لقاء هام مع د.زغلول النجار

الاثنين، 31 أغسطس 2009

لقاء هام مع د.زغلول النجار
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/08/blog-post_31.html

د. زغلول النجار فى برنامج زيارة خاصه فى قناة الجزيره الفضائيه

زغلول النجار.. الإعجاز العلمي في القرآن

الحلقه على 6 أجزاء على موقع اليوتيوب
زغلول النجار في زيارة خاصة 1-6
زغلول النجار في زيارة خاصة 2-6
زغلول النجار في زيارة خاصة 3-6
زغلول النجار في زيارة خاصة 4-6
زغلول النجار في زيارة خاصة 5-6
زغلول النجار في زيارة خاصة 6-6

الحلقه مكتوبه من موقع الجزيره الفضائيه
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/18D40288-9EA3-4D74-BB5C-C58340C205F2.htm

مقدم الحلقة: سامي كليب
ضيف الحلقة: زغلول النجار/ أحد رواد موضوع الإعجاز العلمي في القرآن
تاريخ الحلقة: 9/8/2008

الموضوعات الرئيسيه فى اللقاء
- النشأة والدراسة الجامعية

كل سنة وحضراتكم بكل خير

الخميس، 20 أغسطس 2009

كل سنة وحضراتكم بكل خير وصحة وسعادة
ويارب يكون شهر رمضان كله فرح وانتصارات للامة وتعود لمكانتها الراقيه

برنامج عمرو خالد الجديد وتطويره ومواعيده رغم طرده من مصر

الأربعاء، 19 أغسطس 2009

برنامج عمرو خالد الجديد وتطويره ومواعيده رغم طرده من مصر
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/08/blog-post_19.html

رغم طرده من مصر بسببها : قصة موسى في برنامج عمرو خالد تم تصويرها في المواقع الحقيقية
http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=4314


نافذة مصر / الألمانية :

انتهى الداعية الإسلامي المصري عمرو خالد من تصوير حلقات الجزء الثاني من برنامجه "قصص القرآن" الذي يحكي من خلاله على مدار 30 حلقة قصة نبي الله موسى عليه السلام والمقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل.


وقال المكتب الإعلامي لعمرو خالد في بيان حصلت عليه وكالة الأنباء الألمانية إن البرنامج تم تصويره في ثلاث دول تضم الأماكن الحقيقية لأحداث القصة الأطول في القرآن الكريم والتي يعتبرها الداعية المعروف مفتاحا لفهم ما يقرب من ثلث القرآن ، مما جعله يصور في قبر النبي موسى وعيون موسى ومجمع البحرين الذي شهد لقاء موسى بنبي الله الخضر.


وقال خالد في البيان إن تلك الحلقات من أكثر الحلقات التي عمل جاهدا في تحضيرها وإعدادها خوفا من الوقوع في فخ الحكايات المدسوسة على قصة النبي موسى ، كما استخدم الإبهار البصري في إخراج الحلقات مستعينا بتقنيات الجرافيكس وأسلوب المحاكاة في شرح القصة ليجد المشاهد نفسه وكأنه وسط الأحداث بالفعل ويجد نفسه فجأة داخل قصر فرعون أو في يوم الزينة أو حتى في لحظة شق البحر.


وحول استعانته بالأساليب التقنية الحديثة في برنامج ديني ، قال خالد إن الدعوة إلى الله يجب أن تواكب المتغيرات التكنولوجية الحديثة ، كما أن الإبهار في الصورة عنصر مهم من عناصر الإعلام وإلا لاكتفى بتسجيل البرنامج إذاعيا فقط وطرحه على شرائط كاسيت.


وأوضح الداعية أن البرنامج يعد علامة فارقة في تاريخ برامجه التليفزيونية حيث يحاول أن يطرح من خلاله آفاقا جديدة للدعوة إلى الله باستخدام صورة مبهرة تساعد على فهم الأحداث وتخيلها.


