براءة ال13 واعتقال قيادات اخوان منهم قيادات اتحاد اطباء العرب

الأحد، 28 يونيو 2009

براءة ال13 واعتقال قيادات اخوان منهم قيادات اتحاد اطباء العرب
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/06/13.html
..............
اعتقال د / عبد المنعم أبو الفتوح ود.جمال عبدالسلام وعدد من قيادات الإخوان
محكمة الجنايات تفرج عن مجموعة الـ13 من الاخوان
بيان الإخوان المسلمين حول الإعتقالات الأخيرة
المرشد العام للاخوان يشن هجوماً على الأوضاع فى مصر ويؤكد ان النظام بلا عقل ولامنطق ولاحكمة ولاحياء
...............
اعتقال د / عبد المنعم أبو الفتوح وعدد من قيادات الإخوان
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3531
موقع نافذه مصر
كتب/ مصعب خالد :
قام جهاز أمن الدولة باعتقال 4 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة والغربية وذلك صباح اليوم الأحد28-6.

والمعتقلون هم:

د/ عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد وأمين عام اتحاد الأطباء العرب ، المستشار د/ فتحي لاشين الخبير الاستشاري في المعاملات المالية الشرعية والمستشار السابق بوزارة العدل ، د/ جمال عبد السلام مدير لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب ومرشح الإخوان في انتخابات 2005م ، أ / عبد الرحمن الجمل ( 71 عام ) مدير الشئون القانونية بإدارة المحلة التعليمية ، علاء فهمي ( شمال القاهرة ) .

وأثناء المداهمة استولت قوات الأمن على مبالغ مالية من منزل الدكتور فتحي لاشين ، وينتظر المعتقلون عرضهم على النيابة في وقت لاحق اليوم.

وكان د / جمال عبد السلام أُفرج عنه في 5 فبراير الماضي، بعد اعتقال دام أكثر من 50 يومًا، على خلفية جهوده في دعم الشعب الفلسطيني في غزة.

