بيان الرئيس مرسي 13/11/2013

الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013


بيان الرئيس مرسي 13/11/2013

ألقى الاستاذ محمد الدماطي وكيل نقابة المحامين المصريين بيانا عن الدكتور محمد مرسي رئيس جمهوريه مصر العربيه في مقر حزب العمل يوم الأربعاء 13/11/2013

لمشاهدة وتحميل البيان اضغط الرابط التالى

هذا نص بيان الرئيس الدكتور محمد مرسي الى الشعب المصري

بيان من السيد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي إلى الشعب المصري الكريم

أيها الشعب المصري الكريم أتيحت لي هذه الفرصة لكي أضعكم في صورة ما حدث منذ الثلاثين من يونيه حتى اليوم.

إن ما حدث هو إنقلاب عسكري مستوف لأركانه ومعالمه كافة،
ويجب لتحقيق إستقرار الوطن والمصالحة بين أبنائه جميعا أن يقف الشعب المصري الكريم علي أن هذا الإنقلاب جريمة وخيانة،
 جريمة لمخالفته القوانين الخاصة بتنظيم وتحريك القوات المسلحة،
وخيانة لله ولرسوله للحنث بالقسم الذي أقسمه وزير الدفاع،
وخيانته للدستور والشعب، وللقائد الأعلي للقوات المسلحة وللجيش المصري، زجت به أتون في السياسة ودواماتها،
وخيانة للأمة أوقعت الفرقة بين أبنائها حتي داخل العائلة الواحدة.

ولن تستعيد مصر عافيتها إلا بزوال كل ما ترتب علي هذا الإنقلاب
 وإلغاء أثاره في كافة المجالات،
وبمحاسبة الذين أراقوا الدماء الغالية في كل مكان من أرض الوطن،
وهي دماء لا يملك العفو عن المسئولين، ولا تشفي نفوس الاف العائلات المصابة في رجالها ونسائها وشبابها وبناتها إلا بالقصاص العادل الذي يرضي رب العالمين قبل ان يرضي أسر المكلومين .

وليعلم الشعب المصري الكريم أنني منذ يوم 2 / 7 / 2013 وأنا مختطف قسرا رغما عني في دار الحرس الجمهوري حتي يوم 5 / 7 / 2013
حيث نقلت قسرا (مرة أخرى) إلي إحدي القواعد البحرية التابعة للقوات المسلحة، أنا ومساعدي لمدة أربعة أشهر كاملة لم أر فيها أحدا سوي
 السيدة أشتون
ووفد الحكماء الممثل للإتحاد الأفريقي
 والمحققين الأربعة الذين رفضت الإجابة علي أي سؤال منهم بإعتبار جميع الإجراءات التي أتخذت معي مخالفة للدستور الذي أقسمت علي إحترامه ولا أملك أن أتجاوزه.

وكان أول لقاء مع غير من ذكرت هو يوم 4 / 11 / 2013 بمقر أكاديمة الشرطة
(وهو مايعد عدم اعترافه بالمحاكمه)
ويهمني أن أذكر علي وجه الخصوص أنني لم ألتق أحدا من قادة القوات المسلحة
أو ممثلي وسائل الإعلام
وكل ما نسب إلي في هذا الخصوص ليس له أساس من الصحة.

إنني أريد أن أغتنم هذه الفرصة لأوجه التحية الصادقة لأبناء هذا الشعب الذين انتفضوا ضد الانقلاب منذ لحظته الأولي ولا يزالون ثائرين عليه بصورة يومية في كل أنحاء الوطن في صمود ليس له مثيل، يشهد به العالم كله وإن أنكره الذين يجحدون الشمس في رابعة النهار (اشاره الى رابعه العدوية)،

واطمئن هؤلاء الأبطال الثابتين علي موقفهم إنني استمد من قوتهم قوة مضافة ومن عزمهم عزما جديدا يثبتني علي ما عاهدتهم عليه قبل انتخابي من إعلاء مصلحة الوطن علي أي مصلحة أخري،

وأقول لأبناء هذا الشعب الذين تبلغني تساؤلاتهم عن حقوقي الشخصية إنها لا تساوي شيئا في جنب حقوق الوطن فالتفوا حول حقوق الوطن لا حول شخص أيا ما كانت مكانته.

وإنني اؤكد للشعب المصري العظيم ولشعوب العالم كافة أن هذا الصمود رسالة قوية وأن عهد الإنقلابات قد انقضي
وان هذا الإنقلاب قد بدأ في الإنهيار وسيسقط -إن شاءالله- بقوة الشعب المصري وجهاده من أجل حقوقه وحريته ,

إنني في هذه المناسبة أحيي شهداء الحق جميعا ومصابي الأحداث التي شهدتها البلاد منذ الإنقلاب وأشد علي أيدي عائلاتهم وأبنائهم وأقول بحق إن هذه الدماء ترسم طريق العزة للوطن.

................

0 التعليقات:

Blog Archive