أزمة الكهرباء – م/ محمود فوزي

الأربعاء، 18 سبتمبر 2013




أزمة الكهرباء – م/ محمود فوزي

لا يوجد سبب فني لزمة الكهرباء الطاحنه التى تتسبب في قطع الكهرباء لأكثر من ست ساعات متواصله في نفس اليوم في بعض المدن.

خلال العام الماضى قد تم ادخال العديد من محطات التوليد الى الخدمه بالاضافه الى انه وقد اتضح ان مشكله الوقود كانت مفتعله فبالتالى أين يكمن السبب؟
كما انه بالنسبه للوقود فهناك عامل قوي لا يمكن تغافله

لقد استقبلت مصر الخمس شحنات من الغاز من قطر
(العميله للصهاينه والأمريكان وصاحبة قناة الجزيرة المتآمره)
وطبعا لم نسمع عنها شيئا في الاعلام (الوطني)

وهنا لا ادافع عن قطر (لان لى عليها انتقادات بالفعل) ولكن اريد ان اكون موضوعيا وواقعيا
فلقد نفذت قطر بالفعل ماوعدت به من ارسال خمس شحنات من الغاز حتى يتم التخفيف على شبكة الكهرباء فى فصل الصيف.

وبالتالى بعد كل هذا فانه يجب ان لا يكون هناك انقطاع فى الكهرباء في مصر او على الاكثر فيكون تخفيف الأحمال بمعدل نصف ساعه او ساعه على الاكثر وليس بمثل هذا الرقم المخيف الذي يصل الى ثمانية ساعات على فترات فى اليوم الواحد.
فمابالنا عندما نستهلك تلك الشحنة الخامسه؟

الغريب في الأمر ان هناك من كان يلوم الدكتور مرسي على مشكله الكهرباء بعد مرور أيام
وهو بالفعل المسئول وقتها امام الشعب مهما كان
ولكن فقط كنت اطالب بالموضوعيه

ولكن المفاجأه ان كثير من هؤلاء لا نسمع لهم صوتا ازاء تلك المشكله الطاحنه التى يتأثر بها اغلب المدن المصريه.
لقد وصل البعض في الخصومه بأنه يتخلى عن حريته وامنه وحقوقه في مقابل العند.

الاستنتاج الطبيعي لأزمه الكهرباء قد ينحصر في احد سببين او كلاهما

السبب الأول سياسي بحيث يتم عقاب الناس لخروجهم فى المظاهرات المعارضه للانقلاب
وجعل الناس العاديه تنشغل في همومها
رغم انه اذا كانوا يفكروا بهذا الشكل (وهو امر غير مستبعد) فانه امر شديد الغرابه لانه من المنطقي ان يحدث نتيجه عكسيه

السبب الثاني : انه ربما نكون امام قضيه فساد كبيره قد تظهر لاحقا وهو امر غير مستبعد ايضا خاصة فى ظل عدم وجود شفافيه في كل شيء
قروض من ودائع البنوك بالجنيه المصري وصلت لحوالى 200 مليار جنيه فى 3 شهور فقط
هذا غير اذون الخزانه المتواصله بدون أن نعرف فيم يتم صرف تلك الاموال؟
حيث ان البرلمان موقوف بعد الانقلاب ومن يعترض على اى شيء يذهب الى احد 3 أماكن
السجن – المستشفي للاصابه – القبر

قد يكون استنتاجي خاطئا لازمة الكهرباء ولكنى اراه منطقيا وخاصة انه لم يخرج علينا احد من مسئولى الانقلاب ليحدثنا عن شيء.

ولكنى مازلت مصرا على الاندهاش التام من موقف بعض الناس العاديين الذين لا يبدي اى اعتراض على تلك الازمة بينما كان من قبل يردد طوال اليوم ما سمعه مساء اليوم السابق فى قنوات الفلول.
ربنا يصلح احوالنا . قولوا آمين
.......................

0 التعليقات:

Blog Archive