و نقلت رويترز عن مصادر في جماعة الاخوان المسلمين بمصر أن الحملة الأمنية تسهدف إضعافها قبل الإنتخابات القادمة .
و قال مصدر أن الشرطة داهمت منازل عبد المنعم أبو الفتوح ، وجمال عبد السلام ، وفتحي لاشين في القاهرة قبل الفجر بنحو ساعة واقتادتهم الى أحد مراكز الاحتجاز .
وقال د/ محمد حبيب النائب الاول للمرشد العام لجماعة الاخوان في اتصال هاتفي مع رويترز ان إلقاء القبض على الثلاثة "تصعيد يأتي في اطار سياسة الحملة التي تقودها الاجهزة الامنية المصرية ضد (جماعة) الاخوان بهدف التضييق عليها وتحجيمها واقصائها من الحياة السياسية المصرية."
وأضاف أن "التصعيد يأتي في ظل الاستعدادات للتجديد النصفي لمجلس الشورى ، واحتمالات حل مجلس الشعب ، والتبكير بالانتخابات الخاصة به وتسارع الخطوات في اتجاه توريث السلطة في مصر."
وتقول جماعة الاخوان انها ستخوض جميع الانتخابات في مصر برغم ما تقول انها اجراءات حكومية تعسفية لمنعها من الفوز بأي مقعد.
و يشغل أبو الفتوح منصب الامين العام لاتحاد الاطباء العرب الذي يجمع نقابات الاطباء في الدول العربية. كما يشغل عبد السلام منصب مدير لجنة الاغاثة والطواريء في اتحاد الاطباء العرب . والاثنان نشطان في مجال تقديم مواد الاغاثة للفلسطينيين في قطاع غزة الذين يواجهون حصارا اسرائيليا منذ عام 2006 ..
وقال د / عصام العريان فى تصريح لنافذة مصر ان الخطير هذه المرة أن معظم المعتقلين يعيشون ظروفاً صحية صعبة ، حيث يعاني د / أبو الفتوح من مشاكل فى القلب ، كما أن د / فتحي لاشين يعاني من عدد من الأمراض ، وأ / عبد الرحمن الجمل تعدى السبعين من عمره / كما أن زوجة د / جمال عبد السلام تعاني من مرض السرطان ، وأجرت عملية جراحية حرجة منذ أيام قليلة ..
مضيفاً أن الملابسات الحالية تدفع إلى توقع حل مجلس الشعب ..
وكانت وسائل إعلام مقربة من النظام المصري قد زعمت أن أبو الفتوح والنواب الثلاثة وتسعة آخرون من أعضاء الجماعة اعتقلوا في مايو اتهموا بالعمل لاحياء نشاط التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين وهو اتهام قالت الجماعة انه كيدي .
ومنذ حصول جماعة الاخوان المسلمين على 88 مقعدا في مجلس الشعب في انتخابات عام 2005 احتجزت الشرطة لفترات من الوقت ألوفا من أعضائها. ويوجد رهن الاحتجاز حاليا 146 عضوا في الجماعة بينهم 15 من مسؤولي الجماعة في المحافظات.
والمفترض أن تحيل الشرطة من تلقي القبض عليهم لقيام دلائل على ارتكابهم مخالفات الى النيابة العامة أو نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معهم واحالتهم الى المحاكمة لكن قانون الطواريء يجيز اعتقال الاشخاص لمجرد الاشتباه بنشاط لهم .
وتدور شائعات عن محاولات يبذلها جمال مبارك لكي يتنحى والده عن الحكم ليقوم بخلافته ، وهي معارك ينقسم فيها الحزب الحاكم بين الحرسين القديم والجديد
.....................
محكمة الجنايات تفرج عن مجموعة الـ13 من الاخوان
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3534
موقع نافذه مصر
قررت محكمة جنايات شمال القاهرة (دائرة 4) اليوم الإفراج عن 13 من قيادات ، وكوادر الإخوان المسلمين المعتقلين منذ 14 مايو الماضي ، ووجَّهت لهم النيابة تهمة غسيل أموال ، إلا أن المحكمة برَّأتهم من تلك التهم اليوم.
والمفرج عنهم هم :
الدكتور أسامة نصر الدين عضو مكتب الإرشاد، والدكتور حسام أبو بكر مسئول المكتب الإداري لإخوان شرق القاهرة، والدكتور إبراهيم مصطفى، والمهندس هشام صقر (القاهرة)، وأشرف عبد السميع، والدكتور محمد سعد عليوة (الجيزة)، وعلي عبد الفتاح، والدكتور عصام الحداد (الإسكندرية)، ومحمد العزباوي، ومحمود البارة (الغربية)، والحسيني محمد الشامي، والمهندس حسن شعلان (الدقهلية)، والكاتب الإسلامي وليد شلبي (الشرقية).
.........................
بيان الإخوان المسلمين حول الإعتقالات الأخيرة
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3537
على الرغم من قرار محكمة الجنايات بالإفراج عن الدكتور أسامة نصر وإخوانه في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"قضية التنظيم الدولي للإخوان"، إلا أن جحافل النظام الظالم ما زالت تشن حملاتها ضد جماعة الإخوان المسلمين؛ لتضم إلى الأبرياء السابقين أبرياء جددًا على ذمة ذات القضية، مستخدمةً الاعتقالات وتضييق الأرزاق، ومصادرة الأموال، وإغلاق الشركات بكل الوسائل غير المشروعة والمخالفة للدستور والقانون.
وقد استيقظ الناس فجر اليوم الأحد (28/6/2009م) على مداهمات واعتقالات بربرية للشرفاء وإرهاب وترويع للآمنين من الأسر أو الأبناء والنساء، واعتداء على المستشار فتحي لاشين وهو القاضي السابق صاحب العلم والمؤلفات العديدة، على الرغم من مرضه الشديد، وزراعته للكلى والكبد وضعف حركته، فلم يراعوا سنَّه ولا مرضه، والنظام بقوات أمنه يتحملون المسئولية الكاملة عن حياته، وعلى الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، الذي كان له دور بارز في إغاثة ونجدة إخواننا في غزة، وكذلك كل من المربي الفاضل الأستاذ عبد الرحمن الجمل والدكتور جمال عبد السلام رئيس لجنة الإغاثة الإنسانية والطوارئ باتحاد الأطباء العرب.
وفي هذا السياق نود أن نؤكد على الآتي:
1- أن هذه الاعتقالات التي تؤكد فشل النظام القائم في شتى المجالات، وعدم قدرته على تحقيق الأمن لأبناء الأمة تصب بشكل مباشر في خدمة أعداء الوطن الصهاينة والأمريكان، وتسيء إلى سمعة مصر داخليًّا وخارجيًّا.
2- أن هذه الاعتقالات تأتي في إطار الهجمة التي يشنها النظام ضد الجماعة بهدف التضييق عليها لإقصائها من الحياة السياسة المصرية، وهذا لن يحدث إن شاء الله.
3- هذه الحملة سوف تفشل في النَّيل من الإخوان كسابقاتها، والإخوان ماضون في طريقهم نحو الإصلاح بالتعاون مع كافة القوى السياسة والوطنية في مصر، والالتحام مع جماهير الشعب المصري.
4- هذه الاعتقالات تأتي في إطار تقديم القرابين للأمريكان والصهاينة؛ لضمان استمرار أهل الحكم على كراسيهم، والاستعانة بالأجنبي على مواطني مصر الذين باتوا يكرهون هذا النظام لظلمه، وفشله وعدوانه المستمر عليهم، وما يحدث من سرقات وفساد وإجرام في أقسام الشرطة خير دليل على ذلك.
أيها الظالمون نقول لكم إننا إن شاء الله ماضون في دعوتنا إلى الله بالحكمة والصبر، نحمل- والحمد لله- مشاعل النور إلى الأمة والعالم ولن يطفئ نورَ الله بشرٌ. ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ﴾ (يوسف: من الآية 21).
الإخوان المسلمون
القاهرة في: 5 من رجب 1430هـ الموافق 28 من يونيو 2009م
.........................
المرشد العام للاخوان يشن هجوماً على الأوضاع فى مصر ويؤكد ان النظام بلا عقل ولامنطق ولاحكمة ولاحياء
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=3539