ويتعرض عمرو خالد خلال البرنامج لجوانب جديدة في قصة النبي موسى ، ويسرد تاريخا ربما لا يعلمه أحد عن بني إسرائيل ، إضافة إلى أنه خصص حلقة كاملة عن المسجد الأقصى تشهد مفاجأة في أسلوب عرضها وتصويرها رفض الكشف عنها في الوقت الحالي.


وتضم قائمة القنوات المقرر أن تعرض البرنامج في رمضان "المحور" المصرية و"الرسالة" السعودية و"أبو ظبي" الإماراتية ، إضافة إلى قناتي "شام" السورية و"فور شباب" ، وهو ما ينفي تقارير سابقة أشارت إلى صعوبة تسويق البرنامج ومنع عرضه في القنوات المصرية حيث يعرض على فضائية "المحور" في موعدين قبل الإفطار ويعاد في الواحدة صباحا.


ويعد الجزء الثاني من برنامج "قصص القرآن" البرنامج الـ15 في مسيرة عمرو خالد ، كما يمثل ظهوره هذا العام الظهور العاشر على التوالي خلال شهر رمضان.


ويستعرض الجزء الثاني من البرنامج قصة موسى وبني إسرائيل بداية من هروب موسى من مصر بعد قتله لأحد أهلها مرورا بمكوثه في "مدين" بلد نبي الله شعيب وعودته من جديد إلى مصر لدعوة بني إسرائيل وفرعون إلى عبادة الله ووصولا إلى حادثة شق البحر ورحلة موسى مع بني إسرائيل وعصيانهم لأوامره.

وكان عمرو خالد قد أجبر على مغادرة مصر منذ عدة أسابيع بسبب هذه الحلقات ، حينما أشار البعض إلى أنه يقصد الربط بين مبارك والفرعون ، وهو مانفاه عمرو خالد فى حينه .
.....................

مواعيد إذاعة برنامج قصص القرآن في رمضان بتوقيت مكةالمكرمه (جرينتش +3)
هي الثالثة عصراً والثالثة صباحا على قناة أبو ظبي.
الرابعة عصراً والرابعة صباحا على أبو ظبي +1.
والخامسة عصرا والواحدة صباحا (عقب برنامج تسعين دقيقة) على المحور.
والخامسة عصرا والثانية والنصف صباحا على قناة شام.

والعاشرة مساء على قناة الرسالة
.................

الصهاينة يصيبون جنديا مصريا – م/محمود فوزي

الثلاثاء، 18 أغسطس 2009

الصهاينة يصيبون جندي مصري – م/محمود فوزي
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/08/blog-post_18.html

مرة أخرى يتجدد الخبر و يطلق الصهاينة النار على جندي مصري داخل حدودنا وليس من المتوقع ان يحدث ذلك أى أزمة تذكر مع الجانب الصهيوني بينما رأينا الكثيرين يتباكون على الامن القومي عندما دخل الفلسطينيون لشراء الاكل وعادوا مره اخرى من حيث اتوا وهؤلاء المتباكون لا اعتقد ايضا ان يهزهم الخبر وللقارىء الكريم استنتاج ما يراه مفسرا موقفهم.

الأحداث
يوم 26 شعبان -17 أغسطس أطلق الجنود الصهاينه النار على جندي مصري(عبد السلام محمد عبدالسلام -21 سنة ) داخل الحدود المصريه بالقرب من طابا حيث اصيب اصابات خطيره ونقل على أثرها لمستشفى العريش للعلاج وتم تشكيل لجنه مصريه صهيونيه لتقصى الاحداث.

الجانب المصري اكد الواقعه ولكنه لم يدلى بتفاصيل عن الحادث منتظرا ان تتحسن حاله الجندي لمعرفه ماحدث
الجيش الصهيوني أعلن ان دوريه صهيونيه اشتبهت فى شخص من بعيد يحمل سلاح فحذرته ثم أطلقت النار فى الهواء ولكنه لم يتوقف فاطلقت عليه النار.

