فخ الفتنة – م/ محمود فوزي

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011



فخ الفتنة – م/ محمود فوزي

نفس المشهد يتكرر مرة أخرى ولكن بتفاصيل مختلفه نوعا ما حيث انه كلما اقترب موعد الانتخابات تحدث فرقعة على الأرض كي يتم تاجيلها لفتره اخرى حتى لا يتم نقل السلطه لادراه منتخبه

فاذا قرأنا المشهد جيدا نجد انه تم الاعلان عن النيه لانتخابات فى شهر يونيو فهاج الاعلام والنخبه وحدثت احداث مايو فتاجلت الانتخابات الى سبتمبر
وعندما تم الاعلان عن النيه في بدء الاجراءات حدثت فرقعه يوليو فتاجلت الى نوفمبر وهكذا حاليا عندما اقتربنا جدا من الانتخابات فاننا نجد ما يحدث حاليا من فتنه .

اصرار النخبه والعلمانيين والليبراليين على الديكتاتوريه بعد تاكدهم من فشل كسبهم اصوات الناس تدحرج من (الدستور اولا) الى (مجلس رئاسي) الى (المواد فوق الدستوريه) وكانت النتيجه وثيقه السلمي التى ادت الى نزول الناس فى مليونيه 18 -11 بقياده الاسلاميين

للاسف كان متوقعا ماحدث بعدها من نيه للاعتصام والتعامل القاسي من الامن معهم ثم نشر الاخبار والدعوه للاعتصام للدفاع عن المتظاهرين ثم غلق ميدان التحرير والوصول للحاله الحاليه

بعيدا عن الاعتراف بان حق التظاهر والاعتصام مكفول طبعا فهذا ليس فيه نقاش ولكن دعونا نتسائل عن الهدف
فما الهدف والنتيجه من الاعتصام بعد المليونيه في مثل هذا الوقت وخاصه انه يجرنا الى ماحدث من قبل في شهر يوليو من غلق المجمع والميدان بلا اى سبب وانفض بلا اى نتيجه سوى تحقيق الهدف الرئيسي منها وهو تاجيل الانتخابات

بداية المشكله بدات من فعل خاطىء ورد فعل اكثر خطأ حيث أن افتعال الاحداث منذ البدايه كان لاعاده انتاج السيناريو مره اخرى لتاجيل الانتخابات وتاجيل تسليم السلطه واستمرار الفتره الانتقاليه لاطول فتره ممكنه

وللاسف تم فعلا استفزاز اناس اخرين بدعوى حمايه المتظاهرين ويتم جر الموقف باكمله للاشباكات والفوضى فيتم تحقيق الهدف رغم ان الذين ذهبوا جاءوا بهدف المطالبه بنقل السلطه سريعا للشعب فاذا بهم يشاركون في احداث تؤجل ذلك الانتقال

الامن

كان رد فعل الامن قاسيا واجراميا في احيان اخرى فوجدنا استخدام مفرط للغازات بالاضافه الى ضرب ومقتل الكثير
هذا غير الفيديو الاكثر اجراما من نقل جثث الى جوار القمامه
كل هذا يؤدي الى استفزاز الكثير والذهاب الى الميدان حتى ولو انه لا يعرف اهدافا معينه في ذهنه

وهو مايؤكد الى انه يجب ان يكون هناك حلولا جذريه لتعامل الشرطه في مصر ولكن من يخطط وينفذ تلك الحلول
اليس هو الشعب عن طريق اداره منتخبه؟ وذلك حتى تكون الحلول مدروسه وناجحه باذن الله
لانه عندما يكون لدينا رئيس وبرلمان منتخبين ستكون الشرطه نفسها تحت ادارتنا وليس العكس
فيجب ان ننظر للامام وليس تحت اقدامنا.

