التهور في التظاهر - م/ محمود فوزي

الجمعة، 8 يوليو 2011




التهور في التظاهر - م/ محمود فوزي
http://egyptandworld.blogspot.com/2011/07/blog-post_08.html

التظاهر حق مشروع بلاجدال وقد عانى العديد كي يتم الاعتراف به ورأيناه سلاحا قويا بالثوره ولكن يجب ان يتحلى هذا الحق بالمسئوليه والدراسه بلا تهور والا سيجني أضرارا أو على أقل تقدير لن يحقق الهدف منه

مسرح البالون والتحرير والداخليه

28-6 اقامت جمعيه حفل لتكريم عشر اسر لشهداء الثورة في مسرح البالون وجاء البعض (حوالى 3 اتوبيسات) الى المسرح لمحاوله الدخول (قالوا انهم ايضا من اسر شهداء الثوره ) وتم حث بعض المعتصمين من اهالى الشهداء عند ماسبيرو للانتقال للبالون ولكن لم يكن لديه دعوات وحدثت مشادات مع امن المسرح

تطور الامر وهاجم جزء منهم المسرح والقى بعضهم زجاجات المولوتوف وتدخلت الشرطه لتفريقهم والقبض على افراد منهم وتحرك البعض من الناس الى ميدان التحرير

سرت شائعات بأن اعتداءات من الشرطه على (الثوار) ووفد الى الميدان المئات ثم جرت مظاهره الى وزارة الداخليه حدث بها ايضا اشتباكات وقذف بالحجاره

اعتصم المئات في التحرير معلنين انه ضد التعامل السيء للشرطه بينما كان الميدان خاليا تماما من الشرطه والجيش
حاول البعض نصيحه المعتصين اخلاء الميدان حتى لا يتبقى الا البلطجيه ليت القبض عليهم ونادي الشيخ صفوت حجازي في ميكروفون مسجد عمر مكرم بذلك ولكن كانت النتيجه تمت محاوله الاعتداء على الشيخ

30-6 مساء توجه حوالى 150 شخص منفردين الى وزاره الداخليه التى يحميها قوات من الشرطه والجيش وظلوا يقذفونها بالحجاره رغم ان الميدان كان ومازال خاليا الا من الناس

الجمعه 1-7 جاء الى الميدان حوالى 4 الاف شخص وفي نهايه اليوم استمر العشرات في اعتصامهم
الأحد 2-7 مشاجرات بين المعتصمين والباعه الجائلين تطور الى احراق بعض الخيام واصابه العديد
توجه بعض المعتصمين الى مجلس الوزراء للاعتصام هناك

كان هذا تلخيصا سريعا لما حدث في الايام الماضيه

امر مدبر

لجنة تقصي الحقائق اثبتت انه عمل مدبر اي ان هناك من أراد أن يجر الناس الى مواجهات لا داع لها حاليا وانما ارادوا بها تشويه الاستقرار وبث مزيد من الفرقه وخاصه انه تم في نفس يوم الحكم بحل المجالس المحليه
ورغم ان الامر كان واضحا من البدايه فاننا وجدنا الكثير من الناس اشتركوا وارادوا الاعتصام بينما استغل البعض هذا الامر في زياده الاحتقان فوجدنا مجموعات – على فترات – تهاجم مقر الداخليه رغم ان الميدان كان خاليا من الشرطه والجيش
فكان يجب ان ينسحب المعتصمون من الميدان كي يخلوا الا من البلطجيه ولكنه التهور فاستمروا وتمادى البلطجيه

الشرطه

لايمكن تبرئه الشرطه فهى استخدمت القنابل المسيله للدموع بكثافه رهيبه بالاضافه الى اروى عن اعتداء ضابط على سيده بالضرب
للاسف الشرطه –الا من رحم ربي - لم تتعود خلال 30 سنه على التعامل المناسب بل تعودوا على قوانين الطوارىء والسلطات بلا حدود
ولذلك يجب ان يكون هناك تعامل بحسم مع المتجاوزين من الشرطه حتى لا يستمر هذا الاسلوب فمن يتهاون او يتجاوز في عمله يجب تحويله لمحكمه عسكريه عاجله لان الشرطه في مصر جهاز عسكري

المظاهره والاعتصام والتخوين

تنادي البعض الى مظاهره يو 1-7 والاعتصام هناك وتحولت وسائل الاعلام الى قوه حشد وخاصه بعد احداث البالون
وظهرت النغمه المعتاده في تخوين كل من لم يذهب للمظاهره وهو اسلوب مرفوض تماما

حيث ان البعض يظن انه يحمل ايصالات الثوره والوطنيه ويوزعها على الاخرين فمن يتوافق معه فهو وطني ثورى ومن يختلف فى الراى فهو خائن وعميل
وهذا هو نفس منطق مبارك ولا ادري كيف كان البعض يعترض على ديكتاتوريه مبارك ثم يمارسها هو نفسه بعد ذلك مما يشكك في تقبل هؤلاء الاشخاص والهيئات لحريه الراى او التعامل بروح الفريق في هذه المرحله الحاسمه

