تحرير 20 أسيره مقابل شريط لشاليط

الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

تحرير 20 أسيره مقابل شريط لشاليط

http://ourmoqawama.blogspot.com/2009/09/20.html

فيديو مؤتمر الفصائل الآسره

http://www.alqassam.ps/arabic/video1.php?id=282&cat=7

بيان عسكري صادر عن: الفصائل الآسرة للجندي الصهيوني "جلعاد شاليط"

http://www.alqassam.ps/arabic/byan_poup.php?id=4528


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه والتابعين،،،
برعاية مصرية كريمة وبجهد مقدر ومشكور من الوسيط الألماني وفي سياق الجهود المبذولة لإطلاق سراح أسرانا البواسل من كافة الفصائل الفلسطينية فقد تم بتوفيق من الله الاتفاق على إطلاق سراح عشرين من الأسيرات الفلسطينيات من السجون الصهيونية في الأيام القليلة القادمة وذلك في مقابل توضيح حالة الجندي الأسير.
وحسب تصنيف الانتماء السياسي للأسيرات الماجدات فإن القائمة تشمل التالي:
1.
عدد (4) أسيرات من حركة حماس.
2.
عدد (5) أسيرات من حركة فتح.
3.
عدد (3) أسيرات من حركة الجهاد الإسلامي.
4.
عدد (7) أسيرات مستقلات.

5. أسيرة واحدة من الجبهة الشعبية.


وحسب التوزيع الجغرافي فهناك:
· (3)
أسيرات من الخليل.
· (8)
أسيرات من نابلس.
· (4)
أسيرات من رام الله.
· (3)
أسيرات من بيت لحم.
·
أسيرة واحدة من جنين.
·
أسيرة وطفلها من قطاع غزة.
إن الفصائل الفلسطينية الآسرة للجندي الصهيوني وهي تنجز هذه الخطوة لتؤكد على ثبات موقفها والتزامها الأخلاقي والوطني ببذل أقصى الجهد لإتمام صفقة تبادال شاملة ومشرفة بكل وسيلة ممكنة تضمن إطلاق سراح أبطالنا البواسل شرف هذه الأمة وتاج عزها من سجون الاحتلال الإسرائيلي البغيض لتصنع عرساً فلسطينياً يعم كل أرجاء الوطن.


عاشت القدس حرة عربية إسلامية،،،
المجد والخلود والقبول لشهدائنا الأبرار،،،
الشفاء التام للجرحى البواسل،،،
والحرية الكاملة لأسرانا الميامين،،،
والله أكبر ولله الحمد،،،


كتائب الشهيد عز الدين القسام-فلسطين
الحادي عشر من شوال 1430هـ الموافق 30 سبتمبر 2009

...................................

المركز الفلسطيني للإعلام" ينشر أسماء الأسيرات العشرين في صفقة "شريط شاليط"

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على أسماء الأسيرات المنوي الإفراج عنهن، ضمن صفقة "شريط حالة شاليط" التي أعلنت عنها المقاومة الفلسطينية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته "كتائب الشهيد عز الدين القسام" اليوم الأربعاء (30-9).


والأسماء هي على النحو التالي:

1. آيات قيسي

2. روجينا رياض محمد حجاجرة

3. ريما أبو عيشة

4. هبة أسعد خليل النتشة

5. نيفين عبد الله خليل

6. ميمونة خليل

7. جهاد أبو تركي

8. براءة ملكي

9. ليلى محمد صلاح بخاري

10. فاطمة يونس الزق

11. نيفين خليل عبد الله دقة

12. كفاح بحش

13. ليان يوسف أبو غلمة

14. شيرين حسن محمد

15. سناء صلاح حجاجرة

16. منال محمد زياد سباعنة

17. زهور جهاد حمدان

18. هيام أحمد يوسف بايض

19. ناهدة فرحات دغرة

20. نجوى عبد الغني

وكان أبو عبيدة المتحدث باسم "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" -إحدى الفصائل الآسرة للجندي- كشف في مؤتمر صحفي عقده بغزة الأربعاء (30-9) عن صفقة جزئية برعاية مصرية وبجهد من الوسيط الألماني لإطلاق سراح سراح 20 أسيرة من سجون الاحتلال، مقابل توضيح حالة الجندي الأسير غلعاد شاليط عبر شريط مصوَّر لمدة دقيقة واحدة.


وبيَّن أبو عبيدة أن الأسيرات -بحسب التوزيع الجغرافي- 3 من الخليل و8 من نابلس, و4 من رام الله و3 بيت لحم, و1 جنين, و1 وطفلها من قطاع غزة.

.......................

كتائب القسام تفي بالوعد ... وتؤكد على ثبات موقفها

http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=12287

القسام ـ خاص:

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس، أنه وفي إطار الجهود المصرية المبذولة، والجهد الألماني، لإطلاق سراح أسرانا البواسل من كافة الفصائل الفلسطينية، أنه تم الاتفاق على إطلاق سراح 20 من الأسيرات الفلسطينيات من السجون الصهيونية في الأيام القليلة القادمة وذلك في مقابل توضيح حالة الجندي الأسير.

وبينت الكتائب في مؤتمر صحفي عقده الناطق باسمها أبو عبيدة اليوم الأربعاء في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة أنه سيكون تصنيف الانتماء السياسي للأسيرات الماجدات كالتالي:

عدد أربع أسيرات من حركة حماس

عدد خمس أسيرات من حركة فتح

عدد ثلاث أسيرات من حركة الجهاد

عدد سبع أسيرات مستقلات

أسيرة واحدة من الجبهة الشعبية

وحسب التوزيع الجغرافي فهناك:

ثلاث أسيرات من الخليل

ثمان أسيرات من نابلس

أربع أسيرات من رام الله

ثلاث أسيرات من بيت لحم

أسيرة واحدة من جنين

أسيرة وطفلها من قطاع غزة

وقال أبو عبيدة : "إن الفصائل الفلسطينية الآسرة وهي تنجز هذه الخطوة لتؤكد على ثبات موقفها والتزامها الأخلاقي والوطني ببذل أقصى الجهد لإتمام صفقة تبادل شاملة ومشرفة بكل وسيلة ممكنة تضمن إطلاق سراح أبطالنا البواسل شرف هذه الأمة وتاج وقارها من سجون الاحتلال الصهيوني البغيض لتصنع عرساً فلسطينياً يعم كل أرجاء الوطن ".