بعيدا عن عبارات التخوين والشعارات الكبيره فاتمنى من المنادين بالاشتباكات والاعتصام المفتوح ان يجيبوا على الاسئله المهمه
ماهو الهدف الفعلى ؟
وهل تلك التصرفات تؤدي لتحقيقه فعلا ام تحقيق عكسه؟
لماذا لا ندرك جيدا من المستفيدون من ما يحدث؟

انتقال السلطه

ألم يكن الهدف الرئيسي من الثوره وهو اسقاط نظام مبارك وانتقال السلطه للشعب؟
اى ان الانتخابات هى الوسيله الوحيده لانتقال السلطه وهو ماوافق عليه اغلبيه الشعب فى استفتاء 19 مارس فلماذا لا نصبر حتى يتم ذلك وعندها ننفذ ما نريده بشكل ناجح لاصلاح مصر؟

يكفينا ما ضيعناه من شهور طويله بعد سقوط مبارك في مهاترات سياسيه فارغه في التخويف من الاسلاميين ووضع البلاد كلها فى حاله من السيوله السياسيه وكأن الهدف ليس اصلاح البلاد بقدر ماهو عدم تواجد اسلاميين فى السلطه حتى ولو اشعلنا البلاد كلها او تحولنا الى ديكتاتوريه جديده

نفترض انه تم اعتصام مفتوح واضرابات فى كامل مصر وشارك فيه الشعب كله فما النتيجه والهدف
الن يضيع منا شهورا اخرى ثم نصل فى النهايه الى استحقاق الانتخابات لكى تتنتقل السلطه للشعب
فلماذا كل هذا اللف والدوران في دائره مفرغه لاتوصلنا لشيء؟

من في الميدان

اتوقع ان يكون من بدا الاحداث فعلا اختفي ولو حتى استمر فان اعداده قليله ولكن هناك من هو متواجد بغير اتجاه سياسي استفزته الاحداث وهناك اخوان ولكن بشكل فردي وسلفيون وحركات مختلفه

حزب الحريه والعداله (أسسه الاخوان) طالب بمحاسبه المتورطين عن القتل ولكن رفض المشاركه في الدعوه لمظاهره اليوم 22-11 حتى لا يتم تأجيج الاقتتال
وهو موقف سليم وفيه اعلاء لمصلحة الوطن فوق المصالح الحزبيه فمن السهل رفع الشعارات والنزول فى المظاهرات. بل ان ذلك سيجلب المزيد من الشعبيه ولكن مصلحه الوطن اغلى حتى ولو ادي ذلك الى المزيد من الهجوم والشتائم وربما تشويه الصوره

حزب النور (السلفي) وحزب البناء والتنميه (الجماعه الاسلاميه) قرروا النزول فى المظاهرات
الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل تواجد ومعه انصاره

للاسف هناك من ترك كل شيء وبدا يهاجم الاخوان لعدم نزولهم كجماعه فى المظاهرات في حين انهم انفسهم الذين هاجموهم عندما نزلوا في مليونيه 18 -11 وهو مايؤكد بعدم المصداقيه فى النقد بالاضافه انه يبدو كأن البعض ليس لديه مايفعله سوى الهجوم على الاخوان

فمن يريد ان يفعل شيئا يراه فى صالح البلاد فهل منعه الاخوان من ذلك ؟

ثم اين هم هؤلاء النخبة والليبراليون والعلمانيون من النقد ؟

الناس والمظاهرات

كثير من الناس العاديه بدأ يكره المظاهرات وتحرك بعضهم لفض الاعتصامات بيده حتى لا تضر بمصالحه ولا نريد ان نصل لوقت يصبح فيه تقاتل الناس مع المتظاهرين ظاهره كبيره

وهو ماحدث بالفعل في احداث كثيره من قبل منها مثلا في احداث يوليو عندما قام اصحاب المحلات المتواجده هناك بالمشاجرات مع المعتصمين
وفي المسيره من التحرير لوزراه الدفاع منذ شهرين عندما قام اهالى العباسيه بالاشتباك معهم
في مسيره الاقباط في شبرا في ذكرى مرور 40 يوم على احداث ماسبيرو تكرر نفس المشهد مع اهالى شبرا
حتى فى احداث الايام الاخيره فى التحرير قام اصحاب المحلات في باب اللوق بالمشاجره مع المتظاهرين

يجب ان ندرك الواقع كما هو ولا ننظر حدوث الكارثه حتى نفهم ما حدث.

