر مع أجل غزة، مؤكدًا أن شوارع مدن ومراكز المحافظة شهدت انتفاضة المئات للتضامن مع الشعب الفلسطيني؛ حيث شهدت مدينة المنصورة مسيراتٍ حاشدةً في شوارع الجلاء وسندوب والدراسات وميدان مشعل، كما احتشد أهالي مركز ومدينة بلقاس بعد صلاة العشاء في ميدان "أولاد عمر"، مندِّدين بما يجري في قطاع غزة من مذابح.

كما شهدت مدينتا "كوم النور وأتميدة" بمركز ميت غمر وقفات احتجاجية امتدت من عقب صلاة العصر وحتى صلاة العشاء، تم خلالها تجميع المساعدات المالية والعينية؛ تمهيدًا لإرسالها عبر القوافل التي من المقرر تحريكها للشعب الفلسطيني.

كما شهدت المساجد صلاة الغائب على أرواح الشهداء، والدعوة إلى تنظيم المسيرات يوم الأحد في جميع قرى ومدن مركز ميت غمر.

البحيرة

واحتشد المئات من أهالي مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، مرددين عددًا من الهتافات مثل: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني"، "بالروح بالدم نفديكِ يا فلسطين".

وقال مصطفى سليمان أحد قيادات الإخوان بالمحافظة: إن دماء إخواننا في فلسطين عزيزة علينا، وسفكها لن يمر مرور الكرام، وإنهم سوف يبذلون كل جهدهم من أجل نصرة إخوانهم في غزة، كما انتقد موقف الحكام العرب السلبي والمشارك فيما يحدث في غزة.

وفي مدينة حوش عيسى هبَّ ما يزيد عن ألف مواطن لنصرة غزة، رافعين لافتات مكتوبًا عليها: "حماس شرف الأمة" و"غزة اليوم وغدًا....."، "انصر إخوانك بالمال والدعاء والمقاطعة"، "لا لغلق معبر رفح"، "حسبنا الله ونعم الوكيل".

وتعالت هتافات الجموع الغفيرة التي هزت المكان: "يا فلسطيني يا فلسطيني.. أرضك أرضي ودينك ديني"، "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد بدأ يعود"، "قومي يا أمة وعلِّي الصوت.. أصل سكوتك معناه موت".

...............

"الأطباء العرب".. مشاهد حية لأبطال الإغاثة

موقع اخوان اون لاين-كتب- محمد يوسف:بين مشاعر الأسى والحسرة والغضب التي عاشها الشعبان العربي والإسلامي، ظهر رجال ونساء الأطقم الطبية والإدارية للجان الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب ونقابة أطباء مصر كبقعة ضوء أنارت معبر رفح وسط ظلمة العدوان الصهيوني على أهالي القطاع.

فمع الدقائق الأولى للعدوان الصهيوني على قطاع غزة وإعلان وزيرة خارجية الكيان الصهيوني تسيبي ليفني أن تلك العمليات الغرض منها كسر إرادة الشعب الفلسطيني، تجمَّع العشرات من الأطباء بدار الحكمة من كافة التخصصات وشباب المتطوعين ليضعوا أنفسهم تحت أمر لجان الإغاثة، وعلى الفور تم تجهيز الشاحنات المُحمَّلة بالأدوية وتجهيز العربات المُخصَّصة لنقل الأطباء والإداريين والصحفيين إلى معبر رفح الحدودي.

فبمجرد ركوب الجميع عربات لجان الإغاثة المتجهة إلى معبر رفح رأينا حماسةً شديدةً من الإداريين والأطقم الطبية الذين ظلوا يدعون الله أن يمنَّ عليهم بتوصيل شحنات الإغاثة منذ الكمين الأول عند "كارتة" الإسماعيلية، مرورًا بكمين كوبري السلام وبالبوظة داخل سيناء، وانتهاءً ببوابة معبر رفح إلى أهالي قطاع غزة المحاصَرين، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المصابين من جرَّاء القصف الصهيوني المتواصل.

الأمر الذي ظهر جليًّا في مكالمة هاتفية تلقَّاها إداري بلجان الإغاثة من طبيبة "سيناوية" تطلب منه اصطحابها بعربات الإغاثة إلى رفح، فقال: "العربة كلها رجالة" فردت عليه قائلةً: "إنتوا إخواتي، وكلنا رايحين نعمل خير"، فقال لها محرجًا: "مفيش مكان في العربية يا دكتورة"، فقالت له: "مش مهم.. ح فضل واقفة الـ200 كيلو دول علشان ربنا"، فما كان من الإداري إلا أن أفسح لها الكرسي الأمامي للعربة واصطحبها معهم.

وفي السادسة من صباح اليوم التالي انطلقت عربات لجان الإغاثة إلى معبر رفح الحدودي في محاولةٍ يائسةٍ منهم لتوصيل الشحنات الإغاثية إلى أهالي غزة المحاصَرين بعد ورود أنباء أن السلطات المصرية منعت الشحنات التي وصلت مساءً من دخول معبر رفح رغم التنسيق بين لجان الإغاثة وسلطات المعبر، وعند وصول عربات الإغاثة إلى بوابة المعبر رأينا تعنتًا واضحًا من رجال الشرطة الذين رفضوا لأكثر من ساعتين دخول الأطقم الطبية أو شحنات الأدوية، وهو الأمر الذي دفع مسئولي لجان الإغاثة إلى مطالبة سلطات المعبر بدخول الشحنات: "المهم هي تدخل، وإحنا مش مهم"، كما قال الدكتور عبد القادر حجازي الأمين العام للجان الإغاثة بنقابة أطباء مصر، ولكن بعد مداولات سمحت السلطات بدخول الشحنات والأطباء ورفضت دخول الإداريين المصاحبين للأطباء الذين استمروا بالوقوف خارج أبواب المعبر حتى الساعة 5 مساء الأحد حتى سمحت لهم السلطات بالدخول مع الشحنات.