وكانت كتائب القسام وفصائل فلسطينية أخرى أسرت الجندي الصهيوني جلعاد شاليط، قبل حوالي ثلاثة أعوام في عملية عسكرية معقدة ، اقتحم خلالها المجاهدون موقع كرم أبو سالم، وأطلقت كتائب القسام على هذه العملية، الوهم المبدد، وطالبت كتائب القسام مقابل الإفراج عن شاليط، الإفراج عن عدد من الأسرى والأسيرات ذوي المحكومات العالية.

...................

بيان الأخوان حول اقتحام الأقصى

الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009



بيان الأخوان حول اقتحام الأقصى

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/09/blog-post_29.html

بيان من الإخوان المسلمين بخصوص اقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى

http://ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=54363&SecID=212

بسم الله الرحمن الرحيم

لم تكن عملية اقتحام مجموعة من المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى بالأمس سوى حلقة في سلسلة من عمليات الاعتداء على الحرم القدسي منذ سقوطه في يد الصهاينة عام 1967م.

فما حدث بالأمس لم يكن مجرد تحرك عشوائي لمجموعة من المتطرفين، ولكنه سياسة منتظمة لسلطات الاحتلال التي تحمي اليهود الذين يدنسون المسجد الأقصى، وتعتقل وتضرب وتصيب المقدسيين الذين يتصدون للمعتدين.

ومنذ احتلال القدس، والكيان الصهيوني يعمل بدأب على تهويد المدينة بكاملها، وطرد سكانها العرب من المسلمين والمسيحيين، وتغيير كافة معالمها الإسلامية التاريخية، ويبقى المسجد الأقصى المعلم الأبرز الذي يسعون لإزالته وإقامة هيكلهم المزعوم محله، وقد سبق أن أضرموا النار فيه عام 1969م، واستولوا على حائط البراق وحولوه إلى حائط المبكى، ثم بدءوا في حفر الأنفاق تحت جدار المسجد الأقصى لينهار من تلقاء نفسه.

ومما يشجع الصهاينة على الاستمرار في العدوان تقاعس الحكومات العربية والإسلامية عن القيام بواجبها في الدفاع عن الأقصى واسترداد الأرض المحتلة، بل نجد بعض تلك الحكومات والمسئولين فيها يسارعون للارتماء في أحضان الصهاينة، والمشاركة في تنفيذ مخططاتهم ضد الأمة العربية والإسلامية.

وليس بمستغرب أن تتم عملية تدنيس المسجد الأقصى بعد أيام من اجتماع رئيس السلطة الفلسطينية برئيس وزراء الكيان الصهيوني برعاية أمريكية؛ لينكشف زيف دعاوى التسوية وأوهام السلام المزعوم.

إننا ندعو الشعوب والحكومات العربية والإسلامية للقيام بمسئولياتها وواجبها أمام الله سبحانه وتعالى، ثم أمام الأمة والتاريخ لردع الصهاينة ووقف غيّهم وعدوانهم.

وندعو علماء الأمة ومفكريها لاستنهاض قوى الأمة، والعمل بجد وروية لمواجهة مخططات الصهاينة.

ونذَكِّر كل عربي ومسلم بواجبه تجاه القدس وفلسطين، مهما تقاعس المتقاعسون وتخاذل المتخاذلون.

ونوجِّه التحية لأهل فلسطين الصامدين المرابطين المدافعين عن الأقصى وعن تراب وطنهم.

ونؤكد أن الأمة العربية والإسلامية لن تنسى فلسطين، ولن تنسى القدس والمسجد الأقصى، وستظل متمسكة بحقها الذي لا ينازع في عودة فلسطين السليبة إلى أهلها، ولا يجب أن يكون استسلام الحكومات وقلة حيلة الشعوب مدعاة لليأس أو القنوط؛ فحتمًا سيزول الباطل ويندحر الاحتلال، فتلك سنة الله في الكون، ﴿والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون﴾.

الإخوان المسلمون

القاهرة في: 9 من شوال 1430هـ الموافق 28 من سبتمبر 2009م

..................

قنبلة ليبرمان التي تجاهلوها – فهمي هويدي

الأحد، 27 سبتمبر، 2009

صحيفة الرؤية الكويتيه الأحد 8 شوال 1430 – 27 سبتمبر 2009
قنبلة ليبرمان التي تجاهلوها – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/09/blog-post_27.html

http://fahmyhoweidy.jeeran.com/archive/2009/9/946288.html

أستغرب تجاهل الإعلام العربي تصريح وزير الخارجية الإسرائيلي، الذي طالب فيه السلطة الفلسطينية بأن تسحب دعواها التي قدمتها إلى المحكمة الجنائية الدولية.. واتهمت فيها إسرائيل بارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب على غزة.
وبرر ذلك بقوله إن السلطة التي طلبت من إسرائيل أن توجه ضربة قاصمة إلى حماس في غزة ليس لها أن تدعي عليها بعد ذلك بأنها ارتكبت جرائم حرب بحق القطاع.

هذا الكلام الخطير الذي أوردته صحيفة «جيروزاليم بوست» في 23 /9، لم يثر اهتمام وسائل الإعلام العربية المعروفة، باستثناء قناة «الجزيرة» التي أوردت الخبر،
وهو موقف يبعث على الحيرة ويثير الشك، من حيث إنه يعطي انطباعا بمحاولة التستر على المعلومة وطمسها، لأسباب غير مطمئنة.
مع ذلك يظل مضمون الكلام هو الأهم، وهو يستحق التدقيق والتحقيق، على الأقل لكي نفهم ما يجري.
صحيح أن السيد ليبرمان على المستوى الشخصي رجل سيئ السمعة، وهو من جانبنا لا يحظى بأي احترام.
أما على مستوى الموضوع، فحين يقول كلاما كهذا وهو في منصب وزير الخارجية، فإننا لا ينبغي أن نغض الطرف عنه، وإذا كنا لم ننس له تهديده بقصف السد العالي وهو مجرد زعيم حزب يزايد على غيره، فأجدر بنا ألا نتجاهل ذلك الكلام الخطير الذي قاله وهو مسؤول في الحكومة.