شن فضيلة الاستاذ / محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان هجوماً على النظام السياسي ومجمل الأوضاع فى مصر..
وقال عاكف فى حديث عبر الهاتف مع قناة الجزيرة الفضائية " أنا لا أجد سبباً ومبرراً لما تقوم به أجهزة الأمن ضد الإخوان!!"
مشيراً إلى أن : ما يفعلة النظام والأمن في مصر شيئ مقزز ، لا يجعل مصر تحظى بمكانتها العظيمة ، وما تستحقه ..
وأكد المرشد العام : أن الإخوان أصحاب منهج حضاري إسلامي راقي ، وأنهم متواجدين وسيظلوا متواجدين لانهم يحملون دين ورسالة ، متحدياً : أن يقول أحد انهم غير شرفاء !!
وتساءل : ماذا يريدون من الاخوان المسلمين ؟ مضيفاً هم لن يجدوا كلمة أو تصرف يدين الاخوان ، الإخوان عظماء ، وأمناء في كل سيئ "
وقال" اليوم محكمة الجنايات افرجت عن كل الاخوان الكرام ، فأهلا وسهلا بالمحاكمات "
واشار فضيلته إلى أن الكلام التافه الذي يرددة أحمد موسى ورجال الامن لايساوي شيئاً ، معتبراً النظام فاسداً وفاشلاً ، و مؤكداً أن الامن ترك مهمتة الاساسية ، وذهب ليهاجم الشرفاء ويطاردهم ، ويخرب الشركات ، ويعتقل أصحابها ، ويحارب الاشخاص في ارزاقهم .. وأضاف متعجباً : حتى قانون الطوارئ لايحكمونة !!
مشيراً إلى أنه يتوقع كل شيئ من رجال امن لا قانون ولاحياء ولا منطق عندهم ..و نظام لامنطق ولاعقل ولادين ، ولا حكمة لديه .
وقال "لو كنت اعيش في بلد يحترم القانون والدستور لعرفت ماتبرير هذه الإعتقالات !!"
مضيفاً : لماذا يفعلون ذلك ؟؟ لا أدري ، هم ايضا لا يعرفون ماذا يحدث ، وماذا يكون غداً ..
مؤكداً أنهم ينفذون اجندة امريكية تستهدف الشرفاء ومصالح الوطن ..
وحذر فضيلته من الأوضاع فى مصر قائلاً : نحن نعيش في مصر تحت وطأة خطيرة ، وطأة الفقر والفشل والفساد والافساد
حيث لامنطق ولاعقل ولا حكمة ...
.....................

0 التعليقات:

Blog Archive