استجواب يتهم الحكومة بتجميد مشروع تنمية سيناء

الاثنين، 27 أبريل، 2009

استجواب يتهم الحكومة بتجميد مشروع تنمية سيناء

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/04/blog-post_27.html

http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=27981&SecID=250

موقع اخوان اون لاين

كتب- صالح شلبي

اتهم النائب المهندس صبري عامر (اخوان) عضو مجلس الشعب الحكومة بتجميد المشروع القومي لتنمية سيناء، والذي أعلنت عنه وزارة التخطيط في حكومة المرحوم الدكتور عاطف صدقي رئيس مجلس الوزراء الأسبق عام 1994م.

وتساءل النائب في استجوابه الموجَّه إلى د. أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والدكتور عثمان محمد عثمان وزير التنمية الاقتصادية: أين ذهب هذا المشروع القومي الكبير؟! وماذا فعلت الحكومات المتعاقبة فيه، ابتداءً من د. عاطف صدقي (1986م- 1996م) إلى حكومة كمال الجنزوري (1996م- 1999م) ثم حكومة د. عاطف عبيد (1999م- 2004م) إلى حكومة د. أحمد نظيف الحالية؟!

طالب النائب بضرورة أن تُعطي الحكومة تفسيراتٍ ومبرراتٍ واضحةً حول تجميد هذا المشروع وإهدار المال العام منذ الإعلان عنه؟! وما مصير الدراسات التي أعدها مجلس الشورى عند عرض المشروع عليه من خلال لجانه المتخصصة؟! وكم بلغ الإنفاق على إعداد هذا المشروع وما أعلنته الحكومة من أنه يعدُّ أكبر وأهم مشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمصر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية؟ سواءٌ من الناحية الإستراتيجية والاقتصادية أو الاجتماعية!!

وأضاف النائب في استجوابه متسائلاً: أين ما أعلنت عنه الحكومة بأن هذا المشروع يهدف إلى دمج سيناء في الكيان الاقتصادي والاجتماعي لبقية الأقاليم والمناطق المصرية، ووضع خريطة استثمارات متكاملة مع سائر البلاد.. زراعيةً واجتماعيةً وتعدينيةً وسياحيةً وعمرانيةً وخدميةً وأمنيةً، تحقق التوظيف الاقتصادي الأنسب لأرض سيناء لدعم البعد الأمني والسياسي للحدود الشرقية؟!

واستنكر النائب وضع الحكومة من الإهمال واللا مبالاة، متسائلاً: هل أصبح البُعد الأمني والسياسي للحدود الشرقية لا يمثِّل لنا أيَّة مخاطر، رغم علمِنا جميعًا أنه الرادع الأساسي للكيان الصهيوني للعدول عن خططه التي يعلنها بين الحين والآخر لاستيطان سيناء؟!

وتساءل النائب: هل جرى استبدال المشروع القومي لتنمية سيناء بمشروع آخر نجحت فيه السياسات الحكومية العشوائية في تفعيل بدو الاعتصام على الحدود والدخول إلى الكيان الصهيوني؟!

.......................

0 التعليقات:

Blog Archive