عند الوهلة الأولى فإن ادعاء ليبرمان يبدو أقرب إلى المستحيلات، حيث لا يتصور عقلا أن تطلب قيادة السلطة الفلسطينية من إسرائيل أن تجهز على حماس في غزة، رغم ما تكنه لها من خصومة وما تختزنه من مرارات، لكن هذا اللامعقول صار معقولا في ممارسات عدة حاصلة على الأرض، يجسدها مثلا التنسيق الأمني بين الأجهزة الفلسطينية والإسرائيلية، ذلك أن هذا التنسيق يتم بين الطرفين في مواجهة عناصر المقاومة، ويراد به في حقيقة الأمر القضاء على المقاومة تماما.

والفرق بينه وبين العدوان، أن الإجهاز في ظل التنسيق الأمني يتم بالتقسيط، في حين أنه «فوري» ودفعة واحدة في حالة الحرب
يكمل الصورة من هذه الزاوية ما ذكره رئيس الموساد السابق «إفرايم هاليفي» في مقال نشرته له «يديعوت أحرونوت» (في 25 مايو الماضي) تحت عنوان «الفلسطيني الجديد»، من أن الاعتقالات التي تقوم بها إسرائيل في الضفة في صفوف قادة حماس تستهدف تعزيز حكم أبومازن وجماعته.
ومن المفارقات أن الرجل عارض في مقاله سياسة القضاء على حماس التي تنبأ لها بالفشل، ودعا إلى ضرورة الحوار معها.

ثمة قرائن أخرى يفيدنا استحضارها أثناء بحث الموضوع، منها على سبيل المثال،
أن بعض مسؤولي الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة كانوا يزودون الإسرائيليين أثناء الحرب بمعلومات عن الأوضاع في غزة. وقد سمعت من أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي أن أحدهم اتصل به هاتفيا في اليوم الثاني للعدوان. لكي يلفت نظره إلى أن الإسرائيليين قصفوا أهداف حماس ولم يوجهوا صواريخهم إلى أهداف الحركة، ساعيا بذلك إلى استمالته وإغراء مقاومي الجهاد بعدم التضامن مع حماس في المعركة.
وحين سمع الرجل ما لا يرضيه بادرت الطائرات الإسرائيلية إلى قصف مقار «الجهاد» في اليوم التالي مباشرة! وما كان لذلك أن يتم إلا من خلال انتظام الاتصال المباشر بين الطرفين أثناء العمليات.

من تلك القرائن أيضا أن بعض مسؤولي الأجهزة الأمنية الفلسطينية تمركزوا في العريش منذ الساعات الأولى لبدء العدوان الإسرائيلي، وكانوا متأهبين للدخول إلى غزة مقدرين أن الحكومة القائمة في القطاع ستسقط، وأن قادتها سيحاولون الاحتماء بالأراضي المصرية.

حين تشيع هذه المعلومات في أوساط المتابعين للشأن الفلسطيني، ثم يخرج ليبرمان على الجميع ليقول ما قاله، فإنهم لا يفاجأون، وإنما يهزون رؤوسهم قائلين إن ظنونهم كانت في محلها حقا وهو ما يدعوني إلى القول بأن الخطر على القضية لم يعد من إسرائيل وحدها، لأن الأخطر هو سلوك الممسكين بالملف في البيت الفلسطيني ذاته.
........................

لا فشله هزيمة ولا فوزه انتصار – فهمي هويدي

الخميس، 24 سبتمبر، 2009

صحيفة الرؤية الكويتيه الخميس 5 شوال 1430 – 24 سبتمبر 2009
لا فشله هزيمة ولا فوزه انتصار – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/09/blog-post_9024.html
http://fahmyhoweidy.jeeran.com/archive/2009/9/944777.html

هذه خمس ملاحظات على ما حدث في انتخابات مدير عام اليونسكو، التي أسفرت عن خسارة السيد فاروق حسني وفوز المرشحة البلغارية ايرينا بوكوفا:

* الملاحظة الأولى أن هذه من المرات النادرة التي يخوض فيها وزير مصري تجربة انتخابية حرة، لا مجال فيها للتلاعب أو التزوير. صحيح أن الأمر لم يخل من تربيطات ومناورات، وهو ما يحدث في كل انتخابات، ولكن ذلك كله يتم خارج قاعة الاجتماع ولا علاقة له بفرز الأصوات. وهو ما لم يألفه رجال السلطة في مصر، الذين اعتادوا أن يخوضوا «المعارك الانتخابية» وهم مطمئنون إلى نتيجتها، والمناسبة تثير السؤال التالي:
كم واحدا منهم يمكن أن يحقق فوزه «الكاسح» في أي انتخابات حرة؟

* الملاحظة الثانية أن فشل السيد فاروق حسني لا يشكل خسارة لمصالح العرب أو المسلمين، كما أن فوزه لم يكن ليعد مكسبا لهم. ذلك أن مدير اليونسكو يظل محكوما في سياساته ومواقفه بحسابات ومصالح الدول الكبرى المهيمنة. ولا ينسى أن المسلم الوحيد الذي شغل ذلك المنصب الوزير السابق والمثقف السنغالي البارز أحمد مختار امبو الذي انتخب عام 1974. وحين اقترب الرجل من خطوط الغرب الحمراء، مثل نزع السلاح وإسرائيل والنظام العنصري في جنوب أفريقيا. فإن الدول الأوروبية ناصبته العداء، وانسحبت الولايات المتحدة من المنظمة، وقطعت تمويلها لأنشطتها. الأمر الذي أصاب اليونسكو بالشلل وأضعف دورها، إلى أن تركها الرجل غير مأسوف عليه من جانب العواصم الغربية، وهو ما يسوغ لي أن أقول إن نجاح صاحبنا لم يكن ليفيد في شيء العالم الذي ينتمي إليه، كما أن فشله لا يمثل خسارة لمصالح ذلك العالم.