ومع دخول الأطقم الطبية والشحنات الطبية أحسَّ الجميع أن الوضع بدأ ينفرج، وهو ما نفاه صاروخ صهيوني سقط على بلدية رفح الفلسطينية القريبة جدًّا من الحدود المصرية؛ بدأ معها الوضع في التوتر، وخاصةً على الجانب المصري، وبدا هناك تعنتٌ واضحٌ من السلطات المصرية التي أخذت تماطل في إدخال الشحنات واستمرَّت الاتصالات متبادلة بين الدكتور عبد القادر والسلطات المصرية التي أصرَّت على التسويف، وفي المقابل كان الوفد الطبي الفلسطيني منتظرًا الموافقة الأمنية حتى يصحب الشحنات إلى داخل القطاع.

واستمرَّت الأوضاع على هذا الحال حتى جاء محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة الذي اتهم حماس بأنها ترفض إرسال مصابي العدوان الصهيوني إلى رفح المصرية للعلاج، وهو ما نفاه مدير وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور محمد البطة، الذي أكد أن الوفد الطبي موجود منذ فجر الأحد داخل معبر رفح المصري من خلال تنسيقٍ كاملٍ مع الأجهزة المصرية من جهة ولجان الإغاثة الإنسانية من جهة أخرى، بعدها خرج الوفد الطبي الفلسطيني عائدًا إلى الأراضي المحتلة، وانطلق طبيب مصري في الصراخ قائلاً: "يا خونة.. هما المصابين ذنبهم إيه؟! أعطوا الأدوية للوفد الفلسطيني ومش مهم ندخل.. يا خونة.. حرام عليكم، ح تقولوا لربنا إيه؟!" وعلى الجانب الآخر وجدنا الدكتور عبد القادر حجازي يتكلَّم في هاتفه التليفوني بغضبٍ شديدٍ قائلاً: "هو فاكر الكرسي ده ح ينفعه.. ده ربنا سبحانه وتعالى أكبر منه ومن إلى فوقيه، وهو فاكر إن كرسي الوزارة دايم.. حسبنا الله ونعم الوكيل في الظَلَمة".

وبعد كل هذه الأحداث سادت حالةٌ من السخط والغضب بين جموع الأطقم الطبية، وفي إحدى الجوانب بالمعبر وجدنا ثلاث طبيبات من لجان الإغاثة جالسات يدعين ويبكين، وعندما جاء أحد الأطباء يُهدِّئهن قلن له: "حرام اللي بيحصل ده.. دول أهلنا اللي بيموتوا جوه غزة.. هي ليه الحكومة بتاعتنا بتمنع الأدوية تدخل.. هي صواريخ؟!".

ومع دقات الخامسة وجدنا الوفد الفلسطيني يدخل معبر رفح مرةً أخرى ومعه شاحنات فارغة لتحميل المواد الإغاثية، علمنا بعد ذلك أن السلطات سمحت بإدخال الشحنات الطبية للقطاع، وبمجرد تحرك الشحنات المصرية باتجاه الجانب الفلسطيني للمعبر وبدء تحميل المواد الطبية على الشاحنات الفلسطينية شنَّت الطائرات الصهيونية هجومًا كثيفًا على المنطقة المتاخمة للحدود المصرية الفلسطينية، وتحت ذلك القصف وفي مشهد فريد اختلط فيه الكبير بالصغير، والصحفيون بسائقي الشاحنات، والرجال بالنساء، أخذوا ينقلون الصناديق الممتلئة بالأدوية والأسرَّة الخاصة بالمرضى، ومن أكثر المواقف روعةً مشهد الدكتور منصور طبيب المخ والأعصاب والبالغ من العمر 65 سنة وهو يحمل الصناديق وينقلها إلى العربات الفلسطينية داخل الحدود الفلسطينية؛ وهو الأمر الذي دفع الدكتور منير البرش مدير الصيدلة بوزارة الصحة الفلسطينية إلى البحث عنه بعد انتهاء تحميل الشاحنات وتقبيل يده ورأسه في مشهدٍ بكت فيه العيون.

ومن المواقف التي لا تُنسى مشهد الطبيبة السيناوية التي التقطناها عند نقطة بالوظة، وجدناها تجري وتحمل صناديق الأدوية، ثم علمنا من زميلةٍ لها أنها كانت صائمةً، فقال لها أحد مسئولي لجان الإغاثة: "إنت مش طبيعية.. إنت عندك طاقة جبارة على فعل الخير"، فبكت وقالت: "بس يا رب ربنا يتقبَّل"، وفي نفس المشهد وجدنا الصحفيين من مختلف الجنسيات يتركون كاميراتهم وأجهزتهم وبدءوا في حمل المعونات الإغاثية تحت ضربات الصهاينة في مشهدٍ لا يتكرر كثيرًا.

بعدها عدنا إلى مدينة العريش في انتظار شحنات طبية جديدة حتى نُدخلها إلى أهالي قطاع غزة المحاصَرين، وهو ما حدث بالفعل في اليوم والتالي واليوم رغم الصعوبات والتعنُّت الذي نواجهه من قِبل السلطات المصرية.

...............

0 التعليقات:

Blog Archive