مولد أبو حصيرة بالصور

الخميس، 30 ديسمبر 2010

مولد أبو حصيرة بالصور
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_30.html
الكاميرا تكسر الطوق الأمني وترصد زيارة اليهود لأبى حصيره بعشرات الصور (ملف مصور)
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=10678






......................

جمعة الشوان لايجد ثمن العلاج

الأربعاء، 29 ديسمبر 2010

جمعة الشوان لايجد ثمن العلاج

http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_29.html


جمعة الشوان للدستور الأصلي: ألوم الموساد لأنه لم يقتلني ويريحني مما يحدث لي في مصر

http://dostor.org/politics/egypt/10/december/28/34065


موقع الدستور الأصلى -"أنا بلوم الموساد الإسرائيلي لأنه سايبني لغاية دلوقت من غير ما يصفيني لأني خنتهم وحصلت لمصر علي أغلي أجهزة تجسس ورفضت أبيع بلدي ..كنت عايزهم يقتلوني ويريحوني بدال ما أنا قاعد استلف من الناس وابيع شقتي عشان اسدد ديوني وأجيب علاج " يعني لو كان ربنا خلقني رقاصة ولا لعيب كورة ولا مطرب كان الكل جري عشان يعالجني لما اتعب!".


بهذه الكلمات الصادمة تحدث أحمد الهوان الشهير بـ"جمعة الشوان" بطل عملية التجسس المصرية الشهيرة الذي اخترق الموساد الصهيوني علي مدار 11عاما متواصلة لـ"الدستور الأصلي"قائلا قدمت الكثير لمصر وتوجت سنوات عملي التي وضعت كفني علي كفي في كل لحظة فيها بالحصول علي أغلي جهازي إرسال في العالم في هذا الوقت ساعدا مصر كثيرا التحضير لمعركة أكتوبر والنتيجة ...... ثم صمت الشوان قليلا وأكمل بصوت تخنقه الدموع قائلا:الجوع كافر!!

أخبرنا الشوان عن تفاصيل التجاهل الذي يتعرض له والإهانة التي يشعر بها كل لحظة بعد أن مرض واحتاج الي اجراء عملية جراحية وطلب من زملاء عمره ورفاق العمل مساعدته فتنكرو له وتركوه يواجه المرض دون اي مساعدة حتي اضطر لإجراء عملية جراحية في مستشفي تابع لجمعية خيرية وبعث عبر الدستور الاصلي برسالة للرئيس مبارك أخبره خلالها ان أقصي ما يتمناه


"إنه ماتبهدلش أكتر من كده لأنه واضح من اللي بيحصل ان الريس بعيد عننا ؟!!"

قال الشوان أن رحلته مع المرض بدأت في 10أكتوبر الماضي وبعد نقله لمستشفي الشروق وبقاؤه عدة ايام اضطر لمغادرتها لأنه دفع أكثر من 85 ألف جنيه مقابل البقاء فقط بالمستشفي قبل إجراء عملية تركيب قسطره ودعامتين بعد أن اتصل بزميله في عملية التخابر ضد الموساد اللواء عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية الحالي- والذي عرفه الجمهور المصري الذي شاهد مسلسل "دموع في عيون وقحة" باسم الريس زكريا- يوم دخوله المستشفي ليخبره أنه مريض ويحتاج الي مساعدة الدولة للعلاج فأرسل له سكرتير من مكتبه يوم11أكتوبر استمع اليه وأعطاه ظرف به 500جنيه وأخبره أن الوزير المحجوب سيحضر للإطمئنان عليه في المستشفي أو المنزل فور حضوره من الاسكندرية ومن يومها لم يحضر الوزير لأنه من الواضح أن المرور فيه أزمة والوزير مش عارف يوصلي!

اضاف الشوان أنه توجه بعدها لمستشفي مصطفي محمود الخيري وأجري العملية التي تكلفت 45ألف جنيه وهو الآن يبيع شقته التي يسكن بها هو وأولاده لسداد ثمن العملية الذي حصل عليه كسلفة من بعض معارفه لانه لم يتصل بالوزير زميل العمل بعدها ولن يتصل به لأنه كان يعلم أنه مريض ولم يكلف نفسه عناء الاطمئنان عليه


واكمل الشوان أن هذه ليست المرة الأولي التي تتنكر له مصر وتتركه في لحظات احتياجه فقد سبق أن قدم اوراق ابناؤه للمحجوب بناء علي طلبه بعد تخرجهم لتوظيفهم ولم يحدث بالإضافه لأنه ليس له معاش ينفق منه حتي الآن رغم بلوغه الثانية والسبعين وسبق أن وعده المحجوب بإنهاء اجراءات معاشه في يومين علي الأكثر

وقال الشوان أنه اشتكي مرارا لجميع مؤسسات وهيئات الدولة الرئاسية والسيادية والحكومية ليحصل علي ابسط حقوقه كمواطن عادي وليس كبطل قدم لمصر أعمالا جليلة ولم يهتم به احد.

وأضاف الشوان أنه الآن يلوم الموساد الصهيوني علي عدم اغتياله وتصفيته رغم أن اي عميل تخابر علي اي جهاز مخابراتي في العالم يوضع علي قوائم الإستهداف


وبرر الشوان رغبته في ان يغتاله الموساد قائلا :يغتالوني ويريحوني ولا هما سايبيني طعم للشباب المصري عشان يقولوله آدي اللي رفض يتعاون معانا وعمل فيها وطني أهو مش لاقي ياكل ولا يتعالج وهايمشي حافي قريب وباع شقتوا عشان يسدد ديونه .

أضاف الشوان أنه يلتقي بزميله الوزير عبد السلام المحجوب علي فترات متباعدة في الوزارة وكلما ذكره بأنه بلا معاش ويحتاج الي توظيف ابناؤه يقول له سيبني شوية وعلق الشوان علي ذلك قائلا :"دول ناس بيسوحوني"!

وأكمل الشوان حديثه لـ"الدستور الأصلي "قائلا أنه لو عفا الله سبحانه وتعالي عن من ينتحر ولم يعاقبه فلن تجد في مصر هذه رجل واحد لأن الجميع سينتحرون وأضاف أنه لا يعلم لماذا تتعامل معه الدولة بهذا الشكل


وقال لوانه أخطأ بما فعله فليخبروه أنه أخطأ حينما قدم حياته وروحه فداء للبلد وليس له أن يطلب منها شيئا بعد ان أخطأ .


وأكمل في نبرة حادة "أنا لو بشتغل رقاصة أو كنت لعيب كورة أو فنان كانوا عالجوني واهتموا بيا إنما أنا يدوبك واحد قدم خدمات جليلة للبلد "!

ورغم ذلك تحدث الشوان للشباب محفزا لهم علي عدم فقدان الأمل رغم مايحدث قائلا :


رغم أن الجوع كافر إلا أن خيانة الوطن أقذر واشد كفرا من الجوع .


وتحدث الشوان بفخر عن تلقيه أكثر من 70اتصالا هاتفيا كلها من شباب يطمئنون عليه بعد أن تحدث عن معاناته الكاتب الصحفي وائل قنديل في مقاله بالشروق وقال أنهم سألوه كيف تطلب مصر منهم انتماء بينما تتعامل مع احد ابطالها بهذه الطريقه المخزية المهينة فأخبرهم أن ما حدث له حقيقي


وروي لهم أنه بعد تم تهجيره هو وأسرته من السويس عام 67هاجر للخارج للعمل والتقي به مسئولو الموساد لتجنيده وأعطوه حقيبه بها 185الف دولار تعادل ملايين الجنيهات وقتها كدفعة أولي مقابل التجسس علي مصر فتوجه للرئيس عبد الناصر وسلمه الحقيبه والأموال وأخبره بما حدث وبدأ تجنيده لحساب المخابرات المصرية


وأوضح الشوان أنه تعرض لحادث سيارة علي طريق السويس أصابه بكسر في قدمه ولم يهتم به أحد وفقد عينه اليمني بسبب الحبر السري المليء بالمواد الكيميائية فأخبر زميله المحجوب فأرسله لمستشفي خاص أعطاه نظارة ثمنها45جنيها ورفض منحه التقارير العلاجيه الخاصة به ليعلم مدي عودة بصره من عدمه لأنها سترسل للوزير المحجوب فطلبها منه عدة مرات دون جدوي .

وقال الشوان ان طلاء جدران منزله سقط منذ سنوات فغطاها بأوراق الصحف والمجلات والصور التذكارية التي جمعته بالرئيس عبد الناصر والرئيس السادات والتي تخلو للمفارقه من اي صورة للرئيس مبارك معه لأنه لم يلتق به إطلاقا منذ توليه رئاسة البلاد رغم أنه كان نائبا لرئيس الجمهورية وقت تنفيذ عمليته وكان سعيدا جدا بقدرته علي الحصول علي جهازي التجسس من اسرائيل


ووجه الشوان للرئيس مبارك رسالة قال فيها:


"ياريس واضح من اللي احنا عايشينه وشايفينه في البلد وانت بعيد ان اللي بيوصلك عننا غلط,أرجوك نظرة للشباب والشعب المصري ,ياريس أنا جمعه الشوان مش لاقي آكل"!

واختتم الشوان حديثه قائلا أن أكثر ما يحزنه أن اصدقاء ابناؤه يحاولون أن يتوسط لهم لدي المسؤلين لإنهاء مصالحهم وطلباتهم لأنه جمعه الشوان لكنهم لا يعرفون أن حالة جمعه الشوان وأولاده أتعس منهم –علي حد قوله-

وكانت آخر عبارات الشوان لنا


"الرحمة.. أنا ببقي مكسوف من نفسي لما بحكي عن اللي بيجرالي أو بمد إيدي عشان استلف من حد "

.................

حرب غزة - م/ محمود فوزى

الاثنين، 27 ديسمبر 2010


أعيد نشر مقالى هذا فى الذكرى الثانيه لحرب غزة


http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_27.html

رغم مرور اسابيع على حرب الفرقان (27 ديسمبر – 18 يناير) لكن يبدو ان الكثير مازال يتجاهل احداثا كثيره بها ربما عن عمد او غير قصد.
خطط الكيان الصهيوني للحرب منذ أغسطس 2008 وذلك باعتراف قادته وكان يضع امام عينيه عدة توقيتات هامه وهى 19 ديسمبر وقت انتهاء التهدئه و9يناير انتهاء فترة عباس و20 يناير يوم تسلم اوباما السلطه و10 فبراير انتخابات الصهاينه.

