اقتحام الأقصى والمرابطون يتصدون

الأحد، 25 أكتوبر 2009

















اقتحام الأقصى والمرابطون يتصدون
http://ourmoqawama.blogspot.com/
http://ourmoqawama.blogspot.com/2009/10/blog-post_25.html
فلسطين 6/11/1430 – 25/10/2009
الموجز
المرابطون يُفشلون مخطط الجماعات اليهودية لإقتحام الأقصى
للمرة الثانية..تجدد المواجهات داخل المسجد الأقصى
فلسطينيون يكسرون الطوق الصهيوني ويدخلون الأقصى
فيديو من قناة الجزيرة :أحداث الأقصى وتعليق الشيخ كمال الخطيب
تقرير (فيديو) بي بي سي عن اقتحام الاقصى
التفاصيل
المرابطون يُفشلون مخطط الجماعات اليهودية لإقتحام الأقصى
القدس المحتلة– تقرير إخباري خاص – فلسطين الآن– فشلت الجماعات اليهودية المتطرفة وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد 25-10-2009، من تدنيس باحات المسجد الأقصى، بعد تصدي المئات من المرابطين المقدسيين وفلسطينيي48 لمجموعة من المستوطنين المتطرفين حاولت اقتحامه صباح اليوم ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الشرطة.

حيث اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال يرافقها وحداثة خاصة، صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى وأطلقت الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز تجاه مئات المرابطين ما أدى إلى إصابة أكثر من 10 مواطنين واعتقال 17 آخرين بينهم عددا من حرس المسجد الأقصى بالإضافة إلى صحفي.

وقال شهود عيان لمراسلنا، أن شرطة الاحتلال رفعت الحصار عن المصلى القبلي وبدأت بالانسحاب التدريجي وتتجمع قرب باب السلسلة، ويعقد في هذه الأثناء رئيس شرطة الاحتلال اجتماعا لتقييم الوضع وتدارس خطة الاقتحام للحرم القدسي.

وجاء اقتحام شرطة الاحتلال للأقصى واندلاع المواجهات بعد تصدي المرابطين لمجموعة من المستوطنين المتطرفين حاولت تدنيس باحات المسجد الأقصى صباح اليوم من جهة باب المغاربة بحماية شرطية احتلالية.

وقال أحد المرابطين داخل الأقصى لـ"فلسطين الآن":" ان شرطة الاحتلال تطلق النيران وقنابل الغاز باتجاه المعتكفين مباشرة ما أدى الى إصابة العديد من المواطنين بالرصاص والاختناق". مشيراً ان ثلاثة مصابين لا زالوا يتلقون العلاج داخل الحرم وتمنع شرطة الاحتلال من نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأشار المرابط:" ان شرطة الاحتلال قطعت الكهرباء عن المسجد الأقصى المبارك وقامت بتحطيم غرفة الأذان التابعة للمسجد الأقصى وهذا يعني ان الأذان لن يصدح من المسجد الأقصى لهذا اليوم".

كما واعتدت قوات الاحتلال بالضرب على طالبات المدارس الداخلية في المسجد الأقصى، وتحاول قوات الاحتلال استخدام السلالم للصعود على المصلى القبلي لمحاصرة المصلين.
مواجهات في البلدة القديمة
تجري حالياً مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في محيط بوابات المسجد الأقصى، في محاولة من المواطنين لكسر الحصار والطوق العسكري المفروض على المسجد الأقصى.

وفي هذه الأثناء، اعتدت قوة خاصة ومستعربة من جيش الاحتلال على الصحفيين عُرف منهم الصحفي المقدسي راسم عبد الواحد وتم تحطيم كاميرته الخاصة، فيما تم استقدام تعزيزات إضافية من قوات وشرطة وحرس حدود الاحتلال إلى المنطقة.
التجار المقدسيون يتضامنون
وأعلن التجار المقدسيون الإضراب العام في البلدة القديمة وأغلقوا متاجرهم، ويحاول المواطنون المقدسيون الوصول إلى المسجد الأقصى من خلال مسيرات تخترق أزقة وشوارع البلدة القديمة ولكن قوات الاحتلال تستخدم القوة في منعهم.
الاحتلال مجنون هستيرياً
وقال المحامي زاهي نجيدات – المتحدث باسم الحركة الإسلامية :" ان اقتحام شرطة الاحتلال للمسجد الأقصى هو اقتحام نابع من الجنون الهستيرية التي تعيشها المؤسسة الإسرائيلية الاحتلالية والتي باتت تشعر بالنقص كونها محتلا".

وأشار إلى أن الفشل الذريع الذي كان بفترة ما يسمى بالاعياد اليهودية بمحاولة اقتحام المسجد الأقصى من قبل المتطرفين وقطعان المستوطنين ودعم المؤسسة الاحتلالية لها جعلها تسير وفق المثل العبري القائل " ما لا يأتي بالقوة نحاول معه مزيدا من القوة" ، فهذا تخبط مجنون وفشل ذريع وفقدان بوصلة.

وأضاف :" في الليل أرسلوا لنا رسالة أنهم سيدخلون إلى الأقصى بنصب الحواجز ومنع السيارات من الاقتراب إلى الأقصى وبمحاصرتهم للمسجد الأقصى فهذا موقف الفشل والخيبة".