توضيح
هذه ليست أول مره يحدث فيها اطلاق نار على الجنود المصريين وقد تكررت كثيرا وهو مايؤكد عدم اكتراث الجانب الصهيوني بالموقف فلم يتخذ أى تدابير لمنع تكرار هذا الحدث اذا كان جادا بالاهتمام بعدم تكراره وربما كان عدم حدوث ازمه مع مصر فى المرات العديده الماضيه مشجعا لهم على ذلك.

هناك عده ملاحظات حول الحدث

حرس الحدود المصري له زيه المعروف وبالتالى يمكن تمييز اى جندي من بعيد

الحدود معروفه ومقسمه منذ زمن بعيد ومن الطبيعى ان يعرفها جيدا كل من فرق الحراسه على الجانبين وبالتالى كان معروفا ان موقع الجندي المصري هو داخل حدودنا ومن غير المنطقى تصديق غير ذلك

من الطبيعي أيضا تواجد جنود مصريين مسلحين على الحدود حتى ولو كان تسليحا خفيفا وهنا كيف يندهش الصهاينه من وجود حراسه داخل حدودنا رغم ان ذلك منطقى.

من هذه الملاحظات فانه يجب علينا أخذ الامر بقدر كبير من الاهتمام ومحاوله اتخاذ التدابير لمنع تكرار ذلك و اظهار غضبنا عن ما حدث وعقاب من قام بقتل جنودنا فدماؤنا غاليه وليست رخيصه

وهم الحرب

بالطبع من المتوقع ان يرد البعض باننا لا نريد حربا ويجب علينا اغلاق الملف بسرعة مشهرين بذلك سلاح ارهابنا بوهم الحرب مرددين كلاما عن ويلات الحرب وخسائرها من الارواح وضياع الاقتصاد وكلاما من هذا القبيل

كأنه لا توجد اى بدائل للرد سوى خياران هما الحرب او الاستسلام مع العلم ان هناك بدائل كثيرة منها على سبيل المثال استدعاء السفير الصهيوني وابلاغه رساله شديده اللهجه وسحب السفير للتشاور والتهديد بطرد السفير او طرده وتجميد والغاء اتفاق الغاز والكويز او حتى التهديد بذلك وطبعا منها السماح بمسيرات سلميه فى القاهره لاعلان الغضب الشعبي بالاضافه الى السماح بتحرك اكبر للمطالبين بالمقاطعه.

كل تلك الخطوات وغيرها ليست اعلانا للحرب بل اعلان عن غضب مصري عن ما حدث والمطالبة بالاعتذار ومعاقبه الجناه وعمل الاحتياطات لعدم تكرار الحدث.

اعتقد ان ما اتكلم عنه لا يدخل فى نطاق الحرب رغم ان الصهاينه اعلنوا انهم خاضوا حربهم الخاسره على لبنان 2006 بسبب الجنديين الاسيرين وتدمير حزب الله وان احد اسباب الحرب الخاسره الاخرى على غزه هى الجندي الاسير وانهاء حماس والمقاومة .

الموقف المصري
وجدنا من قبل شده فى اللهجه لدى وزير خارجيتنا للتهديد بعدم محاوله دخول الفلسطينين المحاصرين للحدود بلا تصريح ووصل الامر للتهديد بكسر رجل اى شخص يخالف تهديده بينما لا نسمع له صوتا فى مثل هذه الحالات المتكرره.
اتمنى منه ومن الذين يرددون شعارات الامن الوطنى وحمايه الحدود ان يكونوا على نفس القدر من الحميه تجاه هذا الحدث . اليس هذا الحدث يخص امننا الوطنى ابضا؟
.....................

الصمت ياوزير الأوقاف – م/ محمود فوزي

الجمعة، 14 أغسطس 2009

الصمت ياوزير الأوقاف – م/ محمود فوزي
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/08/blog-post_14.html


وزير الأوقاف المصري هاجم عمرو خالد ومصطفى حسنى مدعيا انهما لم يأخذا تصريحا بالخطابه او بعمل ندوات وهوما اعتبره مخالف للقانون مما يستوجب العقوبه بالحبس والغرامة.