التخطيط
كانت خطط الاحتلال الصهيوني تتركز على الانتهاء من العمليه مابين الميعادين الاولين (وقت انتهاء التهدئه وانتهاء فتره عباس) وتمت عمليه جمع المعلومات وتحضير الخطط وتحديد الاهداف التى سيتم قصفها.
وللعلم فان شن حرب من مثل هذا الحجم بالفعل يحتاج للكثير من الوقت للتخطيط والتدريب والتنفيذ وهو ما يؤكد تصريحات قاده الصهاينه من ان العمليه مخطط لها قبل اربعه اشهر من التنفيذ وليس كما يدعى البعض عندنا من ان اطلاق صواريخ حماس والمقاومة فى يوم معين بكثافه هو الذى استفذ الصهاينه فشنت الحرب.
الأمور لديهم لا تدار بمثل هذه السهوله وتحريك الجيوش يتطلب تحركات كثيره وترتيبات عده فالجيش الصهيوني دخل الحرب بكل ثقله ولم يدخل حربا ضد اى دولة وجيش نظامي باكثر مما دخل فى حرب الفرقان على غزة.

وايضا فقد اعلن الصهاينه عدم تجديد التهدئه هذا غير ان التهدئه الاولى تم اختراقها كثيرا جدا بل انهم حاولوا اقتحام غزة بقوة كبيره مرتين يوم 4 نوفمبر (ليله انتخاب اوباما) والاخرى بعدها باسبوعين تقريبا وقد وقفت حماس والمقاومة لها بالمرصاد

دراسة الاجواء السياسيه
من ضمن التخطيط كانت مرحلة دراسه الاجواء السياسيه الاقليميه والعالميه فكان جس نبض الدول العربيه ودراسه احتمالات ردود الافعال فكانت نتيجة دراستهم مطمئنه لهم حيث أدركوا ان عباس و الدول العربيه المعتدله لن يتحركوا عمليا لمقاومة العدوان فهى ان لم تساعد فى العدوان والحصار فهى لن تتحرك عمليا لايقافه وهذا ما استنتجوه.

وبعد ما اطمئنوا الى ذلك الجانب اتجهوا الى الجهات العالميه واذا كان البعض يتذكر كيف كان ساسة الصهاينه يتحركون دوليا قبيل الحرب لتحضير الاجواء الدوليه لتبرير الحرب بينما لم نر تحركا موازيا له من الدول العربيه وهنا اطمأن الكيان الصهيوني تماما للموقف حيث أخذ ضوءا أخضر من امريكا بالاضافه الى الاستنتاج بعدم تحرك دول اخرى دوليه
فقد نشروا شعورا لدى العالم بأن حماس والمقاومة مرفوضتان من الدول العربيه وبالتالى فاذا كان الدول العربيه لاتمانع من الحرب (ان لم تشجعها )فلماذا يفكر احد فى الاعتراض وهو ما بدا واضحا فيما بعد من كلام بيريز فى منتدى دافوس قبل ان يعترض عليه اردوغان.

الأهداف
كانت أهداف الحرب الرئيسيه هى تدمير حماس والمقاومة وانهاء حكومه اسماعيل هنيه تماما ثم اعادة محمود عباس الى القطاع ليستكمل عمله بمحاربه المقاومة فى غزة كما كان من قبل ومثل ما يحدث حاليا فى الضفه.
وما يؤكد مثل هذا الاستنتاج ما كشفته صحيفة السفير اللبنانيه وبعض المصادر الاعلاميه الاخرى من وجود اجتماع بين مندوبين لعباس وامنيين صهاينه وامريكان ومصريين فى سيناء بعد حوالى 36 ساعه من بدء العمليات الجويه حيث توقعوا انتهاء الحرب سريعا وبالتالى يجب دراسه اجواء ما بعد الحرب لدخول قوات عباس.

التنفيذ
فى يوم 27 يناير كانت الضربات الجويه الرهيبه على القطاع واستهدفت منازل ما تعتقد انه اماكن لقاده حكومة هنيه وحركة حماس بالاضافه الى العديد من المنازل المدنيه وذلك لاثاره الغضب الداخلى على حكومة هنيه وحركة حماس.
وارتكبوا فى سبيل ذلك الكثير من المجازر التى يشيب لها الولدان فكانوا يقصفون المنازل على من فيها واحيانا يتم تجميع مواطنين فى منزل ليفتكوا به.
وبالفعل توقعوا ان يتم انهيار داخلى للسلطة فى غزة وبدأت المقاومة فى الرد ولم يتخيل الصهاينه او العرب (المعتدلون) ان يكون مثل هذا الصمود الكبير من المقاومة ومن الشعب الفلسطيني.

استمر الحال اسبوعا كاملا دون حدوث اى انهيار وامتصت حماس والمقاومة الضربه الاولى وبدات بالرد وهنا كانت مساحه المناطق المعرضه للصواريخ الفلسطينيه تزداد فقد زادت حماس مستوى صواريخها شيئا فشيئا من 30 كم حتى وصلت الى 55كم ولكن بشكل تدريجي وهو ما يعبر عن عقليه عسكريه كبيره.
بدا واضحا ان الضربات الجويه لن تؤتى ثمارها من الانهيار الداخلى فكان قرار الصهاينه بالدخول البري وهو ما حدث يوم 3 يناير حيث بدأ اقتحام غزة بافضل قوات لدى الصهاينه وحاولوا عمل انزال جوي واقتحام من البحر وكانت بشائر النصر تلوح حيث فى اول نصف ساعه من الحرب البريه كانت قوات القسام التابعه لحماس تحاصر قوة صهيونيه خاصه وتم قتل 3 واصابه 30 اخرين.

استمر القتال البري القوى وقام ابطال المقاومة بعمليات رائعه ووقعت الخسائر الصهيونيه مما ادى لاستدعاء قوات الاحتياط الصهيونيه بالالاف ولم تنجح ايضا فى هزيمه المقاومة ولم يفلحوا فى اقتحام المدن وان استولوا على بعض المنازل فى اطرافها.

زاد من خسائر الصهاينه زياده طول مسافه صواريخ حماس والمقاومة بل واختياراتها النوعيه حيث بدات فى قصف مواقع عسكريه كانت تخرج منها القوات الصهيونيه مما يدل على دقه كبيره هذا ومن كثره الصواريخ ودقتها تم اغلاق ميناء اسدود .
ومع الوقت كانت الاهداف الصهيونيه تتراجع ففى البدايه كانت تريد تدمير حماس المقاومة وانهاء حكومة هنيه الى ان تقلصت تدريجيا الى ان وصلت الى هدف ايقاع ضرب مؤلمه لحماس وهو ما يمكن ان تبرر به ايقاف الحرب فى اى وقت مدعيه بتحقيق مرادها

النصر
وبالفعل فى الاسبوع الثالث بدأ الانقسام الصهيوني فكان راى ليفنى وزيره الخارجيه وباراك وزير الدفاع بايقاف الحرب ولكن اولمرت رئيس الوزراء ومعه مدير المخابرات كانوا يرفضون
وهى المرحله التى اسماها خالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحماس) بمرحلة عض الاصابع

ومع الوقت اتخذ الصهاينه قرارا بوقف الحرب والانسحاب تماما وذلك لمحاوله ايقاف الخسائر التى يتكبدوها
وبالفعل يوم 17 يناير اعلن الكيان الصهيوني ايقاف الحرب من طرف واحد وهنا استمرت حماس والمقاومة واجتمعوا واعلنوا فى 18 يناير وقفا لاطلاق النار من جانب واحد تاكيدا (كما اعلن من قبل الناطق باسم القسام) الى ان المقاومة هى من تحدد متى تقف الحرب
واعطت المقاومة مهله اسبوعا لانسحاب الصهاينه تماما وبالفعل كانت قد انسحبت خلال 3 ايام

نتائج
استخدمت القوات الصهيونيه 13 سلاحا جديدا فى المعركه واوقعت اكثر من 1300 شهيد و5400 جريح بينما كانت حماس والمقاومة بالمرصاد فقتلت اكثر من 80 صهيوني واصابه المئات بجروح هذا غير حالات الخوف واصابه 4 طائرات مروحيه واسقاط طائره تجسس بالاضافه الى ان حماس نجحت فى عمليتي خطف جنود ولكن كان الصهاينه لهم راى اخر فقد قصفوا اماكن اختباء افراد حماس ومعهم الجنود الصهاينه فقد ترددت انباء عن ان الصهاينه يحملون اجهزة تكشف عن تواجدهم.

من الخسائر الصهيونيه الانهيار الداخلى فالصهاينه لا يحتملون حربا طويله فى حرب الفرقان كانت مساحه باخل فلسطين 48 بعمق 55 كم مناطق اشباح حيث كانت الحياه مشلوله فلا مدارس او مصانع والحياه داخل الملاجىء بالاضافه الى ان القوى العامله لديهم قليله وبالتالى فاستدعاء الالاف للحرب يعطل القوة الانتاجيه
هذا غير الاهداف التى نجحت المقاومة فى قصفها مثل مصنع الكيماويات فى اسدود الذى قصفته حماس.

هذا قليل من كثير خسره الصهاينه مما اجبرهم على وقف الحرب والانسحاب مما يعلن انتصار حماس والمقاومة.