وكانت المظاهره يحضرها حوالى 4 الاف فقط وهو ما يعكس ماهو اكبر من قدره تأثير الداعين لها حيث انهم لم يدعوا لها في ظل ظروف عاديه بل ظروف استثنائيه ولكن هذا ليس موضوعنا حاليا

كان يجب دراسه الموقف ومعرفه البدائل الممكنه وتكوين رأي توافقي بدلا من الانفراد بالقرار وتقليل قيمه التظاهر

قيمه التظاهر

اتوقع ان يتم تخويني ولكنى اتفاعل مع الشارع وقد بدا بالفعل التململ من كثره التظاهرات واخشي من كثره الضغوط على الشعب فنجد ان عدد المتظاهرين يقل من وقت لاخر ( وقد وجدنا يوم 1-7 اربعه الاف فقط) واتمنى ان لا يصل الامر الى مظاهره يكون عددها اقل من الالف
كنا فى الماضي نعتبر مظاهره باعداد قليله هو انجاز كبير وذلك نتيجه بطش الجهاز الامني وتفريق المتظاهرين قبل حتى الوصول للمكان
ولكن حاليا لا يوجد مطارده لهم قبل الوصول للميدان ثم يصل العدد هكذا فهو تقليل من قيمه التظاهر و فقدان للسلاح القوي

ايضا المشاحنات التى يقوم بها المتهورون بالاضافه الى سيئى النيه قد تشوه التظاهر ويجب الحذر الشديد لذلك وقد راينا كما قلت من يذهب متعمدا الى مقر الداخليه ليلقى بالحجاره رغم ابتعاد المظاهره الرئيسيه عنه

اغلاق الميدان

لا يمكن قبول ان يظل الميدان بلا حراسه واعترض بشده ان يظل تهديد اغلاق المرور بالميدان بسبب تهور عشره او خمسه عشر من المتظاهرين المتهورين كأداه في وجه نظرهم لايصال الطلبات
فبذلك فاننا نعطل احوال الناس ومصالحهم ونصنع فجوه بلا داع مع الشعب نفسه ونحقق اهداف الثوره المضاده من اشاعه الفوضي وضرب الاستقرار

مظاهره 8 يوليو

لا اوافق على مظاهره 8 يوليو التى دعا اليها البعض وذلك لعدم التوافق على اهداف محدده بالاضافه الى انها فرصه لاشاعه الفوضى بالميدان فى الوقت الحالى الذي قد يتخذه البعض فرصه للمظالبه بتاجيل تشكيل مؤسسات الحكم الطبيعيه التى هى السبيل الطبيعي لتحقيق اى مطالب حاليه
اما فى الوقت الحالى فمن الممكن تشكيل وفد من القوى السياسيه ويتوجهوا الى المجلس العسكري وحكومه شرف والاجتماع بهم وهم – للامانه – لا يغلقوا ابوابهم في وجوه الناس

اذا كنا امام امر واقع وقد ذهبت قوي سياسيه متنوعه للميدان فيجب ان يكون هناك لائحه مطالب محدده تفصيلا وليست عامه والتنبيه على المتظاهرين بعدم الاعتصام او الشتائم او المشاحنات مع الشرطه او الجيش

بناء مؤسسات الدوله

لا يمكن انكار ماحققه الجيش وحكومه شرف فى الفتره الماضيه ولكن يظل في الاذهان انها فتره انتقاليه ولا يمكن ان تستمر واعتقد ان الشعب توافق على ذلك فى الاستفتاء الاخير

اعتقد ان هناك اولويه حاليا في انهاء المرحله الانتقاليه باسرع وقت ممكن وذلك بعمل مجلس شعب ورئيس منتخب ووقتها سيكون نواب الشعب الحقيقيين لديهم القدره –باذن الله – على تنفيذ مالم يتم تنفيذه واستكمال ما بداته حكومه شرف
ولكن الفارق هنا ان هناك رقابه ممثله للشعب ولديها القدره (الالزاميه) على عمل ما يريده الشعب بشكل افضل وانجح واسهل من اى تظاهرات
......................

2 التعليقات:

norahaty يقول...

الواحد أتلخبط والله
كل جهة تعلن اسبابها
ودوافعها وتأتى بالبراهين
وبالأدلة وتكون النتيجة
اللخبـطة اللى الـناس
العاديين-وأحسب نفسى
واحدة منهم-اقـول
انى اصبحت أشك
فى كل ما يقال
حولى!
ربنا
يرحمنا

م/محمود فوزى يقول...

دكتوره نور

مفيش لخبطه ولا حاجه
كلنا نهدف الى مصلحه الوطن

لكن اذا اختلفنا في اى حاجه يبقى نختار اللى اختاره الشعب

والشعب اختار مصلحته بعمل المؤسسات الاساسيه بسرعه
فيبقى اتفقنا او اختلفنا فى موضوع المظاهره النهارده يبقى لازم مفيش حاجه تعطلنا عن عمل مؤسسات الدوله

ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

Blog Archive