الصمت
كلام عجيب وان كان غير مستبعد من شخص وزير الأوقاف ولهذا فى البدايه اود ان اذكره بالحديث الشريف
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه) رواه البخاري ومسلم.
ورغم فارق العلم والمكانه بينى وبينه الا اننى انصحه بان الصمت افضل من كلامه هذا.

وزير الأوقاف الدكتور محمود حمدي زقزوق لا ادرى ان كان يعلم ان عمرو خالد ومصطفى حسنى (وبالطبع مع الكثير من الدعاه الاخرين ) كانا السبب فى هدايه الكثير من المسلمين فى مصر والعالم العربي والاسلامي وقدما الاسلام بطريقة مبسطه وجذبا الكثير من الشباب خاصة الى الالتزام بعيدا عن الانحرافات المختلفه مع فكره التنميه بالايمان.

وكان لعمرو خالد مشروعات كثيره لتنميه الشباب منها صناع الحياه وحملة مكافحه التدخين وغيرها مما يساعد على تنميه الشباب وتقدم الأمه.

خطباء الأوقاف
بينما نحن نرى خطباء كثيرون من وزارة الأوقاف –الا من رحم ربي – لا يملكون اسلوبا جذابا ولا يبحثون عن الابتكار فى طريقه الدعوة وربما انه حتى فى خطبة الجمعة تجد الكثير من المصلين يجاهدون النوم بسبب طريقة الخطيب.
هذا طبعا غير التعامل الامنى مع الكثير من المساجد و بدلا من دراسة كفيفيه نجاح عمرو خالد ومصطفى حسنى وغيرهما لتطبيقها فى الوزاره لكننا نجده يهاجمهما ويدعو لحبسهما وهذا غير مستبعد منه نتيجه التفكير الأمنى ومن هنا يمكننا ان نتخيل كيفيه تعامل الوزاره الامنى مع المساجد اذا كان الوزير عندما يفكر فى شخصين نجحا فى هدايه الكثير من الشباب فانه يفكر بنفس الفكر الامنى بالحبس.

الدعاه والإعلام
كما اننا نرى كلاما غريبا اخر باتهام الدكتور زقزوق لعمرو خالد ومصطفى حسنى بانهما ارتميا فى احضان القنوات العربيه غير المصريه بحثا عن الاموال

وهنا اكثر من نقطة مثيره للغضب. اليس الاعلام حاليا وسيله هامه فى بناء وعى الامه ونحن نرى كيف ان قنوات الاغانى تذيع اغانى كثيره بها مناظر خادشه للحياء (حاولت استعمال قدرا هائلا من ضبط النفس للوصول لهذا الوصف المؤدب)
ولهذا يجب ان ينشط ايضا الدعاة لاستخدام الاعلام كويسله فعاله لتوعية الناس وتثقيفهم وكان يجب على الوزير ان يحاول الاستفاده من الاعلام ومن الدعاه عموما وليس الدعوه الى الحبس.

ثم اليس الافضل ان تتجه للقنوات المصريه لدعوتها للاستفاده من جهود عمرو خالد و مصطفى حسنى كما انه بالفعل كانت قناة المحور احدي القنوات التى كانت تذيع برنامج عمرو خالد العام الماضى .


ثم الا يعلم وزير الاوقاف ان عمرو خالد تم طرده من مصر منذ عده سنوات وقد استدعاه امن الدوله وقد خيره بين البقاء فى مصر وبين الاستمرار فى برامجه الدعويه وخرج عمرو خالد قبل ان يعود منذ فتره قريبه.

الوزير والدولة

تم تكريم سيد القمنى بجائزه الدوله التقديريه وهو الذى هاجم الخلفاء الراشدين وبعض الاحكام الاسلاميه بالاضافه الى الكثير من الامور الغريبه الاخرى ولم نسمع من وزير الاوقاف ان اعترض على تكريم شخص يقول مثل هذا الكلام بينما يهاجم دعاه اهتدى بسببهم الكثير من الشباب.