موقف الدول العربيه
كان التحرك الشعبي كبيرا فقد كان الاخوان ومعهم التيارات المعارضه بتحركات كبيره فى مصر والدول العربيه مما عرض الكثير منهم للاعتقال
اما على مستوى القاده فكانت الدول العربيه (المعتدله) ترفض حتى مجرد الاجتماع لدراسه الامر (رغم انه لم يكن متوقعا منهم الكثير ولكن هذا الموقف يدل اكثر على مستوى التعامل مع الأزمة)وتم تاجيل اول اجتماع لوزراء الخارجيه حتى 31 ديسمبر (اليوم الخامس للحرب – وهو ما بدا كانه اعطاء فرصه للصهاينه لانهاء الامر) واعلنت مصر المبادره العربيه وكان لحماس والمقاومة بعض التحفظات عليها ورفضها الصهاينه ورفضت مصر القمه العربيه والاسلاميه وتم منع العديد من المساعدات من دخول غزة وتم ادخال بعض الجرحى الفلسطينيين بعد تلكؤ وبطء كبير ورفضت ادخال الاطباء الا بعد فتره طويله وبضغوط شعبيه وحتى انهم لم يسمحوا بدخول كل الاطباء الذين ارادوا الدخول رغم كتابتهم اقرارات على انفسهم بتحملهم المسئوليه
وكان معبر رفح يفتح ويغلق كثيرا بحجج مختلفه هذا غير الغاز المستمر فى تصديره للصهاينه
بل وصل الامر بالصهاينه انهم يعلنون الحرب من القاهرة حيث كانت ليفنى قبل الحرب بساعات
وطالب البعض بتاجيل القمه انتظارا للذهاب لمجلس الامن وبالفعل صدر قرار هزيل رقم 1860 ميتا قبل ان يولد فقد رفضه الصهاينه فورا

وفى قمه الدوحه التى رفضتها مصر والسعوديه وعباس كاعلنت قطر وموريتانيا تجميد العلاقات مع الصهاينه بينما قد سبقتهم فنزويلا وبوليفيا
كان غريبا ان تتحرك الدول العربيه (المعتدله) لرفض مجرد القمه العربيه او الاسلاميه واكتفوا بقمه على هامش قمه الكويت الاقتصاديه
عباس
استمر محمود عباس فى محاربه المقاومة فى الضفه بالاضافه الى ما اشرت اليه من اجتماع لتحضير مابعد انتهاء المقاومة ومايؤكد ذلك تصريحات الكثير من اتباعه الى اهل غزة بانهم قادمون لتخليصهم من حماس
ومايؤكد اكثر هذا تصريحات ياسر عبدربه مستشار عباس بأن الصهاينه اخطأوا فى وقف الحرب حيث لم يكملوها
تم تشكيل لجنه منه داخل غزة لدراسه وتحديد مواقع قاده حماس للتغلب عليهم عند دخولهم كما كان يتصور
رفض مجرد حتى حضور قمه الدوحه لدراسه الامر لمجرد حضور خالد مشعل (حماس) ورمضان شلح (الجهاد) واحمد جبريل(الجبهه الشعبيه - القياده العامه)

تركيا
كان الموقف التركى رائعا حيث اعلنت منذ البدايه انها ضد الحرب وطردت السفير الصهيوني واعلنت وقف المفاوضات غير المباشره بين سوريا والصهاينه واعتبرت شن الحرب اهانه لتركيا حيث كان اولمرت فى تركيا قبل الحرب بخمسه ايام وتحركت تركيا للوساطه لايقاف الحرب بل انها اعلنت انها سترفع مطالب حماس لمجلس الامن وتحركت لطرد الكيان الصهيوني من الامم المتحده ثم كان موقف ارودغان رئيس الوزراء بالرد المفحم على اكاذيب بيريز فى مؤتمر دافوس واعلانه عدم عودته للمؤتمر مما ادى لاعتذار بيريز له فيما بعد

ردود على المشككين بالنصر
على الارض انسحب الصهاينه وفشلوا فى احتلال غزة وهو عسكريا يعتبر نصرا ونحن راينا كيف ان الصهاينه فى عام 1967 وفى ساعات قليله احتلت سيناء وغزة والضفه بما فيها القدس والجولان واجزاء من الاردن بينما فشلت كوال 23 يوما فى احتلال غزة

الخسائر البشريه الكبيره فى الصف الفلسطيني بالطبع تحزن القلب ولكن هذا لا يعنى الهزيمه فقد راينا مثلا فى مصر عام 1973 حيث كان الطيران الصهيوني يدخل فى عمق مصر وتم اصابه العديد فهل هذا يعنى الهزيمه بالعكس فقد احرزت مصر انتصارا كبيرا فى عام 1973
هذا غير الخسائر الرهيبه سواء فى الحرب العالميه الاولى او الثانيه ولم يقل احد ان هذا يعد انتصارا بل يمكننا ايضا النظر الى الخسائر البشريه لدى الصهاينه وهى كبيره بالنسبه لهم

يقول البعض ان اتصال الرئيس مبارك باولمرت هو الذى اوقف الحرب او حتى مؤتمر شرم الشيخ وهى الحجه التى اعلنها الكيان الصهيوني كنوع من حفظ ماء الوجه لوقف الحرب والانسحاب فبكل بساطه فقد اعلن مبارك من قبل مطالبته بوقف الحرب فلماذا لم تقف ثم هل كان الصهاينه قادرين على احتلال غزة ولم يفعلوا؟ وقد اعترف الكثير من قاده الصهاينه بالهزيمه فلماذا لا نريد الاعتراف نحن بالنصر؟

للاسف اصبح البعض لدينا يدافع عن الكيان الصهيوني بشكل كبير مما يشتت الذهن لدى الكثير من الناس ولكن الحقيقه غير ذلك وقد اعلنت الخارجيه الصهيونيه مؤخرا قائمه باسماء بعض الصهفيين العرب بانهم يعتبروا سفراء للصهاينه وهو ما يدلل على وقوف الكثير من الاعلاميين والساسه ضد المقاومة.

وانتصرت حماس والمقاومة رغم انف الامريكان والصهاينه وعباس والعرب (المعتدلين).
.......................

حصاد القسام واعلان عن عمليات ورد على التهديدات

الأحد، 26 ديسمبر 2010

حصاد القسام واعلان عن عمليات ورد على التهديدات

http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_26.html

يقول الله تعالى: {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين}

ويقول عز وجل: {وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ}

بيان عسكري صادر عن
...::: كتائب الشهيد عز الدين القسام :::...

المؤتمر الصحفي لكتائب القسام حول حصاد 23 عاماً من مسيرتها الجهادية

http://www.alqassam.ps/arabic/byan_poup.php?id=4588


لذلك انطلقت كتائب القسام منذ أن انطلقت حماس قبل ثلاثة وعشرين عاماً، لم يبدأ الجهاد على أرض فلسطين مع انطلاق كتائب القسام لكنها أضافت إلى الجهاد والمقاومة جسراً جديداً وحصناً حصيناً، وأشعلت ثورة لم تخمد نارها إلى يومنا هذا بفضل الله تعالى.


وقد كان لها عبر هذه السنوات صولات وجولات، قدمت خلالها تضحيات عظيمة من شهداء وأسرى وجرحى ومبعدين، وخاضت معارك بطولية سجلت بمداد من الدم الزكي الذي سال على هذه الأرض، واستطاعت كتائب القسام بفضل الله تعالى أن تقفز في فترة قياسية إلى صدارة سجل الأوائل في كل مجالات العمل الجهادي المقاوم، فنحتت في صخر الحصار، ووقفت في وجه عواصف المؤامرات، وتصدّت لمحاولات طمس المقاومة عبر طائرات الاحتلال ودباباته، وعبر بنادق العار المأجورة، ولا زالت تقف في مقدمة الصفوف وتفخر بقيادة المقاومة على أرض فلسطين، وتقبض على الجمر وستبقى حتى تحقيق وعد الله بإذنه تعالى.


وبعد ثلاثة وعشرين عاماً من الجهاد والمقاومة والتضحيات والعطاء، و بحلول الذكرى الثانية لحرب الفرقان، كان لا بد لنا في كتائب الشهيد عز الدين القسام من وقفة لقراءة سجل المجد وتوثيق هذا التاريخ المشرّف الذي لم يكتب على الورق فحسب بل كتب بالدم والأشلاء والمعاناة.


وفي هذا الصدد فإن المكتب الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام حرص دوماً على توثيق وتأريخ وإحصاء هذا العطاء القسامي المبارك، حفظاً للجهود الجبارة التي بذلت من شهدائنا وقادتنا ومجاهدينا وأسرانا، وقد كانت آخر هذه الإحصائيات التي جئنا اليوم لنعلن عنها بكل وضوح ودقة، وهي أرقام وحقائق لم يكتب لها النشر والتوثيق من قبل بهذه الدقة وهذا التوسع، خاصة أنها لا تتحدث عن عام أو عامين أو انتفاضة الأقصى، بل تتحدث عن حصاد جهادي استمر لثلاثة وعشرين عاماً بكل ما فيها من متغيرات وظروف ومراحل معقدة خاضتها كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية عموماً.


وإننا إذ نتحدث اليوم عن هذا الجهد فإننا نقتصر على ذكر الإحصاءات والأرقام والحقائق الخاصة بكتائب القسام، وذلك لأننا نتحرى فيها الدقة والتوثيق، وهذا لا يعني نفينا لجهود الآخرين من أبناء شعبنا المقاومين.


وسوف نتحدث في هذا المؤتمر بإذن الله في ثلاثة محاور:


المحور الأول: الإحصاءات الرسمية لكتائب الشهيد عز الدين القسام.

والمحور الثاني: عمليات تتبناها كتائب القسام رسمياً لأول مرة.

أما المحور الثالث: فهو موقف كتائب القسام من التصعيد الصهيوني الأخير.


أما المحور الأول:


نبدؤه بالشهداء/ حيث إن كتائب القسام قدمت عبر ثلاثة وعشرين عاماً في كل مرحلة من مراحل جهادها الشهداء من قادتها وأبنائها، وكان في مقدمتهم القادة المؤسسون لكتائب القسام وعلى رأسهم القائد العام الشهيد صلاح شحادة، والقادة: عماد عقل، ويحيى عياش، ومحيي الدين الشريف، وعز الدين الشيخ خليل، وعدنان الغول، ومحمود أبو الهنود ويوسف السركجي، ومحمود المبحوح، وغيرهم العشرات من القادة العسكريين والميدانيين.


وقد بلغ عدد شهداء القسام منذ الانطلاقة وحتى يومنا هذا 1808 (ألفاً وثمانَمائةٍ وثمانيةَ) شهداء، منهم 144 (مائةٌ وأربعة وأربعون) شهيداً قبل انتفاضة الأقصى، و611 (ستُمائةٍ وأحد عشر) شهيداً من بداية الانتفاضة حتى نهاية عام 2005م، وقد بلغ عدد شهداء القسام منذ بداية عام 2006 وحتى نهاية 2010 1053 (ألفا وثلاثة وخمسين) شهيداً أي أن شهداء القسام بعد فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس بالانتخابات عام 2006 يساوي 58% من العدد الكلي لشهداء القسام خلال ثلاثة وعشرين عاماً.