* إن قرار التنافس على منصب مدير اليونسكو لم يكن اختيارا صائبا لأن سمعة مصر السياسية والثقافية لا تشكل رصيدا إيجابيا يقوي مركز مرشحها ويعززه. ولعلي لا أبالغ إذا قلت إن فشل السيد فاروق حسني ليس راجعا لكونه معاديا لإسرائيل كما قيل، ولكن من الأسباب المهمة التي أسهمت في الفشل أنه يمثل بلدا يصنف ضمن الدول الفاشلة سياسيا، حيث تُحتكر فيه السلطة ويحكم بقانون الطوارئ منذ أكثر من ربع قرن وتُقمع فيه الحريات العامة، وهو ما يجرح صورة مرشحها، ويجعل من انتخابه لإدارة اليونسكو اعتداء على قيمها وإضعافا لرصيدها الأدبي والمعنوي. وهي ذاتها الأسباب التي أدت إلى فشل الدكتور غازي القصيبي المرشح السعودي لذلك المنصب قبل أربع سنوات، حيث قيل وقتذاك كيف يمكن أن يصبح الرجل مديرا لليونسكو وهو يمثل بلدا يعادي الديموقراطية.

* الملاحظة الرابعة أن مصر بذلت جهودا كبيرة لمساندة فاروق حسني، حتى ان الرئيس مبارك تدخل بشخصه لمساندته فضلا عن ترشيحه. وبات معلوما أنه لم يلتق رئيسا خلال العام الأخير إلا وحدثه في الموضوع. وهو ما أسهم في وقوف الحكومة الفرنسية إلى جواره، وفي تغيير الموقف الإسرائيلي الرسمي منه. وقد استمرت جهود الرئيس لمساندته أثناء جولات التصويت، ونشرت الأهرام في 9/22 أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع ملك إسبانيا عبر خلاله عن تقدير مصر لموقف بلاده في أمرين هما: قضية السلام في الشرق الأوسط وترشيح فاروق حسني لليونسكو (لاحظ أن الأمرين وضعا على قدم المساواة). وما يثير الانتباه في هذا الصدد أن الرئاسة المصرية لم تلق بهذا الثقل في مواجهة ملفات أخرى مهمة داخلية وخارجية، من مكافحة الغلاء وانهيار التعليم والبحث العلمي إلى أزمة الخبز واختلاط مياه المجاري بمياه الشرب وصولا إلى مشكلات توزيع مياه النيل وتنقية الأجواء العربية وإنهاء حصار غزة.

* الملاحظة الأخيرة أن السيد فاروق حسني لم يخرج خاوي الوفاض من المعركة، ولكنه عاد «ضحية» وكسب نقطتين من حيث لا يحتسب.
إذ اتهم بالعداء لإسرائيل
وحسب عليه انتماؤه العربي والإسلامي،
والحقيقة أنه بريء من «التهمتين». إذ علنًا بذل الرجل المستحيل لكي ينفي عن نفسه التهمة الأولى،
وعمليا فإنه لم يدع حماسا لذلك يوما ما، كما أنه لم يقصر في محاولة استبعاد التهمة الثانية، تشهد بذلك حسابات توزيع جوائز الدولة التقديرية للعام الحالي.
لكن المرء يثاب في الدنيا أحيانا رغم أنفه!
........................

كل سنه وانتم طيبين

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

كل سنه وانتم طيبين
يارب يكون عيد سعيد لكم وللامه كلها

فاتورة الديموقراطية – فهمي هويدي

السبت، 12 سبتمبر، 2009

صحيفة الرؤية الكويتيه الأحد 23 رمضان 1430 – 13 سبتمبر 2009
فاتورة الديموقراطية – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/09/blog-post_6729.html
http://fahmyhoweidy.jeeran.com/archive/2009/9/940041.html

حين وقف الرئيس أوباما أمام الكونجرس متحدثا عن مشروعه للرعاية الصحية، ذكر أنه لا يغطي المهاجرين غير الشرعيين، لكن أحد النواب قاطعه قائلا «أنت تكذب».
جاء التعليق صادما ومفاجئا للجميع، حتى عبر بعضهم عن الاستياء من التعليق الذي صدر عن النائب الجمهوري جو ويلسون، فقال أحد الديموقراطيين إن تعبيره كان مهينا، وإن كلامه يعد من قبيل التصرفات السخيفة التي يطلقها الطرف المعارض للتشويش على ما يحدث.

وقال أحد زعماء الجمهوريين إن رئيس الجمهورية ينبغي أن يعامل باحترام في كل الأحوال، وأي تجاوز في حقه يظل عملا غير لائق،
وذكر رئيس موظفي البيت الأبيض الذي كان حاضرا الجلسة، أنه لم يحدث أن تعرّض أي رئيس أميركي لموقف من هذا القبيل،
في حين حذر أكثر من نائب من المبالغة في الأمر وإعطائه حجما أكبر من حجمه، بحيث يطغى على الموضوع الأساسي لخطاب الرئيس المتعلق بمشروع الرعاية الصحية.

بقية القصة أنه بعد الجلسة أصدر مكتب النائب جو ويلسون بيانا باسمه اعتذر فيه عمّا بدر منه، وقال إن تعليقه كان مؤسفا وغير لائق، رغم أنه يحتفظ بحقه في الاختلاف مع طرح الرئيس أوباما.
كما أن الرجل اتصل هاتفيا برئيس موظفي البيت الأبيض، الذي تقبل الاعتذار باسم الرئيس، ومن ثم انتهى الموضوع وقلبت الصفحة.