اتمنى ان يفكر الوزير مره اخرى فى كلامه قبل ان يقوله وان يحاول ان يبتعد قليلا عن التفكير الأمنى حتى فى الدعوه وأن يطور من اسلوب الكثير من خطباء المساجد .
....................

حكم براءة للاخوان فى قضية التنظيم الدولى المزعوم

الأحد، 9 أغسطس 2009

حكم براءة للاخوان فى قضية التنظيم الدولى المزعوم
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/08/blog-post_09.html

الجنايات تفرج عن قادة التنظيم الدولي المزعوم وتهدم القضية من أساسها
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=4182

موقع نافذة مصر – 9-8-2009
ألغت محكمة جنايات جنوب القاهرة اليوم قرار وزارة الداخلية باعتقال الدكتور أسامة نصر الدين عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين و12 من قيادات الجماعة، وأيّدت قرار محكمة جنايات شمال القاهرة بالإفراج عنهم في 23 يونيو الماضي.

وقال عبد المنعم عبد المقصود محامي الجماعة إن حكم الإفراج الثاني اليوم يُكذب ادِّعاءات وزارة الداخلية، وأضاف أن هؤلاء الشرفاء لم يرتكبوا جريمةً، وأن كل التهم المُوجَّهة إليهم كانت من قِبيل الكلام المرسل الذي لا يسانده أي دليلٍ في الواقع.

وأكد أن القضية برمَّتها قضية سياسية في المقام الأول، ولا يوجد أي سندٍ أو وقعة حقيقية تستحق المناقشة أمام أية محكمة، وأعرب عن أمله أن تسارع وزارة الداخلية في تنفيذ حكم اليوم؛ احترامًا لأحكام القضاء المصري النزيه.

والمفرج عنهم هم:

الدكتور أسامة نصر الدين عضو مكتب الإرشاد،
والدكتور حسام أبو بكر مسئول المكتب الإداري لإخوان شرق القاهرة،
والدكتور إبراهيم مصطفى، والمهندس هشام صقر (القاهرة)،
وأشرف عبد السميع، والدكتور محمد سعد عليوة (الجيزة)،
وعلي عبد الفتاح، والدكتور عصام الحداد (الإسكندرية)،
ومحمد العزباوي، ومحمود البارة (الغربية)،
والحسيني محمد الشامي، والمهندس حسن شعلان (الدقهلية)،
والكاتب الإسلامي وليد شلبي (الشرقية).

كانت أجهزة الأمن قد شنَّت حملة مداهمات على منازل المعتقلين في 14 مايو الماضي، ووجَّهت لهم النيابة اتهاماتٍ ملفَّقةً تتنافى مع الحقائق؛ منها غسيل أموال محصَّلة من إحدى جرائم الإرهاب، بقصد إخفائها وتمويه مصدرها وطبيعتها، إلا أن المحكمة برَّأتهم من جميع تلك التهم أول أمس
......................

قمامة التاريخ – فهمي هويدي

الجمعة، 7 أغسطس 2009

صحيفة الرؤية الكويتيه السبت 17 شعبان 1430 – 8 أغسطس 2009
قمامة التاريخ – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/08/blog-post_07.html

لست صاحب العنوان، ولكني سمعته من الشيخ محمد الغزالي أثناء حديث له عن المرويات التي تحفل بها كتب السير والتاريخ، إذ قال إن فيها الصحيح الذي صدق والسقيم الذي مورس فيه الكذب والتدليس من قبل الدساسين والوضاعين. وهؤلاء الأخيرون خلفوا لنا أخبارا فاسدة اعتبرها الشيخ قمامة التاريخ وليست وقائعه، لكن الكارهين اعتبروها ثروة وظفوها في توجيه المطاعن للإسلام وأهله. وكان رأيه دائما أن تلك المطاعن أتفه من أن ينشغل بها المسلمون، لأن في حياتهم ما هو أهم وأجدى.