وحسب المنطقة الجغرافية فقد بلغ عدد شهداء القسام في قطاع غزة 1469 (ألفا وأربعَمائةٍ وتسعةٍ وستين) شهيداً، في حين كان شهداء القسام في الضفة المحتلة 335 ( ثلاثَمائةٍ وخمسةً وثلاثين) شهيداً، و 4 شهداء قساميين من خارج فلسطين.


وحسب كيفية الاستشهاد نذكر أن من بين الشهداء 93 (ثلاثةً وتسعين) شهيداً ارتقوا في عمليات استشهادية، و119 (مائةً وتسعة عشر) شهيداً في عمليات اغتيال من قبل العدو، و 99 (تسعةً وتسعين) شهيداً اغتيلوا من قبل حركة فتح، و68 (ثمانيةً وستين) شهيداً في عمليات اقتحام للمغتصبات والمواقع العسكرية.

هذا فيما يتعلق بالشهداء ..


أما فيما يتعلق بالعمليات الجهادية والمهام العسكرية، فإن كتائب القسام كما تعلمون بدأت جهادها بالحجر والسكين، ثم بالأسلحة البدائية الخفيفة، ثم العمليات الاستشهادية رداً على المجازر ضد المدنيين، ثم أدخلت منظومة القذائف والصواريخ، وخاضت غمار تصنيع السلاح وإدخال مفردات جديدة في هذا الصدد، وطوّرت من إمكاناتها في ظروف غاية في التعقيد والصعوبة، وقدمت نموذجاً رائعاً في ابتكار وسائل وأساليب المقاومة وقلبت معادلات الصراع وقواعده مع العدو، ولازالت تصر على مواصلة طريقها الصاعد نحو المزيد بإذن الله.

وقد استخدمت كتائب القسام خلال هذه السنوات الخيارات والبدائل المتاحة في كل مرحلة من المراحل للتغلب على التضييق الأمني والملاحقة والمطاردة المزدوجة من الاحتلال الصهيوني وأذنابه.


وقبل أن نذكر الحصاد الجهادي ننوه إلى أمرين:


1) أن هذا الحصاد الجهادي هو ما سمحت الظروف الأمنية والخاصة بنشره والإعلان عنه، مع تأكيدنا أن هناك بعض العمليات التي لم نعلن عنها لأسباب مختلفة.


2) أن خسائر العدو المذكورة في هذا الحصاد هي ما اعترف به العدو الصهيوني وليس تقديرات الكتائب حول نتائج عملياتها.


وقد كان الحصاد الجهادي القسامي على النحو التالي:


على صعيد عدد العمليات الجهادية، فقد بلغ عدد العمليات بكافة أشكالها 1115 (ألفاً ومائةً وخمس عشرة) عملية جهادية رسمية، بخلاف عمليات التصدي المباشرة والمستمرة للقوات الصهيونية عندما تتوغل داخل المخيمات والمدن والقرى الفلسطينية، كذلك بخلاف عمليات اطلاق الصواريخ وقذائف الهاون.


وقد بلغت نسبة العمليات منذ بداية عام 2006 32% من مجمل العمليات، أي أن ثلث العمليات خلال ثلاثة وعشرين عاماً كانت في السنوات الخمس الأخيرة.


وقد توزعت العمليات حسب نوعها بين الاستشهادية وعمليات الاقتحام والكمائن والاغارات والطعن والاشتباكات بإطلاق النار، والقنص، والأسر.

وقد بلغت عمليات الأسر 24 (أربعاً وعشرين) عملية، تكلل بعضها بالنجاح والاحتفاظ بالجنود، وكان آخرها عملية الوهم المتبدد في يونيو 2006م.


أما بخصوص المقذوفات فقد بلغ مجمل عدد الصواريخ وقذائف الهاون منذ عام 2000م (لم يكن قبل عام 2000 استخدام لهذا النوع من السلاح) 3506 ( ثلاثةَ آلافٍ وخمسَمائةٍ وستةَ) صواريخ و 7475 ( وسبعةَ آلاف وأربعَمائةٍ وخمساً وسبعين) قذيفة هاون، أي بمجموع قدره 10981 (عشرةُ آلافٍ وتسعُمائةٍ وواحدٌ وثمانون) صاروخاً وقذيفةً، أطلقتها كتائب القسام على مواقع العدو العسكرية ومغتصباته رداً على جرائم الإبادة التي نفذها العدو ضد أهلنا في قطاع غزة، ورداً على عشرات الآلاف من الصواريخ والقذائف الصهيونية التي انهالت على أبناء شعبنا.


وقد بلغت نسبة المقذوفات الصاروخية منذ بداية عام 2006 وحتى نهاية 2010م ما نسبته 68% من مجموع الصواريخ والقذائف الكلي. ( وذلك نظراً لتصاعد العدوان الصهيوني وفرض الحصار على غزة وشن الحرب عليها).


مع ملاحظة أن هذا العدد للصواريخ والقذائف لا يشمل تلك التي كانت تطلق أثناء تنفيذ العمليات (أي للتغطية والإسناد) حيث تقدر تلك المقذوفات ببضع مئات أخرى.


أما فيما يتعلق بخسائر العدو في عمليات القسام -حسب اعترافه كما ذكرنا- فقد بلغ عدد القتلى خلال عمليات القسام منذ ثلاثة وعشرين عاما ً1363 (الفاً وثلاثَمائةٍ وثلاثةً وستين) قتيلاً صهيونياً من الجنود والمغتصبين، فيما بلغ عدد الجرحى 6378 (ستةَ آلاف وثلاثَمائةٍ وثمانيةً وسبعين) جريحاً.


والآن.. ننتقل إلى المحور الثاني من محاور هذا المؤتمر، وهو الإعلان عن بعض العمليات الجهادية لأول مرة:

فإن كتائب القسام عبر سنوات عملها ضد الاحتلال لجأت في كثير من الأحيان إلى تأخير تبني عملياتها العسكرية، وذلك لظروف أمنية تتعلق بسلامة المجاهدين وأمن تحركاتهم وما شابه، أو حفظاً للأسرى المنفذين لهذه العمليات قبل أن تصدر الأحكام بحقهم أو غيرها من الأسباب التي تتعلق باستمرارية العمل الجهادي، ونحن طالما ذكرنا بأن مسيرة المقاومة واستمرارها والحفاظ عليها أولى من الإعلان اللحظي عن العمليات، ونحن لا نعلن عن عملياتنا إلا في اللحظة المناسبة حتى لو تأخر الإعلان لشهور أو سنوات في بعض الأحيان، وهذا حدث من خلال تجربتنا الجهادية الطويلة،

كما أن ظروف الأخوة المجاهدين في الضفة الغربية خاصة قد تحتّم التأخّر في الإعلان في بعض العمليات، ولطالما حاولت المخابرات الصهيونية استدراجنا، عبر أساليب مختلفة للإعلان عن هذه العمليات، ومن هذه الأساليب تبني العمليات باسم فصائل أخرى لدفعنا إلى التبني.


على هذا الأساس فإننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام نعلن مسئوليتنا اليوم عن سلسلة من العمليات الجهادية التي نفذها مجاهدونا وأحجمنا عن الإعلان عنها في حينه لما سبق من أسباب وغيرها ..


ومجموع ما سنعلن عنه اليوم ستّ عمليات، قتل خلالها 15 (خمسة عشر) جندياً ومغتصباً صهيونياً وجرح 47 (سبعةٌ وأربعون) آخرون، في فترات تراوحت بين عامي 2005 و2010م:


أولاً: عمليات "خلية الخليل" القسامية، وهي أربع عمليات نفذها الأسرى القساميون الأبطال: المجاهد شكيب العويوي والمحكوم بثمانية مؤبدات، والمجاهد موسى وزوز والمحكوم بثمانية مؤبدات، والمجاهد محمد الجولاني والمحكوم بخمس مؤبدات، والمجاهد لؤي العويوي والمحكوم بثلاث مؤبدات.. علماً بأن المجاهدين الأربعة حوكموا لدى العدو بناءً على تنفيذهم لهذه العمليات .. في حين تبنتها فصائل أخرى آنذاك!!


والعمليات هي على النحو التالي:

1) عملية مغتصبة "حَجاي"، حيث استهدف مجاهدونا محطة حافلات للجنود في ما يعرف بـ مغتصبة "حجاي" شرق الخليل في الرابع والعشرين من يونيو عام 2005م، والتي أدت في حينه إلى مقتل اثنين من الصهاينة وإصابة ستة آخرين.

2) عملية البلدة القديمة بالخليل في يوليو عام 2005م، حيث استهدف مجاهدونا عدداً من الجنود الصهاينة بإطلاق نار، أصيب خلالها جنديان أحدهما إصابته خطيرة.

3) عملية مغتصبة "عتصيون" في ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي بتاريخ 17-10-2005م، حيث استهدف المجاهدون بالرصاص موقفاً لحافلات الجنود والمغتصبين على مدخل مغتصبة "عتصيون" قرب الخليل، وأدت العملية إلى مقتل ثلاثة من الصهاينة وإصابة أربعة آخرين.

4) عملية "جبل سنداس" البطولية في 16 ديسمبر عام 2005م، استهدف خلالها المجاهدون سيارة صهيونية يستقلها مغتصبون من مغتصبة "كريات أربع" في منطقة ما يعرف ب "جبل سنداس" بالخليل، أدت العملية لمقتل صهيوني وإصابة اثنين آخرين.


هذا فيما يتعلق بعمليات خلية الخليل، التي نوجه من هنا التحية لأبطالها الأسرى القابعين بعزة وكرامة خلف قضبان الأسر ونبشرهم بالفرج والنصر والتمكين بإذن الله تعالى.