التعبير كان غير لائق لا ريب، لكني لا أنكر أن جرأة النائب أعجبتني، حتى أبديت استعدادا لاحتمال تجاوز من هذا القبيل مادام أنه يتم في إطار التعبير عن الجرأة والتشدد في المعارضة، والتعامل مع الحكام باعتبارهم بشرا وليسوا آلهة.
وكنت قد نبهت في كتابات سابقة إلى أن الممارسة الديموقراطية الحقيقية لها ثمن، يجب أن ندفعه ونتحمله لكي تنجح.
وهذا الثمن يتراوح بين معارضة الحاكم ومحاسبته وتجريح آرائه وبين هزيمته في الانتخابات التي تنتهي بإقصائه عن منصبه.

وهذا الذي نعتبره من الأعاجيب التي لا نتخيل إمكان حدوثها في العالم العربي، كان قبل قرون جزءا أصيلا من ثقافتنا، التي اعتبرت أن محاسبة الحكام وتقويم اعوجاجهم واجب شرعي من استحقاقات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
حتى أن الإمام أبو حامد الغزالي اعتبر في كتابه «إحياء علوم الدين» أن المحاسبة أو المناصحة هي المقصودة بذلك التكليف بالأمر والنهي، وأنها حق للأمة وواجب عليها أيضا، وبنص القرآن، فإنها تأثم إن قصّرت فيه وتُحاسب على ذلك يوم القيامة.

هذه الخلفية سلّحت أجيالا من المسلمين الأُول بشجاعة نحسدهم عليها،
فقال أحدهم لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب ذات مرة «لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بحدّ سيوفنا»،
وقال له آخر على مسمع من الناس «اتق الله يا عمر» (قالها مواطن عربي حسن النية لحاكم بلده فذهب وراء الشمس ولم يعد منذ عشرين عاما)..

ودخل ثالث على معاوية بن أبي سفيان فحيّاه قائلا: السلام عليك أيها الأجير.
وحين منع العطاء عن بعض المسلمين، نهض أحدهم في مواجهته قائلا: كيف تمنع العطاء وهو ليس من كدِّك ولا من كدِّ أبيك أو أمك.

وقال رابع ـ العالم الجليل سفيان الثوري ـ للخليفة أبو جعفر المنصور: اتق الله، فقد ملأت الأرض ظلما وجورا،
وحين سأل الحجاج بن يوسف خامسا هو العالم حطيط الزيات عن رأيه فيه قال: إنك من أعداء الله في الأرض، تنتهك المحارم، وتقتل بالظنة.
وحين سأله عن الخليفة عبدالملك بن مروان قال: إنه أعظم جرما منك، وإنما أنت خطيئة من خطاياه
(إذا أردت المزيد فارجع إلى كتاب «الإسلام بين العلماء والحكام» للعالم العراقي عبدالعزيز البدري، الذي أعدمه صدام حسين).

إن ما يُعدّ عندهم شهادة على قوة المجتمع وجرأة ممثليه، هو عندنا تاريخ نردد حكاياته، كأنها من أساطير الأجداد،
وحين نرى واقعنا، فإننا نكاد نلطم خدودنا ونحن نتحسّر عليه.
............................

انتهاك أمريكي للسياده المصريه

الجمعة، 11 سبتمبر، 2009

في انتهاك سافر للسيادة المصرية وفد أمني أمريكي يقتحم مستشفي العريش

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/09/blog-post_11.html
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=4704
موقع نافذة مصر – الاخوان المسلمون
كتب/ مصعب خالد :

إقتحم وفد أمني أمريكي مستشفى العريش وسط حالة من الدهشة خيَّمت على الأطباء والعاملين والمرضى على حدٍّ سواء، ويضمُّ أعضاء الوفد عددًا من كبار الضباط وشخصيات مسئولة في الجيش الأمريكي، وطلب هؤلاء استجواب عدد من الأطباء المصريين، لكن جميع العاملين بالمستشفى رفضوا الإجابة على أسئلة الوفد، وطالبوا الأمريكيين بالرحيل فورًا.

وخيَّم الصمتُ على المؤسسات الحكومية وديوان المحافظة الذي لم يحرِّك ساكنًا.

وقد تقدَّم النائب المهندس زكريا الجنايني (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بالبحيرة) بسؤالٍ عاجلٍ إلى رئيس الوزراء ووزير الخارجية، حول الزيارة المفاجئة (الإقتحام) التي قام بها وفد أمني أمريكي لمستشفى العريش يوم الثلاثاء 2 – 9 – 2009م دون إذن من السلطات المصرية.

وأكَّد النائبُ أنَّ هذا يعد انتهاكًا سافرًا للسيادة المصرية، مطالبًا الحكومة المصرية بفتح تحقيق فوري وعاجل حول هذه القضية.

فيما نددت "اللجنة الشعبية لحقوق المواطن" بمدينة العريش المصرية بهذا التصرف الهمجي والجارح للسيادة المصرية.
......................

غزوة بدر الكبرى - م/ محمود فوزي

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

غزوة بدر الكبرى – م/ محمود فوزي

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/09/blog-post_08.html


تمر هذة الأيام ذكرى غزوة بدر الكبرى (17رمضان 2 هـ) فهى كانت معركة فاصله فى تاريخ الدولة الإسلاميه فقد انتصر الجيش الاسلامي على كفار قريش رغم فارق القوه والعدد والعتاد فى درس قوي لنا.