حين نشر لي يوما ما كتاب «تزييف الوعي»، الذي حاولت فيه الرد على دعاوى غلاة العلمانيين، نصحني الشيخ الغزالي بما لم أنسه وعملت به خلال العقد الأخير على الأقل. إذ دعاني لئلا أشغل نفسي بأولئك النفر من الباحثين الذين يتعيشون على قمامة التاريخ،
{وإذا ذكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة}
حسب التعبير القرآني.

وبسبب ما هم عليه فإنهم ما برحوا يتصيدون الأقوال الشاذة والوقائع المدسوسة التي تضمنتها «الإسرائيليات» وغير ذلك مما هو مشين ومهين، لتشويه عقيدة الإسلام وحضارته. زاعمين أنهم رجعوا فيما يكتبون إلى كتب التراث.
وفي أحيان غير قليلة فإن ذلك يتم بما لا يدع مجالا لافتراض حسن النية. آية ذلك أن بعض علمائنا ومؤرخينا أوردوا العديد من الوقائع الشاذة والروايات المدسوسة للرد عليها وإثبات بطلانها. ولكن نفرا من هؤلاء دأبوا على انتقاء تلك الوقائع والتركيز عليها، دون الإشارة إلى ما ورد في الرد عليها (على طريقة لا تقربوا الصلاة).

بين باحثينا الجادين من استفزهم مثل هذا العبث. فلجأوا إلى تتبع المصادر التراثية التي ادعى هؤلاء الرجوع إليها. وكان د.محمد عمارة في مقدمة هؤلاء. وكتابه «الإسلام بين التنوير والتزوير» تضمن خلاصة جهده في هذا الباب.

لكن الباحث منصور أبوشافعي أنفق وقتا أطول في كشف الأغاليط ومحاولات التدليس، حتى بدا كأنه نذر وقته وجهده لهذه المهمة. فأصدر ثلاثة كتب فضح فيها الجرائم العلمية التي ارتكبها هؤلاء وسعيهم للطعن في كل ما له صلة بالإسلام. وقد صدرت تحت العناوين التالية: مركسة الإسلام، مركسة التاريخ النبوي، التنوير بالتزوير (المقصود بالمركسة هو قراءة بعض الشيوعيين من أتباع كارل ماركس لعقيدة الإسلام وتاريخه).

لا يتوقع مني أحد أن أستعيد ما تحتويه سلة القمامة من بذاءات ومطاعن طالت نبي الإسلام والقرآن وصحابة رسول الله مما قد يعد ترويجا لها.
لكنني سأروي واقعة اكتشفها د.محمد عمارة، حين قرأ لواحد من إياهم مقالا سفَّه فيه السلف الصالح، ونقل عن أحد كتب التراث رواية تحدثت عن أن واحدا من أبرزهم لم يكن يحسن الصلاة، وقصد بذلك الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص، أحد العشرة المبشرين بالجنة.

وحين حقق د.عمارة المسألة، وجد في صحيح البخاري أن أعرابيا ذهب إلى الخليفة عمر بن الخطاب وشكا إليه الصحابي الذي كان واليا على الكوفة قائلا: إنه كان يطيل في الركعتين الأوليين لصلاتي الظهر والعصر، ويخفف في الركعتين الأخيرتين. وهو ما أثار انتباه الأعرابي فظن أنه لا يجيد الصلاة. وقال العبارة فعلا لخليفة المسلمين، وحين رجع الفاروق إلى ابن أبي وقاص ذكر أنه يصلي بالناس صلاة رسول الله، التي كان يؤديها بهذه الطريقة. عندئذ علق سيدنا عمر قائلا: صدقت، هذا ظني بك.
لكن صاحبنا تجاهل كل ملابسات القصة ولم يتخير منها إلا تلك العبارة التي أراد بها أن يهدم صورة السلف في ذهن القارئ.

إن القمامة وزبائنها موجودون من قديم الزمان،
لكننا لم نسمع أن جامعي القمامة كرموا وكوفئوا من قبل الدولة إلا في هذا الزمان.. عجبي!
......................................

Blog Archive