ثانياً: عملية القدس الاستشهادية البطولية:

إننا نعلن اليوم مسئولية كتائب الشهيد عز الدين القسام عن عملية القدس البطولية التي نفذها الاستشهادي القسامي علاء هشام أبو ادهيم، من جبل المكبر بالقدس، العملية التي استهدفت في السادس من مارس عام 2008م ما يعرف بمدرسة "هراف" العنصرية التي تُخرّج المتطرفين الصهاينة القتلة، حيث تقدم الفارس القسامي علاء أبو دهيم رداً على محرقة غزة التي ارتكب خلالها العدو في مارس 2008 واحدة من أبشع المجازر التي ارتقى خلالها العشرات من المدنيين من أبناء شعبنا، وقد أدت هذه العملية الاستشهادية في حينه إلى مقتل ثمانية صهاينة وإصابة أكثر من 30 آخرين، بحسب اعتراف العدو.


ثالثاً: عملية الحرية:

فنعلن اليوم مسئولية كتائب الشهيد عز الدين القسام عن عملية الحرية التي جاءت رداً على مجزرة أسطول الحرية، حيث هاجم مجاهدو القسام في الخليل في الرابع عشر من يونيو 2010م سيارة للشرطة الصهيونية على طريق رقم 60 الواصل بين بيت لحم والخليل قرب مغتصبة "حجاي" وقد أسفر الهجوم عن مقتل جندي صهيوني وإصابة ثلاثة آخرين أحدهم بحالة الخطر الشديد.


إننا اليوم إذ نعلن عن هذه العمليات لنوجه التحية لأبطالها المجاهدين الأسرى في سجون الاحتلال وإلى مجاهدينا الملاحقين في الضفة المحتلة الذين يعانون الأمرين ويعيشون معاناة العدوان الثنائي المقيت، ونعدهم أننا لن نخذلهم وأن قضيتهم قضيتنا، وجرحهم جرحنا، وألمهم ألمنا، ونقول لهم إن دوام الظلم لن يكون، والبغي مصيره إلى الزوال والاندثار مهما علا الظالمون وتجبر المجرمون...


أما المحور الثالث والأخير في وقفتنا هذه فهو يتعلق بالوضع الراهن، أي حول التصعيد الصهيوني الأخير في قطاع غزة فإننا نؤكد بهذا الصدد ما يلي:


أولاً: إن محاولات التصعيد الصهيونية الأخيرة هي لعب بالنار، وعلى العدو الصهيوني أن يدرك أن تصعيد العدوان لن يقابل بالصمت، وأن الهدوء من جانب القسام ليس ضعفا أو خوفاً بل هو تقدير للموقف.


ثانياً: إذا أراد الاحتلال أن يختبر ردّنا فسيجد منا رداً قاسياً، وندعوه أن لا يجرب هذه الحماقة، والعدو يدرك جيداً أننا قادرون على ردعه، وعلى قادة العدو أن يدركوا أن العدوان على غزة لن يكون نزهة أبداً، وإذا لم يكونوا قد فهموا مغزى رسائلنا في الأيام الماضية فسيصلهم المزيد منها، وعليهم أن يقرؤوها بتمعن ودقة، ليعلموا أن العجلة لن تدور إلى الوراء.


ثالثاً: إن التهديدات الصهيونية المتكررة ضد القطاع لن تخيفنا ولن تربكنا ولن تغيّر مواقفنا بل ستدفعنا إلى المزيد من اليقظة والإعداد والاستعداد للمواجهة، وإذا كان العدو يظن أن حربه الإجرامية يمكن أن تردعنا فهو واهم والأيام ستثبت صدق قولنا، وإذا كان الاحتلال فشل فشلاً ذريعاً في حرب الفرقان فإننا اليوم أقوى من ذي قبل بفضل الله تعالى، والعدو إلى الفشل أقرب.


رابعاً: إننا نسعى لتجنيب شعبنا الحرب والعدوان، لكن إذا فرض العدو المواجهة فنحن لها بإذن الله، وسنقاوم بكل ما أوتينا من قوة مهما كلف الأمر والصهاينة سيدفعون ثمن أي جريمة غالياً.


بقي أن ننوه!! إلى أن هذه الأرقام والإحصائيات والعمليات موجودة بالتفصيل وأكثر في صحيفة درب العزة التي أصدرها المكتب الإعلامي لكتائب القسام بهذه المناسبة والتي سيتم توزيعها بعد قليل، وسيتم نشرها كذلك اليوم، والتي تتضمن تفاصيل الإحصائيات الخاصة بالشهداء مقسمين حسب المناطق وكيفية الاستشهاد والفترات الزمنية، وخسائر العدو بالتفصيل، والأعمال الجهادية مفصلة حسب نوعها وفتراتها الزمنية، كما تتضمن الصحيفة كلمة للقائد العام لكتائب القسام، والعديد من الملفات الهامة وذات الدلالة الكبيرة ما ذكرنا وغيره.


وأخيراً... فإننا في كتائب القسام اليوم إذ نعلن هذه الأرقام والحقائق ونعلن عن هذه العمليات الجهادية لأول مرة فإننا نؤكد بعد ثلاثة وعشرين عاماً وفي ذكرى حرب الفرقان أننا ثابتون على أرضنا ومتمسكون بعهدة الشهداء، وأيدينا على الزناد ونحن عازمون على المضي في دربنا مهما بلغت التكاليف ومهما عظمت التضحيات ..


وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،

كتائب الشهيد عز الدين القسام-فلسطين

السبت 19 محرم 1432هـ

الموافق 25/12/2010م

...............................

الجاسوس سجل مكالمات للرئيس

الخميس، 23 ديسمبر 2010

الجاسوس سجل مكالمات للرئيس
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_2406.html

مفاجأة ..الجاسوس المصري وراء إقالة الوزير أبو زيد من منصبه
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=437713&pg=1

موقع محيط - القاهرة: كشفت التحقيقات في قضية اتهام مصرى وضابطى بجهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" بالتجسس والمعروفة إعلاميا ومخابراتيا باسم "فخ الهند" عن العديد من المفاجئات منذ الاعلان رسميا عن تلك الشبكة الاثنين الماضي20/12 .

وأظهرت التحقيقات في القضية أن المتهم طارق عبد الرازق عيسى حسن (37 عاما) كان السبب الرئيس وراء إقالة وزير الري السابق محمود أبو زيد من منصبه .

وذكرت صحيفة "اليوم " السعودية في عددها الصادر اليوم الخميس 23/12أن التحقيقات أشارت إلى أن المتهم قام أول مارس/آذار الماضي بتسجيل مكالمات غاية في السرية حول اتفاقيات مياه النيل بين مصر ودول حوض النيل، وعن نوايا وتوجهات الحكومة المصرية لمعالجة الأزمة في بدايتها وقبل إثارتها إعلاميا، وتسريبها إلى إسرائيل لتصل إلى الرئيس مبارك بعد يومين عن طريق رئيس وزراء إسرائيل، ما كان سببا في إقالة الوزير.

وكان المتهم اعترف في يونيو/حزيران الماضي بأنه سجل مكالمات شديدة السرية وسربها إلى واشنطن ومنها إلى تل أبيب، منها مكالمات رئيس الوزراء ووزير الداخلية والرئيس مبارك وقيادات بالحزب الوطني.

كما استطاع متابعة محادثات الوزراء على مدار الساعة وتحويلها فورا إلى واشنطن، كذلك مكالمات وزير الري السابق محمود أبو زيد مع رئيس الوزراء ووزير الزراعة ووزير الخارجية حول أزمة مياه النيل مع دول حوض النيل خاصة دولة المنبع "أثيوبيا" ومنها معلومات في غاية السرية، وبعد أيام قليلة فوجئ الرئيس مبارك بعلم رئيس وزراء إسرائيل أثناء لقائهما معا بأدق تفاصيل خطة مصر لاحتواء الأزمة وهو ما تسبب في غضب الرئيس مبارك وإصدار قرار فوري يوم 12 مارس/آذار الماضي بإقالة أبو زيد وتعيين د. محمد نصر الدين علام بدلا منه.

ضباط الموساد

وأظهرت اوراق القضية أن جهاز المخابرات المصرية راقب تحركات ضباط الموساد والتقط لهم عدة صور خلال تنقلاتهم فى دول جنوب شرق آسيا، وواجهت النيابة المتهم طارق عبدالرازق بصور ضباط الموساد.

وذكرت صحيفة "الشروق " في عددها الصادر اليوم23/12 أن جهاز الأمن القومى للنيابة صور ضباط الموساد، وأرفقتها النيابة بالتحقيقات.

كما اتضح من التحقيقات أن المتهم لم يكن يعرف أصلا أسماء ضباط الموساد، وعندما أكد لنيابة أمن الدولة عدم معرفته بأسمائهم، قدمت النيابة له صورهم فتعرف عليهم ، فقامت النيابة على اثر ذلك بابلاغه بأسماء الضباط الإسرائيليين، وأن المخابرات المصرية على علم تام بهم وبأسمائهم.

وأوضحت التحقيقات أن المخابرات المصرية رصدت كذلك جميع الأماكن التى تنقل فيها المتهم، والشقق السرية التى خصصها الموساد للقاء به فى دول مكاو ونيبال ولاوس وكمبوديا، وقدمت المخابرات عناوين الأماكن والشقق فى النيابة وكذلك المكاتب التابع للسفارات الإسرائيلية فى الهند وتايلاند.

بل إن المخابرات تمكنت من تحديد موعد عودة المتهم للبلاد، وتم القبض عليه فى مطار القاهرة الدولى، مما أصابه بالدهشة، حيث إنه لم يزر مصر منذ 3 سنوات كاملة، وعلاقته شبه منقطعة بأسرته، واستغرب من كيفية رصد جهاز المخابرات المصرية لتحركاته فى دول جنوب شرق آسيا رغم أنه كان يعتقد أن كل اتصالاته بالموساد آمنة.

وشهدت التحقيقات لغزا لم يتم كشف كيفية حدوثه، وهو اختراق موقع "الموساد" الإسرائيلى على الانترنت، فقد أكدت المخابرات فى تحرياتها للنيابة أن المتهم أرسل رسالة عندما كان فى الصين للموقع الإلكترونى لجهاز الموساد يعرض فيها العمل لصالح الموساد بها اسمه وجنسيته ورقم هاتفه، لكن المتهم أنكر هذه الرسالة، ولم يتم ضبطها نظرا لأنه أرسلها على حاسب آلى بالصين، وعندما واجهه القاضى بإرساله الرسالة اعترف بها.