الأحداث باختصار
هاجر المسلمون من مكة للمدينة وقد تركوا أموالهم فى مكه وقد أخذها كفار قريش وفى عام 2 هـ علم المسلمون بأن قافلة لتجاره قريش قادمه من الشام بقيادة أبوسفيان (لم يكن قد أسلم بعد)
نادى الرسول صلى الله عليه وسلم فى المسلمين بمن يريد الخروج معه لملاقاه القافله لاسترجاع اموال المسلمين التى أخذتها قريش منهم قبل الهجره.
وصل الخبر للقافلة ولقريش فاستطاع ابو سفيان ان يتخذ طريقا أخر وهرب وأبلغ قريش بذلك ولكن قريش أبت إلا أن تعد جيشا قويا لانهاء الدوله الاسلاميه فى مهدها.
علم المسلمون بخروج جيش قريش فجمع الرسول (صلى الله عليه وسلم) المسلمين لمشورتهم فى الأمر فقد كانوا خارجين لملاقاه قافله وليس للحرب بالاضافه الى ان عهده مع الانصار على الحمايه داخل المدينه وليس خارجها وأيد المسلمون كلهم ملاقاه قريش.
قوة المسلمين كانت 313 فرد وقريش 1000
المسلمون يملكون فرسين فقط والمشركون 100 فرس
انتصر المسلمون انتصارا حاسماو استشهد من المسلمين 14 شهيدا فقط بينما قتل من قريش 70 رجلا من بينهم أبو الحكم عمرو بن هشام (أبوجهل)
وتم أسر 70 من مشركي قريش تم الاتفاق فيما بعد على دفع الفديه ومن لم يقدر فقد علم عشره من المسلمين القراءه والكتابه مقابل اطلاق سراحه

نتائج
ثبتت غزوة بدر الكبرى أسس الدوله الاسلاميه خارجيا حيث أظهرت للمنطقه كلها ان المسلمين اصبحوا قوه لا يستهان بها خاصه انها انتصرت بحسم على قريش وهى القوه الاقليميه الكبرى فى المنطقه.

دروس
هناك دروس كثيره جدا يمكننا ان نستفيد منها وسأحاول عرض بعض منها

الشورى هى من أهم الدروس المستفاده وقد رأيناها فى أكثر من موضع فقد أخذ الرسول (صلى الله عليه وسلم) مشوره المسلمين قبل الحرب لانهم قد خرجوا فى الأساس لملاقاه القافله بالاضافه الى النقطه الاهم ان الانصار قد تم التعاهد معهم على الحمايه داخل المدينه وليس خارجها وهنا احترام العهود بالاضافه الى اخذ رايهم رغم أنه الرسول القائد (صلى الله عليه وسلم) واذا أمرهم فسيطيعون
وبالفعل قام المهاجرون والانصار بتأييده وبقوة.

أيضا المشوره فى ما سيتم فعله بالاسرى وقد اختلفت الاراء مابين قتلهم او دفع الفديه وتم الاختيار على دفع الفديه ومن لم يقدر يقوم بتعليم عشره من المسلمين القراءه والكتابه وهنا ايضا الاهتمام بالعلم

ايضا كان استماع القائد لنصائح الاخرين حتى ولو كان جنديا عاديا فقد استمع الرسول (صلى الله عليه وسلم) لكلام احد الصحابه الذى اقترح ان يتواجد المسلمون بجوار الابار فيشربوا من احد الابار ويردموا باقى الابار حتى لا يشرب العدو منها

فى رحله الذهاب كان المسلمون يملكون القليل من الجمال للركوب فاصبح كل ثلاثة يتناوبون على جمل وأصر الرسول (صلى الله عليه وسلم) على التناوب مثلهم ولا يأخذ جملا بمفرده رغم محاولة الصحابه لجعله يكون منفردا على جمل ولكنه قال قولته الشهيره ( ما أنتما بأقوى مني، ولا أنا بأغنى عن الأجر منكما) صدق رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وهنا يعطى القائد مثلا فى التواضع الرائع

في بداية المعركه خرج ثلاثة من كبار قريش للمبارزه وهو أحد الاعراف فى الحروب فى ذلك الوقت فخرج لهم ثلاثه من الانصار ولكن قريش طلبت ان يقاتلهم فى البدايه أناس من عشيرتهم فأخرج لهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) ثلاثة أكفاء من أقاربه ولم يخبئم مخافه ان يقتلهم العدو
بل كان التعرض للمخاطره من نصيبهم وهم
حمزة بن عبد المطلب (رضى الله عنه ) عم النبي (صلى الله عليه وسلم)
على بن أبي طالب (رضى الله عنه) ابن عم النبي (صلى الله عليه وسلم)
عبيدة بن الحارث (رضى الله عنه) ابن عم النبي (صلى الله عليه وسلم)

التخطيط للمعركه كان على اعلى مستوى وشحذ همم الافراد وقيام الرسول (صلى الله عليه وسلم) بعد التخطيط والاعداد بالاجتهاد فى الدعاء بالنصر وهنا الاهتمام بالجانب التعبدي وليس المادى فقط فقد كان الاخذ بالاسباب والعمل بقوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ)
صدق الله العظيم
الايه 60 سورة المائده
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ)
صدق الله العظيم الايه 126 سورة آل عمران

أى ان المطلوب هنا اعداد ما يستطيعه المسلمون وليس شرطا ان يكون ما لدى المسلمين مساويا لعتاد العدو ولكن فقط ما يستطيعونه لأن النصر هو من عند الله العزيز الحكيم وهو درس هام لمن يحاول اخفاتنا دوما بان العدو يملك أكثر منا فلينظر الى العديد من المواقف التى انتصرنا فيها رغم قله العتاد والعدد منها حرب رمضان 1393 – اكتوبر 1973 وحرب غزة الأخيره

كان نزول الملائكه لتثبيت ومؤازرة المسلمين فى المعركه تأييدا من الله عز وجل للمسلمين فى معركتهم حيث كانوا على قدر المسئولية .

يتضح هنا أن غزوة بدر كانت علامه فارقه فى تاريخ الأمه الإسلاميه وتعلمنا الكثير من صفات القائد وكيفيه أخذه المشوره من الناس بل والاستماع لكافة الاراء والأخذ بها ان كانت صالحه ومفيده وبالطبع القرب من جنوده مما يشجع اى فرد على ان يقول رأيه بكل حريه لانه لا يخشى أن يعاقب لمجرد أنه قال رأيه كما يحدث هذه الأيام كما أن أصح البعض يعتبر أخذ القائد المشوره أمرا معيبا يتبرأ منه.
نتمنى أن نقتدي بما فعله الابطال فى تاريخنا الرائع لنستعيد مجدنا مرة أخرى باذن الله.

................................................

