قتل المعتقلين والجنود 18/8/2013

الثلاثاء، 20 أغسطس، 2013




قتل المعتقلين والجنود 18/8/2013

الأحد 18/8/2013
كانت مصر على موعد مع مجزرتين وكأن الانقلاب لا يريد ان يمر يوم بدون دماء تسال

اعلنت الشرطه انه اثناء نقل المعتقلين الى سجن ابو زعبل حدث اشتباك مع مسلحين لمحاولة تهريب المعتقلين وقام المعتقلون بخطف ضابط (رغم انهم داخل عربه الترحيلات) وقامت الشرطه باطلاق قنابل مسيله للدموع داخل السيراه فاختنقوا وماتوا

طبعا روايه لا يصدقها عقل وكانت الضحايا 52 شهيد
وقد وجدوا اثار احتراق وتعذيب على الجثث
بينما هناك بعض الجثث يوجد بها قطع طولى بالصدر والبطن وخياطه على عجل
وكانه قد تم انتزاع بعض الاعضاء منها

وكالعادة يحاول الانقلابيون اجبار الاهالى على استلام الجثث وشهاده الوفاه وكأن سبب الوفاه اختناق
البعض اثر السلامه بدلا من المماطله التى عانى منها اهالى شهداء النهضه ورابعه
ولكن الاغلبيه رفضت
ويتولى فريق من الحقوقيين الدفاع عن الشهداء
...............
وفي نفس الوقت كانت سيناء على موعد مع مجزره جديده فاضحه
وجد 25 جنديا بملابس مدنيه وقد تم اختطافهم من سيارتي ميكروباص
(وقم ترك الجناه السائق وباقى الركاب)
وتم تقييدهم من الخلف واطلاق النار عليهم
الحادث كان في رفح وبالقرب من وحدات الجيش وفى نفس المكان الذى تتم فيه العمليات العسكريه
وهناك العديد من الاسئله المريبه
كيف ينزل كل هذا العدد بدون حراسه؟
وكيف تتم العمليه كلها دون ان تقوم وحدات الجيش او الشرطه بملاحقتهم؟
هذا رغم انهم بالفعل متواجدون فى نفس المنطقه بكثافه
لماذا لم يطلق الجناه النار مباشره عليهم وفضلوا ان يقيدوهم ويجبروهم على النوم على الارض ثم اطلاق النار عليهم؟
اى انهم متاكدون من ان لديهم وقت كاف لعمل اى شيء
في احسن الاحوال فانه دليل فشل واهمال رهيب
حسبنا الله ونعم الوكيل
................

0 التعليقات:

Blog Archive