واتضح من التحقيقات أن 8 مهندسين مصريين قدموا طلبات عبر الإنترنت للمتهم للعمل فى شركته الوهمية، وعندما عاد المتهم إلى مصر تم القبض عليه، ولم تستدعهم النيابة أو تحقق معهم نظرا لعدم علمهم بموضوع القضية أصلا.

ضغط أو تعذيب

الى ذلك ، قالت عصمت طلعت عقل محامية المتهم طارق عبد الرازق عيسى حسن انه أدلى باعترافاته أثناء التحقيقات بكامل إرادته ولم يحدث ان شكى من ضغط أو تعذيب أو حتى سوء معاملة على الإطلاق، وحصل على جميع حقوقه القانونية أثناء فترة التحقيق أمام النيابة.
وأضافت المحامية ان المتهم تلقى العلاج من بعض المشاكل الصحية خلال فترة التحقيقات وفي مستشفى راق على نفقة الدولة ،ولم تستأنف التحقيقات إلا بعد تمام شفائه بالكامل.

وعن حالة المتهم اثناء التحقيقات، أكدت المحامية انه كان يتعامل طوال الوقت مع الأمر بلا مبالاة شديدة، حتى أني شعرت بأنه لا يقدر خطورة ما يقوله ولا فداحة ما ارتكبه، ومدى تأثيره على البلد ومصالحها الداخلية والخارجية، حتى أنه مقتنع تماما بأنه لم يوجه أي ضرر لمصر على الإطلاق، وأكد كثيرا خلال التحقيقات أنه كان يرفض تماما أن يقوم بأية مهام تجسسية على مصر أو على أحد المصريين ولا المشاركة في تجنيد مصريين، وكل ما قاله أنه تعاون مع الإسرائيليين من أجل أن يستفيد ماديا لفترة ثم يتركهم بعد ذلك، ولكن يبدو أن تقديراته كانت خاطئة حيث لم يعطوه الفرصة لذلك.

وأضافت المحامية، انها حضرت مع المتهم كل جلسات التحقيقات، والتى كانت بعضها تمتد إلى 6 ساعات في اليوم الواحد وعلى مدى خمسة أشهر، بحسب تقارير محلية صادرة الخميس23/12.

واشارت الى انها تولت مهمة الدفاع عن المتهم طارق عبد الرازق عيسى حسن عن طريق نقابة المحامين، بناء على طلب النيابة، لعدم وجود محام مع المتهم، مشيرة الى انها حضرت التحقيقات مع المتهم منذ بدايتها في شهر أغسطس/آب الماضي تقريبا، لافتة الى انه تم إلقاء القبض على المتهم عند محاولة سفره ومغادرته البلاد بعد زيارة قصيرة لمصر لمدة يومين كان خلالهما تحت المراقبة الكاملة.

ولفتت الى ان استمرار التحقيقات لمدة 5 اشهر متواصلة تؤكد حرص النيابة على أن تستوفي التحقيقات كل صغيرة وكبيرة، والتي كان يتابعها المستشار هشام بدوي المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة بنفسه أولا بأول.
وأوضحت ان المتهم ظل يسرد وقائع وأحداث جرت على مدى ثلاث سنوات هي عمر فترة تعاونه مع ضباط الموساد الإسرائيلي، وما تلقاه من تكليفات وما قام به من مهام، لذلك فالوقت الذي استغرقته التحقيقات ليس كبيرا بل هو أقل وقت تستحقه مثل هذه القضية، وهذا بالطبع لصالح القضية ولصالح المتهم في الوقت نفسه.

وأشارت الى ان المتهم -حسب اقواله- اعترف دون مقاومة لرغبته في التطهر والتكفير عما ارتكبه، وإن كانت النيابة مقتنعة تماما بأن اعترافات المتهم وما أدلى به من تفاصيل ما هي إلا جزء صغير مما ارتكبه من جرائم وما قام به من مهام، وهذا اتضح أثناء التحقيقات، حين واجهت النيابة المتهم بأوراق مطبوعة من أحد المواقع التي قام المتهم بإنشائها على الإنترنت، حيث قدم إعلانا عليها يطلب فيه موظفين مصريين في مجال الإتصالات وبالتحديد في خدمة العملاء والقطاع الفني، فقد اعترف المتهم بأنه عمل الإعلان لكنه أصر على أنه لم يحدد فيه التخصصات ولا الجنسيات المطلوبة، وأنكر صلته بالتفاصيل المذكورة في الإعلان والتي حددت التخصصات والجنسية المصرية.

ومن واقع اعترافات المتهم أنه أنشأ أكثر من موقع، كان بعضها خاص بالنشاط العقاري في سوريا وموقع آخر لتوريد الحلويات الشامية، وثالث لتوريد زيت الزيتون، كما قام بإنشاء أكثر من بريد إلكتروني استخدم أحدهم في مراسلة رئيس تحرير صحيفة لبنانية تحت ستار أنه صاحب قناة تليفزيونية في تايلاند ويريد استضافته في برنامج، وبالفعل تم استدراج رئيس التحرير اللبناني إلى تايلاند، وبريد إلكتروني آخر راسل من خلاله شخصية عربية تعيش في جنوب إفريقيا وعلى صلة وثيقة بإحدى المنظمات الفلسطينية، وتم استدراجه أيضا إلى تايلاند.

أما عن السير الذاتية التي أرسلها الراغبين في العمل من الدول الأخرى، فقد قام المتهم بفرزها وتحديد من يصلح منهم للعمل مع الموساد، وكان تركيز الضباط الإسرائيليين على المحاميين اللبنانيين وخاصة من الشيعة ومن يقيمون في جنوب لبنان، وفي سوريا كان اهتمامهم بالعاملين في العقارات والحلويات وزيت الزيتون والشركات العاملة في مجال الكمبيوتر والإنترنت.

وكانت أهم الأسئلة التي يوجهونها للمتهم بعد رجوعه من سوريا التي زارها سبع مرات خلال مدة تجنيده، تدور حول التواجد الأمني في شوارع سوريا، وفي المطار، ونوع أجهزة فحص الحقائب الموجودة على سير الشنط، ونوع أجهزة الكمبيوتر المستخدمة في المطارات، ومدى انتشار مقاهي الإنترنت في سوريا، أما بخصوص مصر فقد أنكر المتهم تماما قيامه بأي نشاط تجاه مصر، ولكنه أعترف فقط بأنهم أنشأوا له موقعا على الإنترنت وطلبوا منه عمل إعلان عن موظفين يعملون في قطاع الاتصالات، خاصة خدمة العملاء والهندسة الفنية، وحسب اعترافه فقد أنشأ الإعلان وتعمد أن يكون مبهما دون أن يحدد أنه يطلب مصريين ولا حدد التخصصات المذكورة.

واعلنت محامية المتهم بالتجسس انه لم يكن له شركاء على الإطلاق داخل مصر، وكان يرفض تماما أن يؤدي أي مهمة داخل مصر، ويرفض كل التكليفات التي قد يكلفونه بها للحصول على معلومات من داخل مصر.

وعن علاقته بأهله، قالت ان صلته بهم مقطوعة منذ فترة ، فقد سافر من مصر بسبب مشكلات مالية حدثت له، حيث كان حاصلا على قرض من أحد البنوك وتعثر في السداد، وتورط فيه أحد إخوته، ولما عجز عن سداد قيمة القرض صدر ضده حكم قضائي، ومنذ ذلك الحين لم يتصل بأهله خجلا مما أوقعهم فيه من مشكلات، وحتى خلال السنوات الأخيرة لم يكن يزور أهله عندما يكون في مصر.
..............................

قتيل جديد في قسم شرطة المنصورة

قتيل جديد في قسم شرطة المنصورة
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_23.html

قتيل جديد في قسم شرطة المنصورة : زعموا أنه انتحر برباط حذائه
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=10610

نافذة مصر / الدقهاية : اتهمت أسرة محتجز بقسم أول المنصورة الشرطة بقتله , بعد أن زعمت الشرطة أنه انتحر برباط حذائه !
ووجد المتهم محمد أنيس عبده (35 سنة) ، ويعمل فى مجال وصلات الدش ميتاً فى الحبس الانفرادي بعد اتهامه فى قضية سرقة .
وادعى رجال المباحث بانتحاره ، داخل غرفة الحجز بالقسم ، زاعمين أنه شنق نفسه برباط حذاء من رقبته ، وأنهم وجدوه معلقاً فى سقف غرفة الحجز .

لكن أسرته نفت أن يكون ابنهم أقبل على الانتحار ، واتهموا الشرطة بقتله .

وقال أفراد من أسرة القتيل: أنه السمعة ومن المستحيل أن يقبل على الانتحار ، كما أنه من الصعب أن يموت برباط حذاء ، لأنه قوى الجسم شديد البنيان .

واتهموا ضباط القسم بقتله لسابق إتهامه لهم فى تحقيقات النيابة بأنهم طلبوا منه شاشة تليفزيون بلازما لكنه رفض ، مؤكدين أنه سبق عرضه قبل الحادث بيومين على طبيب بالمستشفى العام الجديد بالمنصورة ، وحصل على تقرير طبى أثبت وجود سحجات بالوجه وخدوش بالبطن تحتاج إلى علاج أقل من 21 يوماً ، وذلك نتيجة اعتداء مخبري وضباط القسم عليه.
........................

التسجيلات الصوتية تدين د.مؤمنة كامل لسبها القاضى

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2010


التسجيلات الصوتية تدين د.مؤمنة كامل لسبها القاضى
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_21.html

التسجيلات الصوتية تدين مؤمنة كامل بسب وقذف قاضي ودفاعها يتهرب بحصانتها

نافذة مصر / الدستور :قررت محكمة جنوب الجيزة تأجيل قضية سب وقذف المستشار وليد الشافعي ضد مؤمنة كامل لجلسة 17 يناير .