تكريم سبّ الدين – م/ محمود فوزي

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

تكريم سبّ الدين – م/ محمود فوزي
http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/09/blog-post_02.html


يصر النظام المصري على تذكرينا من وقت لأخر بأنه علمانى متطرف من خلال مواقف عديده حيث تقييد عمل الدعاة واعتقال البعض وطرد أخرين ومحاربة حملة للدعوه للاخلاق وتخصيص العلمانيين بالمواقع المتميزه وتكريم المتطرفين منهم وكان تكريم سيد القمنى حلقة ضمن هذة المنظومة.

سيد القمنى
أنا شخصيا أتابع العديد من الكتاب على اختلاف أفكارهم للتعرف على مايقولون وايضا للتأكد من كل ما يقال عن كل كاتب فلا اريد أن أردد ما يقوله الناس بدون متابعه حتى ولو كانت كتاباتهم مجرد غثاء. وهو ما حدث مع سيد القمنى حيث لم أجد فى كتاباته عبر سنين طويله شيئا مفيدا أو كلاما علميا. ولكن ما يجعله مشهورا هو تهجمه على الشريعه الاسلاميه والتاريخ الاسلامي والرموز الاسلاميه بما فيهم الصحابة وهو بالطبع ما لقى ترحيبا من مجله مثل روزاليوسف التى تنشر له عبر سنوات طويله حتى وصل الى ان أخذ جائزه الدوله التقديريه والتى تبلغ قيمتها 200 ألف جنية من أموال الشعب المصري.

الدكتوراه المزوره
يدعى سيد القمنى انه حاصل على الدكتوراه واستمر هكذا سنوات طويله وظل الناس ينادونه بالدكتور سيد القمنى إلى ان اكتشف بعض الصحفيين الحقيقه وهى أنه حاصل على دكتوراه مزيفه من مكان يسمى جامعه كالفورنيا الجنوبيه والتى تم اغلاقها حيث كانت الدكتوراة تباع بمائتى دولار فما فوق وهو أمر غير مستبعد من شخص بمثل هذة المواصفات.

التهديد
يحاول النظام بالطبع تسليط الضوء حول أمثال سيد القمنى فى محاوله لايجاد جمهور حوله ولكن من الصعب ان تضحك على الناس طوال الوقت فمع مرور الوقت أصبح ما يقوله القمنى مكررا بل واصبح هناك الكثير من العلمانيين فى الصوره فاختفت الاضواء حوله بعض الوقت.
حاول سيد القمنى اثاره الانتباه فأعلن منذ عدة سنوات أنه تعرض للتهديد بالقتل بسبب أفكاره ولذلك فهو سيتوقف عن الكتابه . وبالطبع تحدث بعض العقلاء عن أنه من الصعب تصديق أمر التهديد بالقتل ولكن بالطبع كان هناك زملاؤه العلمانيون يملأون الدنيا صراخا وعويلا على ضياع حريه الفكر والارهاب الفكرى بينما لانسمع لهم صوتا عن الاعتقالات ومنع ظهور غيرهم فى الاعلام.
وعاد سيد القمنى مره اخرى ربما بعد ان خفتت الضجة التى كانت من قبل وأى شخص يفكر قليلا يجد أن التوقيت الذى أعلن فيه عن التهديد بالقتل فقد اختفت الجماعات المسلحه او توقفت كما انه ينشر كتاباته منذ سنوات قبلها فلماذا لم يتلقى تهديدا من قبل بالاضافه الى انه قد عاد بلا أى مشكله فأين تلك التهديدات؟

بعض أقوال القمنى

سأوضح بعض ما قاله سيد القمنى حتى يدرك الناس حقيقته

(وإذا كنت تقصد الإسلام تحديداً، فاني أقول لك انه بحالته الراهنة، وبما يحمله من قواعد فقهية بل واعتقادية، هو عامل تخلف عظيم بل أنه القاطرة التي تحملها إلى الخروج ليس من التاريخ فقط، بل ربما من الوجود ذاته)

هذا فى حوار للقمني والرد بكل بساطه أن الاسلام هو عامل نهضه حول المسلمين الى قوة هائله بنت حضارة قويه تغلبت على القوتين العظميين فى ذلك الوقت وهم الفرس والروم فى فتره وجيزه وقدم المسلمون خدمات كبيره فى العلوم مثل الطب والفلك والجغرافيا حتى أنهم اخترعوا علوما لم تكن موجوده مثل علم الجبر الذى أنشأه الخوارزمي فالإسلام هو قاطره للتقدم وليس للتخلف.


في كتابه (الحزب الهاشمي وتأسيس الدولة الاسلاميه) يحاول القمنى اقناعنا بأن عبدالمطلب خطط لعمل دوله للهاشميين تسيطر على المنطقه كلها وكانت خطته ان يقوم حفيده محمد(صلى الله عليه وسلم) بما قام به ووصى أبو طالب عم الرسول (صلى الله عليه وسلم) بذلك

وكأن الاسلام لم يكن وحيا من الله سبحانه وتعالى والامر كله عباره عن خطط عرقيه لعبد المطلب بينما كلامه بلا اى دليل ولا يكاد يقبله عقل فعبد المطلب مات بينما الرسول (صلى الله عليه وسلم) فى السادسه من عمره كما انه اذا كان قد كان كذلك فلماذا لم يؤمن به حتى عمه أبو طالب كما ان من أكبر اعداء الرسول (صلى الله عليه وسلم) عمه أبولهب بل وقد ذكر القرآن الكريم أن ابولهب سيدخل النار قبل وفاتهما بسنوات عديده
فاذا كان الامر هو مجرد حزب هاشمي فعلى الاقل كان سيؤمن به عمه ابوطالب وعمه ابولهب ففى ذلك مصلحتهم
أيضا الاسلام يدعو الناس كلها على الكرة الارضيه وليس الجزيره العربيه فقط وليس ابناء بنى هاشم فقط وهو ما جعل الرسول (صلى الله عليه وسلم) يدعو القبائل المختلفه لدخول الاسلام وليس بنى هاشم فقط.