من المستفيدون؟

يجب علينا ان نرى من المستفيدون من تطور الاحداث الحاليه
المجلس العسكري لديه فرصه كبيره لاطاله الفتره الانتقاليه اذا اعلن تاجيل الانتخابات او فرض حظر التجول مره اخرى

الكثير في الشرطه حيث ان كلما تاخر انتقال السلطه سيتأخر الاصلاح الحقيقي والمستمر في الامن

النخبه والعلمانيون والليبراليون الذين يتحركون دوما لتاجيل الانتخابات حتى لا تتحقق الفضيحه السياسيه المتوقعه عندما تظهر شعبيه منهم يترفعون علينا فى الاعلام

مبارك وفلوله عندما تتحقق مقولته اما هو او الفوضى

اعداء مصر فى الخارج وهم لايريدون استقرارا للبلاد

الحل

المجلس العسكري مطالب بالاعلان الصريح عن عدم تاجيل الانتخابات البرلمانيه مهما كانت الظروف واعلان اجراء الانتخابات الرئاسيه في ابريل 2012 بعد الانتهاء من انتخابات مجلس الشورى

الانتهاء سريعا من تحقيقات اللجنه التى تم تشيكلها ومحاسبه المسئولين عن الجرائم فورا وبلا اى تاخير ولا احد فوق القانون سواء كانوا من الجيش أو الشرطه او المتظاهرين

الاعلام مطالب بالموضوعيه بعيدا عن اى اثاره غير مسئوله او تهوين غير مبرر
والاعتماد على انه ليس كل متظاهر ثائر وليس كل ثائر فوق المساءله وليس كل قتيل هو شهيد

القوي السياسيه والمتظاهرون يجب عليهم فض التظاهرات والاعتصامات فورا واذا كانت هناك ضروره فيتم عمل مظاهرات في يوم الجمعه حتى المغرب والاعلان بكل صراحه عن عدم وجود اعتصامات حتى نعيد الاستقرار للبلاد

يجب علينا ان نسمو فوق الالام ونبتعد عن العواطف ونصبر حتى يتم ننجز مصلحة البلاد ولا ننجر بسهوله في معارك جانبيه تبعدنا تماما عن اصلاح مصر.
....................

1 التعليقات:

علا كامل يقول...

دعوه الى المصريين فى الخارج للنزول الى مصر لمسانده شعب مصر واهل مصر والثوار وحتى لا يضيع دم الشهداء هباءا - الدعوه مفتوحه للنزول الى القاهره للمطالبه بوقف العنف ضد المتظاهرين
فى خلال 3 أيام ارجوا ان ترسلوا لى لمعرفه الاعداد التى ممكن ان تنزل مصر مع العلم بان الاعداد ممكن تختلف وتزيد يوميا بعد يوم ومع العلم ايضا با ن حاليا فى القاهره فيه مصريين من الخارج موجودين
اى مصرى ينزل مصر وتحدث له اى مشكله فى المطار او داخل مصر يبلغ اهله بان يتواصلوا معانا على الصفحه التاليه




المصريون البدون الرقم القومى - Egyptians Without ID
Ola Kamel
ربنا معاكى يا مصر - اللهم يا كريم يا غفور يا رحيم احمى مصر والمصريين واسترها معاهم قولوا أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأمين

مكان التجمع للمصريين فى الخارج امام تمثال عمر مكرم
هذه الدعوه عامه ومفتوحه للمصريين فى الخارج وصادره من مصريين ليس لهم اى صفه غير انهم مصريين


اشكركم ورجاء التكرم بتوزيع الدعوه الى كل المصريين خارج مصر

تحياتى
علا كامل
مصريه
نيوزيلاندا

Blog Archive