وشهدت الجلسة الثانية من محاكمة الكاتب الصحفي عمرو خفاجي رئيس تحرير الشروق وهشام المياني المحرر بالجريدة ود/ مؤمنة كامل عضو البرلمان (المزور) في قضية سب وإهانة المستشار وليد الشافعي وقائع مثيرة انتهت برفع الجلسة مؤقتا بعد وقوع مشادة بين محامي مؤمنة ومحاميي عمرو خفاجي.
وأثبت تفريغ السي دي الذي يضم المحادثة التليفونية بين مؤمنة كامل محرر الشروق تلفظ مؤمنة كامل بالسب والقذف فى حق المستشار وليد الشافعي .

وأثبت المستشاروليد الشافعي عمليات تزوير فاضحة فى الإنتخابات البرلمانية لصالح كامل ، لكن كامل أهانته وتوعدته فى حوار لها مع جريدة الشروق ، بعد أن قام أحد الضباط بإحتجازه .

وطالبت النيابة بتطبيق مواد الاتهام على المتهمين الثلاثة لاحتوائها على جرائم سب وقذف في حق أبرياء والاعتداء على موظف عام أثناء تأدية عمله وأضافت النيابة أن ما قررته المتهمة الثالثة بشأن عدم عضوية القاضي وليد الشافعي في اللجنة العامة بدائرة البدرشين ليس صحيحا وأوردت ما يثبت لنيابة جنوب الجيزة الكلية أنه كان يعمل عضو في اللجنة العامة لدائرة البدرشين وأشارت النيابة إلى أن المتهمة الثالثة خرجت بما فعلته عن الحدود التي رسمها القانون ونعتت المجني عليه بأبشع الألفاظ وهو رجل قضاء وأوضحت النيابة أن المتهم الثاني اتصل بالمتهمة الثالثة وأخبرها أنه يعمل صحفيا بجريدة الشروق وتبادلا الحديث ووصلا إلى الكلام عن الانتخابات والتزوير فوصفت المجني عليه بأنه "مختل وكاذب وأهوج ومعلوم عنه ذلك منذ كان يعمل في البدرشين".

وأضافت النيابة أن المحادثة التي جرت بين الصحفي والمتهمة الثالثة تم تسجيلها وعرضت على المتهم الأول بوصفه رئيسا للتحرير فوافق على النشر بتاريخ 4 ديسمبر وأوضحت النيابة أن هناك بعض العبارات التي وردت فيما نشر دون أن تكون موجودة بالتسجيل مثل اتهام القاضي وليد الشافعي بأنه يساند التيار الإسلامي نكاية في الحزب الوطني .

وتمسك دفاع مؤمنة كامل بالحصانة البرلمانية لها وكذلك طلب التصريح باستخراج صورة مطبوعة من حديث الصحفي أنور الهواري رئيس تحرير الأهرام الاقتصادي وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع وخالد إمام رئيس تحرير المساء ومدحت رمضان الاستاذ بكلية حقوق لبرنامج مصر النهارده والذي أقروا فيه بأنه لا يجوز للصحفي التسجيل أو النشر إلا باستئذان صريح لمن يتحدث معه وإلا يكون خرقا لميثاق الشرف الصحفي.

وتقدم دفاع المستشار وليد الشافعي بتصريح للدكتور فتحي سرور يقول فيه إن النائب لا يكتسب الحصانة البرلمانية إلا ببدء الفصل التشريعي
.......................

ضبط شبكة تجسس صهيونيه بمصر

الاثنين، 20 ديسمبر 2010

الصورة نقلا عن موقع نافذة مصر
ضبط شبكة تجسس صهيونيه بمصر
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_20.html


مصراوي ينشر القصة الكاملة للقبض على الجاسوس المصري المتهم بالتخابر مع الكيان الصهيوني

موقع مصراوي - كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة مع المتهم المصري في قضية شبكة التجسس لصالح الكيان الصهيوني العديد من المفاجئات الجديدة عن كيفية انشاء هذه الشبكة، وكيف كانت تتم عملية التخابر.

وقالت تحقيقات النيابة إن المتهم المصري ويدعى طارق عبد الرازق حسين حسن ويملك شركة استيراد وتصدير كان قد سافر للصين عام 2006 للبحث عن فرصة عمل من تلقاء نفسه أرسال رسالة بالبريد الإلكتروني إلى جهاز المخابرات الصهيونيه يعرض عليهم مساعدتهم والعمل كجاسوس وأرسل فيه بياناته.

وفي اغسطس عام 2007 استقبل المتهم المصري اتصال من المتهم الثالث الصهيوني جوزيف ديمور والذي يعمل بالمخابرات الصهيونيه، حيث اتفقوا على اللقاء في السفارة الصهيونيه بالهند واعطاه 1500 دولار وسأله لماذا تريد أن تعمل مع الموساد؟.

وأفادت تحريات المخابرات المصرية أن المتهم طارق سافر إلى تايلاند في مارس 2007 يدعوه من نفس المتهم جوزيف وتردد عدة مرات على السفارة الصهيونيه في تايلاند وقابل المتهم الثاني "ايدي موشي" وهو من درب طارق على أساليب جمع المعلومات بطرق سرية وإنشاء عناوين بريد إلكرتوني على الإنترنت

وكلفه بالسفر إلى دول كمبوديا ونيبال لاستكمال التدريبات وأعطاه جهاز حاسب آلي محمول مجهز ببرنامج مشفر لاستخدامه في التخابر والتراسل السري خاصة انه من الصعب اكتشافه والتعامل معه دون معرفة الخطوات الخاصة باستخدماه.

كما أعطاه حقيبة يد تحتوي على جيوب سرية لاخفاء المستندات ونقود وميكروفون معالج كميائيا وجهاز تليفون محمول يحمل شريحة لشركة من هونج كونج وإعطاءه 5 آلاف دولار أمريكي لإنشاء شركة استيراد وتصدير مقرها الصين.

ووكله المتهم الإسرائيلي بإنشاء بريد إليكتروني على موقع في هونج كونج باسم حركي "خالد الشريف" بصفته مديرا لتلك الشركة سعيا للبحث عن أشخاص من سوريا يعملون في تصدير الحلويات والزيوت لانتقاء من يصلح منهم لتجنيده للعمل في المخابرات الصهيونيه.

وسافر المتهم إلى سوريا باسم حركي هو "طاهر حسن" وأعد تقرير حول هذه الزيارة وسألوه بشكل تفصيلي عن الإجراءات الأمنية داخل مطار دمشق، حيث اعطى هذه المعلومات لشخص يدعى "أبو فادي" خلال احدى لقاءاته مع صديق له بسوريا يعمل باحدى الأماكن الهامة.

كما أشارت التحقيقات إلى أن المتهم سافر لسوريا عدة مرات والتقى بالشخص السوري وحصل منه على معلومات سرية وتولى المهمة طارق، حيث قام بحفظ وتشفير هذه المعلومات وإرسالها للمتهم الثاني و المخابرات الصهيونيه.

كما اعطى المتهم المصري الشخص السوري 20 الف دولار مقابل هذه المعلومات وسلمه شريحة محمول تعمل على شبكة هونج كونج للتواصل بين الشخص الشوري وأبو فادي مدرب كونج فو.

كما أشارت التحريات أن المتهم الثاني كلف المتهم الأول بوضع اعلانات جاذبة عبر شبكة المعلومات الدولية عن وظائف شاغرة ، عن مهندسين يعملون في شركات الاتصالات بمصر ولبنان وسوريا، والمتهم الأول يشرف عليهم ، ويؤهلهم للعمل في الموساد الصهيوني.
وقال المتهم الأول في التحقيقات، انه حصل على دبلوم سنة 1991 وسنة 1992 سافر الصين والتحق بمعهد تدريب الكونغوفو ، وسنة 94 عاد لمصر وعمل مدرب كونغوفو باحد الاندية،

ثم ضاقت ظروفه المادية فسافر الصين مرة اخرى عام 2007، وتعذر حصوله على وظيفه ، فأرسل رسالة لموقع الموساد يخبرهم بأنه مصري ومقيم بالصين ويرغب في العمل معهم.

واضاف المتهم في التحقيقات انه تلقى اتصالا من المتهم الثالث جوزيف ديمور والتقيا في دولة تايلاند وتعذر دخوله تايلاند لعدم وجود تأشيرة وتوجه الى نيبال وامضى بها 15 يوم ثم جاءه اتصال من جوزيف ليخبره انهم سيلتقيان في الهند بالسفارة الصهيونيه هناك.

المتهم الصهيوني سأله عن سيرته الذاتية وشغله ومؤهلاته العلمية ، واعطى له 1800 دولار وسفره على تايلاند ليتلقى بعض التدريبات.
واضاف المتهم الأول أنه سافر الى تايلاند 2008 وذهب الى السفارة الصهيونيه هناك وخضع للفحص وجهاز كشف الكذب. وحصل على مبلغ 1400 دولار من هناك واعطو له بعض الاجهزة الخاصة بالمراسلات المشفرة.

وقال انه سنة 2008 ايضا توجه الى تايلاند والتقى بضابط في الموساد اسمه ابو فادي وقام ابوفادي بتكليفه للسفر الى سوريا، وكلفه بتجنيد سوريين للعمل مع الموساد.

وقال المتهم الأول ان اجمالي المبالغ المتحصل عليها من المتهمين الثاني والثالث بلغت حوالي 37 الف دولار امريكي.

وضبطت النيابة العامة بحوزة المتهم جهاز لاب توب وفلاش ميموري ووسيلة اخفاء وهي عبارة عن حقيبة يد بها جيوب سرية وتم ضبط 3 اجهزة تليفون محمول ، وثبت من الفحص الفني للحاسب الالي والفلاش ميموري انها تحتوي على ملفات تحمل معلومات سرية ، قام المتهم بإرسالها للمخابرات الصهيونيه.

وبتفريغ محتويات الايميل الخاص بالمتهم، عثر على مواقع لتوظيف العمالة بالخارج ، ومراسلات بينه وبين المتهم الثاني ايدي موشييه، وسير ذاتية لأشخاص مصريين وسوريين يرغبون في العمل بشركة الاتصالات.
........................

ملازم أول يعتدي على أستاذة جامعية داخل مدرج

الأحد، 19 ديسمبر 2010

ملازم أول يعتدي على أستاذة جامعية داخل مدرج


نافذة مصر / الشرقية :نقل موقع إخوان الشرقية حادثة تعدي ضابط شرطة ـ صغير ـ على أستاذة جامعية داخل مدرج الجامعة .