(إن دولة الشريعة لا تساوي أبدا بين المواطنين)
(المسلم العادي الحر في دولة الشريعة ليس له أيه حقوق إزاء السادة ، هي دولة من له كل الحقوق وليس عليه أي واجبات ، ومن عليه كل الواجبات وليس له أي حقوق ، لأنها دولة جباية ريعية ، وهذا هو طبعها التاريخي في كل دول العالم القديم.)

هذه احدي مقولاته وهى جزء مقال بعنوان (الدولة المسلمه) منشور له فى احد المواقع التى تهتم بنشر مقالاته
وهذا كلام أخر له فى مقال بعنوان (الحكومة المدنيه الاسلاميه)
(المساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين على اختلاف دياناتهم ومذاهبهم أمر لا تعرفه الشريعة الإسلامية)
(إن دولة الشريعة لا تساوي أبدا بين المواطنين)

الرد البسيط على ذلك وهو ان الرسول (صلى الله عليه وسلم) عندما سرقت امرأه فاراد أن يطبق عليها الحد وجاءه من يحاول ان يشفع لها فرد بمقولته الشهيره
(إنما أهلك من كان قبلكم إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد ، وايم الله ! لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها) صدق رسول الله عليه وسلم ضمن حديث رواه البخارى ومسلم
فاى مساواه تلك التى يتساوى فيها الناس أمام القانون حتى ولو كانت بنت رسول الله صلى الله عليها وسلم وهى فاطمه الزهراء رضى الله عنها

تهجمه على الرموز مثل البطل خالد بن الوليد رضى الله عنه
(ونموذجا لذلك سفاح تاريخي لا مثيل له هو خالد بن الوليد الفاتح الدموي لبلاد العراق ؛ الذى كان يتسلى ويتلذذ بلذة القتل للقتل )
هذا كلام للقمنى فى مقال له بعنوان (هل الاسلام هو الحل)
الرد ببساطة ان خالد بن الوليد رضى الله عنه بطل ضمن الجيوش الاسلاميه لفتح العراق وغيرها وأخرجها من ظلم الفرس ودخلت فى العداله الاسلاميه ولم يثبت عنه ابدا انه يتسلى بالقتل ولكنها افتراءات القمني الذى لم يذكر لنا ان كان قد عاصر خالد بن الوليد رضى الله عنه ليكون قد شاهده


تفسير للجائزه

يرى البعض أن اعطاء الجائزه لسيد القمنى هى محاوله من النظام لاعطاء دعم أكبر للوزير فاروق حسنى لترشيحه لليونسكو على أساس أنه يكرم من يهاجم الاسلام وبالطبع من المفترض ان لا نصل لهذه الدرجه فى سبيل منصب مهما كان بالاضافه الى اننا لا ندرى ما الفائده التى ستعود على مصر اذا حصلنا عليه

كما أننى أرى انه من الممكن ان يكون هذا سببا ثانويا للجائزه ولكن الاساس أنه حلقه فى مسلسل التطرف العلماني الذى ينتهجه النظام والادله كثيره ولكن حتى لا اخرج من سياق الجائزه نفسها فانها قد اعطيت من قبل لحلمى سالم الذى اساءت كلماته للذات الالهيه ولم يكن مرشحا لليونسكو
ورغم انه قد تناقلت بعض الأخبار انه قد قال انه لم يقصد ولكنه لم يوضح تراجعا عن كلامه
وحتى لا يتهمنى احد بالتجنى عليه فهى جزء من ما سماها قصيده (شرفة ليلي مراد) يسيء الكلام عن الذات الالهيه وحسبنا الله ونعم الوكيل.

ردود الأفعال
بالطبع اعترض الكثيرون على منح سيد القمني الجائزة ومنهم من رفع قضيه على الوزاره كما ان المفتى السابق الرائع نصر فريد واصل ايضا ابدى اعتراضا كبيرا وفند كثيرا مما قاله القمنى وجماعه الاخوان ونوابهم ومنهم حمدي حسن الذى ارسل لعدد من الوزراء نماذج مما قاله القمنى ولكن بالطبع كل ذلك لا يهتم به كثيرا النظام فعلمانيته المتطرفه لا تسمح له بالتراجع عن مثل هذا الموقف لانه مجرد جزء من سياساته.

اتمنى من أى شخص مازال يدافع عن النظام بأى شكل أن ينظر لمثل هذا الموضوع بأمانه ويحكم بنفسه.

لا ادرى ماذا يمكننا الرد على البعض فى الغرب اذا أصر على نشر الرسوم المسيئه للرسول صلى الله عليه وسلم بينما هو يرانا نكرم من يتهجم على ديننا من بيننا؟
.......................

برامج رمضانيه

الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2009

برامج رمضانيه

http://egyptandworld2.blogspot.com/2009/09/blog-post.html

المواعيد بتوقيت القاهره (توقيت مكة المكرمه -1 / توقيت جرينتش +2)

البرنامج

الداعية

القناة

المواعيد

ملاحظات

نداء الايمان

د.عمرعبدالكافى – د.صلاح سلطان

الرساله

4 عصرا

1:30 ظ


قصه وعِبَر

عمر عبد الكافى

دبي

3:15 ظ


مع الله

عمر عبد الكافي

الناس

4 م

الجمعة فقط

رسول الانسانيه

عمر عبدالكافى

الشارقه

3:45 م

السبت فقط

قصص القرآن -2

عمرو خالد

الرساله

10 م

5 ص

1 ظ


قصص القرآن -2

عمرو خالد

أبوظبي

4 م


قصص القرآن 2

عمرو خالد

المحور

5


في حب آل البيت

نوارة هاشم

الرسالة

5 ع

7 ص


مصابيح الهدى

حازم صلاح أبو إسماعيل - صلاح سلطان - سعيد توفيق

الناس

12 ظ


فقة الصيام

نصر فريد واصل

الناس

5:20 م


هذا بيان

محمد الراوي

الناس

6 م


كوكب تاني

محمود المصري

الناس

10:35م


زمان العزة

صفوت حجازى

الناس

11:10 م


....................................

Blog Archive