وأكد المحامي زاهي نجيدات :" الأقصى حق ونصرته حق وكل ما يترتب على الحق هو حق ، والاحتلال باطل ودعم بناء الهيكل باطل وكل ما بني على الباطل هو باطل ".
....................
للمرة الثانية..تجدد المواجهات داخل المسجد الأقصى
القدس المحتلة– فلسطين الآن– تجددت المواجهات بين المرابطين داخل المسجد الأقصى وشرطة الاحتلال وذلك بعد اقتحامها للمرة الثانية منذ ساعات الصباح لباحات المسجد الأقصى ومحاولتها اعتقال عدد من المرابطين وأطلقت قنابل الصوت والمسيل الدموع ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

وقال المعتكفون داخل باحات الأقصى، أن قوات كثيفة من جنود الاحتلال وأفراد شرطته ترابط الآن في باحات الأقصى، وتعمل على طرد المصلين والمرابطين من هذه الباحات.

وأكدوا سماعهم لأصوات انفجارات جراء إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الصوت والغاز داخل باحات المسجد.

وكانت قوات الاحتلال قد انسحبت من باحات المسجد بعد اقتحامه لساعات طويلة صباح اليوم، بعد تم صدهم من المواطنين المرابطين داخل المسجد وباحاته .

وتجددت المواجهات بعد أن كسر شبان فلسطينيون الطوق العسكري والشرطي المفروض حول المسجد الأقصى ودخلوا إلى ساحات المساجد ونجح أكثر من 100 شاب فلسطيني في دخول المسجد ما أدى إلى تجدد الاشتباكات داخل المسجد الأقصى.

ولازالت المواجهات مستمرة عند مداخل وأبواب المسجد الأقصى فيما تحاول سلطات الاحتلال منع آلاف الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك وخصوصاً في عقبة التكية وباب حطة وباب المجلس كما اعتقلت قوات الاحتلال العشرات من المواطنين الفلسطينيين ولا يزال الوضع مرشحاً للانفجار.

وكانت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال يرافقها وحدات خاصة، أقتحمت صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى وأطلقت الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز تجاه مئات المرابطين ما أدى إلى إصابة أكثر من 10 مواطنين واعتقال 17 آخرين بينهم عددا من حرس المسجد الأقصى بالإضافة إلى صحفي.
....................
فلسطينيون يكسرون الطوق الصهيوني ويدخلون الأقصى
مفكرة الإسلام: استطاع عدد من المصلين الفلسطينيين كسر الطوق الذي فرضته قوات الاحتلال الصهيونية صباح اليوم الأحد على المسجد الأقصى، فيما تشهد باحات المسجد مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال.
كما اعتدت قوات الاحتلال على المصلين بالهراوات وقنابل الغاز والصوت؛ ما أوقع عددًا من الإصابات.
وقالت مراسلة الجزيرة في القدس: إن جنود الاحتلال اعتقلوا 15 فلسطينيًا بينهم خمسة من حراس المسجد الأقصى والباقي من المصلين، كما أسفرت المواجهات بين القوات "الإسرائيلية" والمصلين الذين يتصدون لها إلى إصابة 10 فلسطينيين على الأقل.
وأشارت المراسلة إلى أن أعدادًا كبيرة من عناصر القوات الخاصة "الإسرائيلية" كانت تطوق الحرم القدسي وتتواجد على أبوابه منذ ساعات الصباح الأولى قبل أن تقتحمه وتعتدي بالضرب بالهراوات وقنابل الغاز والصوت على المصلين دون إنذار مسبق.
وزعمت الشرطة "الإسرائيلية" أن اقتحامها الحرم جاء ردًا على إلقاء شبان الحجارة على عناصرها من داخله، لكن مراسلة الجزيرة أكدت عمن في داخل الأقصى نفيهم القيام بأي تصعيد، متهمين الاحتلال باستفزاز المصلين.
وأوضحت المراسلة أن قوات الاحتلال ما زالت تنتشر بكثافة داخل الحرم القدسي وتعتدي على الموجودين هناك وتحاصر في نفس الوقت مئات المصلين داخل مبنى المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة، محاولة دخول المسجد لاعتقال المعتصمين داخله.
ووفق المراسلة فإن قوات الاحتلال المحاصرة للمسجد الأقصى تمنع الدخول إليه أو الخروج منه، مشيرة إلى أن فلسطينيين يتصدون لقوات الاحتلال عند باب المجلس في الحرم القدسي.
وأشارت إلى أن المواجهات توسعت لتشمل أزقة البلدة القديمة في القدس وباب حطة والمجلس، موضحة أن هناك اعتقالات وإصابات بالعشرات.
.................

4 التعليقات:

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

يااااااااااااااااااااااااة

حسبى الله ونعمه الوكيل

غير معرف يقول...

احنا ااقل بكتير من انى اعلق على موضوع زى ده
كل ده بيحصل وانا عملت ايه
لاتعليق
جيجي والعالم

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه ايناس
هى كارثه فعلا
نتمنى ان نصحو ونعرف كيف يتحرك العدو وكيف انه يريد هدم مقدسات لنا
حسبنا الله ونعم الوكيل

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه جيجي
ماحدث شىء رهيب حقا
كان الله فى عون المرابطين هناك
ربنا يرحمنا

Blog Archive