وكان الضابط من مديرية أمن سيناء برتبة ملازم أول، يجلس مع خطيبته الطالبة داخل مدرج كلية الآداب بجامعة الزقازيق ، حينما تعدى على الدكتورة نوال حامد رئيس قسم الجغرافيا بكلية الآداب.

وذكرت الأستاذة الجامعية فى بلاغها، أنها أثناء قيامها بإلقاء محاضرة، فوجئت بطالبتين يشكوان أحد الأشخاص فى المدرج، قام بمضايقتهما بطريقة خادشة للحياء، وعندما سألته الدكتورة عن اسمه وطلبت منه الكارنيه، قام بتهديدها، مما دعاها لطلب الأمن لإخراجه من المدرج، فأعتدى عليها بالضرب بقدمه، وبسبها بألفاظ خارجة.

فيما قال د.حسن حماد عميد الكلية، إن الضابط كان متواجداً مع خطيبته الطالبة فى الكلية وجلس معها فى آخر مقعد بالمدرج، وتسبب فى مضايقات للطالبات بتدخينه للسجائر، وتحريك المقعد إلى جانب التهكم على المحاضرة.

وأضاف عميد الكلية، تم تحرير مذكرة بالواقعة بإدارة حرس الجامعة، مشددا على أنهم لا يقبلون مثل هذه التصرفات والإهانات لأعضاء هيئة التدريس، مضيفاً أنهم ينتظرون التحقيق ومعاقبة الضابط.
..........................

إغلاق المحلات الساعة 10 شتاءاً و11 صيفاً

السبت، 18 ديسمبر 2010

آخر كلام .. إغلاق المحلات الساعة 10 شتاءاً و11 صيفاً
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/10-11.html

موقع محيط - القاهرة: بعد إجراء استطلاع رأى للمواطنين وأصحاب المحلات التجارية وافقت وزارة التجارة والصناعة على إغلاق المحلات التجارية من الساعة 10 مساءاً بالشتاء و11 صيفاً .

وأوضح الباشا أدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية إلى أنه سيكون هناك اّلية لمنع الباعة الجائلين بعد تطبيق القرار حتى لا يكون هناك ظلم لأصحاب المحلات.

وقال الباشا أدريس فى لقاء مع برنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى السبت 18/12:"إن الوزارة بعد احتجاج أصحاب المحلات التجارية والمواطنين قررت عمل استطلاع رأي لمعرفة الساعات المناسبة للغلق ووجد أن هناك موافقة من التجار علي تحديد المواعيد اعتباراً من الساعة العاشرة شتاءاً والحادية عشر صيفاً" . مشيراً الى ان الدول الاوروبية تغلق محلاتها بدءاً من الساعة 8 مساءاً .

وأضاف أن أصحاب المحلات كانت لديهم مخاوف بشأن أن يتسبب قرار الغلق فى حالة من الكساد التجارى وتوحيد موعد الغلق بين المحلات الصغيرة والمولات الكبيرة سيحقق منافسة عادلة بينهما مشيراً الى انه سيتم وضع لية لمنع الباعة الجائلين من التواجد بالشوارع وسيتم توقيع عقوبات مغلظة لمن يتم ضبطة بعد الساعات المحددة.

وتابع أن المواطنين سيشعرون بالرضاء بعد تطبيق القرار وسيجبر المحلات الخدمية مثل المقاهى والمطاعم وغيرها على الغلق من تلقاء نفسها فى ساعات مبكرة مشيراً الى القرار لن يطبق على الصيدليات والمخابز وغيرها من المحلات الخدمية.
......................

سائق يقود ناقلة وقود مشتعله لانقاذ السكان

الخميس، 16 ديسمبر 2010

صورة ارشيفيه لناقلة وقود مشتعله
سائق يقود ناقلة وقود مشتعله لانقاذ السكان
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_16.html

''السائق الشجاع'' يقود ناقلة وقود مشتعلة وينقذ المنصورية من كارثة محققة

موقع مصراوي - لك أن تتخيل أنه في لحظة واحدة.. يستجمع كل قواه.. ويقرر دون تفكير.. أن يغامر بحياته.؛ من أجل إنقاذ حياة آخرين.. ويجازف بروحه ويمنع بدعائه القدر من تحقيق كارثة.

عندها فقط يستحق بكل جدارة أن نلقبه بالبطل.. الذي أدرك ان التضحية ليست كلمات تتردد على الألسنة.. أو شعارات تُكتب على اللافتات.. بل انها تحتاج فقط لسلامة صدر وضمير يقظ.

ما سبق ليس بقليل على " رمضان محمد سليمان"، أو إن شئت " رمضان قلب الأسد"، سائق ناقلة بنزين، والذي فوجئ أثناء تفريغ الحمولة بإحدى محطات الوقود، عند منزل الطريق الدائري أسفل محور المنيب بالمريوطية، باشتعال النار في صهريج البنزين.

على الفور سارع السائق باستقلال السيارة وهي مشتعلة لمسافة تزيد عن 150 مترًا، إلى أرض فضاء، ثم قفز منها بعد اقتراب النيران من الكابينة، لتنقذ العناية الإلهية آلاف من الأروح بتلك المنطقة المعروفة بتكدسها المروري، وتنقذه أيضًا بعدما استطاع أن ينجو بنفسه من مصير محتوم.

لحظات وانفجرت الناقلة التي كانت تحمل 50 ألف لتر بنزين، لتُنقذ منطقة المنصورية بالجيزة من كارثة محققة، دون وجود أي إصابات أو خسائر في الأرواح.
...........................

القضاء: لا رسوم للكتب الخارجيه

الأربعاء، 15 ديسمبر 2010


القضاء: لا رسوم للكتب الخارجيه
http://egyptandworld.blogspot.com/2010/12/blog-post_15.html

القضاء: ليس لوزير التعليم الحق في فرض رسوم تراخيص لطبع ونشر الكتب الخارجية
موقع مصراوى - أكدت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، الاربعاء 15/12 ،إنه لا يجوز للسلطة التنفيذية (وزارة التربية والتعليم) أن تتدخل لإصدار قرارات أو لوائح تتضمن قواعد وضوابط للحصول على التراخيص دون تفويض من رئيس الجمهورية أو تعيين من قبل القانون.

واعتبرت المحكمة في حيثيات الحكم الصادر برئاسة المستشار كمال اللمعي نائب رئيس مجلس الدولة، أن مثل هذه التصرفات تمثل تعديا على اختصاص رئيس الجمهورية والسلطة التشريعية.

كانت المحكمة قد أودعت حيثيات حكمها الصادر بوقف تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم الخاص بفرض رسوم تراخيص لطبع ونشر الكتب المدرسية الخارجية.

وأشارت المحكمة إلى أن المادة الثانية من قانون التعليم منحت لوزير التربية والتعليم سلطة إصدار القرارات اللازمة، والتي ليس من بينها ما يتعلق بعملية الترخيص وطبع ونشر الكتب، الأمر الذي يعد معه قيام الوزير بإصدار لائحة تنفيذية في هذا الشأن بقراره رقم 52 لسنة 2010 الخاص بترخيص طبع ونشر الكتب المدرسية الخارجية يكون قد ورد على غير سند من صحيح حكم القانون.

ونوهت المحكمة في نهاية حكمها إلى أهمية تطوير التعليم واعتباره مشروعا قوميا تسعى الدولة شعبا وحكومة لتحقيقه، بغية معالجة الفراغ الثقافي الذي انعكس على سلوكيات المجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مؤكدة أن التعليم الجيد حق من حقوق الإنسان، ووسيلة لا غنى عنها لإعمال حقوق الإنسان الأخرى، كونه - التعليم الجيد - هو القادر على إخراج عقول بناءة ومثقفة، وتمكن الكبار والأطفال والمهمشين اقتصاديا واجتماعيا أن ينهضوا بأنفسهم وأن يحصلوا على وسيلة للمشاركة الكاملة.

وأشارت المحكمة إلى أهمية وجود استراتيجية علمية ثابتة ومستقرة مستندة إلى أسس علمية وخبرات حقيقية لتطوير التعليم في مصر والبعد عن التطوير العشوائي والخطط الفردية التي تعتمد على الشخص القائم على إدارة العملية التعليمية.
....................

(تطعيم خاطئ) يصيب عشرات الأطفال

الثلاثاء، 14 ديسمبر 2010

(تطعيم خاطىء ) يصيب عشرات الأطفال
(تطعيم خاطئ) يصيب عشرات الأطفال بدرن الغدد الليمفاوية فى الأقصر

موقع صحيفة الشروق الجديد المصريه - أصيب العشرات من أطفال قرى ومدن محافظة الأقصر بمرض درن الغدد الليمفاوية «نتيجة التطعيم الخاطئ بالمصل الواقى من الدرن» بحسب النائبة هدى خليل، عضو مجلس الشعب، والتى تقدمت بمذكرة للدكتور سمير فرج، محافظ الأقصر، متهمة مسئولى الصحة فى المحافظة بالإهمال «ما تسبب فى معاناة هؤلاء الأطفال وذويهم».

وقالت خليل من خلال مذكرتها إن «مسئولى الصحة فى المحافظة، يدعون عدم علمهم بوجود الإصابات رغم وجود بيان يحصر عدد الحالات المسجلة، والتى تتلقى العلاج فى مركز علاج الدرن وأمراض الصدر بالأقصر»، مضيفة: «تنوعت إصابات الأطفال بين درن الغدد الليمفاوية بالإبط والرقبة، وتعانى أسرهم فى توفير العلاج اللازم الذى يستغرق بين ثلاثة وستة أشهر».

وطالبت النائبة بـ«فتح تحقيق عاجل للتعرف على أسباب الإصابات، ومحاسبة المسئولين، وعمل حصر شامل للأطفال المصابين وتوفير العلاج اللازم لهم، وعمل دورات تدريبية للممرضين والممرضات الذين يتولون عملية تطعيم الأطفال بالأمصال الواقية من الأمراض».

من جانبه، طلب الدكتور سمير فرج من الدكتورة أنة عياد سليمان وكيلة وزارة الصحة بالأقصر إعداد تقرير عاجل عن أعداد الأطفال المصابين وتوفير العلاج المجانى اللازم.
....................

Blog Archive