الضربه القاضيه – م/ محمود فوزي

السبت، 5 مارس، 2011


الضربه القاضيه – م/ محمود فوزي

امن الدوله يحاول التخلص من كل ما يدينه وهو مابدأه فعليا اليوم فى الاسكندريه والشرقيه و6 اكتوبر وقام المواطنون الابطال بابلاغ الجيش ومحاصرتهم
قام الجيش بالسيطره على مقار امن الدوله بالاسكندريه والزقازيق و مقر 6 أكتوبر

كان هذا ما حدث ولكنه جزء من عمليه كبري يراد بها اخفاء جرائم قام بها هذا الجهاز القمىء بحق المواطنين فكان الاعتقال والتعذيب حتى الموت ومحاربه الناس فى اعمالها وارهابهم
بل واشعال الفتنه الطائفيه بتدبير تفجير كنيسه القديسين

الامر خطير والمخطط كبير ويجب التصدي له على قدره ولذلك يجب على الجيش القيام بعمليه اسميها الضربه القاضيه وتتلخص عناصرها الاساسيه فى الاتى

السيطره على كافه مقار امن الدوله فى الجمهوريه
اعتقال كل من يوجد فى هذه المقار
اعتقال كافه قيادات امن الدوله والحاملين لرتب العقيد والعميد واللواء حتى ولو لم يكونوا في مقار امن الدوله
ويمكن اضافه رتبه المقدم والنقيب اذا كانت الامكانات تسمح باعتقالهم فى نفس اليوم
محاكمه هؤلاء كلهم بالاضافه الى من يتم الابلاغ عنهم فى قضايا التعذيب محاكمه عسكريه لانهم في جهاز عسكري
يتم توجيه بعض التهم اليهم مثل الخيانه العظمي في وقت الطوارىء والقتل العمد والتعذيب والبلطجه والاختطاف والتسبب فى الانفلات الامني

هذه هى العناصر الاساسيه للضربه القاضيه التى اقترحها
اى شىء اقل من ذلك يعرض البلاد لمخاطر كبيره وخاصه ان هؤلاء الناس ظلوا عقودا من الزمن يتعاملون مع المواطنين باستعلاء مستغلين صلاحيات بلا حدود اعطاهم اياها النظام الفاسد

ظلوا يتوغلون في مفاصل البلاد الاقتصاديه والسياسيه والعلميه حتى كانوا سببا رئيسيا فى فسادها
لا يهمهم مصلحه البلاد او العباد ولكن كانوا فى الاساس يتعاملون مع مصلحه النظام ومصلحتهم وكان النظام البائد يعطي لهم الصلاحيات المطلقه ظنا منه انهم يحموه

لقد حاربوا الناس فى اعمالهم واعتقلوا وروعوا الاطفال والنساء والشيوخ فى اعتقالات الفجر وهددوا وعذبوا بل ووصل الامر للقتل
دماء وحريه الناس ليست مجانا بل يجب يدفعوا الثمن
......................

0 التعليقات:

Blog Archive