د.باسم عودة للمحكمه انا تهمتي ايه؟ ومبعتش جزر مصريه لبلد تانيه

الثلاثاء، 17 مايو، 2016



د.باسم عودة للمحكمه انا تهمتي ايه؟ ومبعتش جزر مصريه لبلد تانيه

وزير التموين الناجح الدكتور باسم عودة للمحكمه 17/5/2016
-أنا بقالى 3 جلسات باحضر جلسات هذه المحاكمه وفشلت انى انا اعرف متهم بإيه
هل ذنبي انى انا وفرت زيت دوار الشمس للناس ب 3 جنيه وخليت تكلفته على الدوله 9 جنيه؟
هل ذنبي انى انا عملت منظومه القمح للفلاحين ومأخرتش الفلوس عليهم؟
القاضى بيقاطعه لكن د. باسم قال: انا بقالى 4 جلسات مش عارف اكلم حضرتك
لوسمحت ياسيادة المستشار أنا باطالب بسعه الصدر وحضرتك حط نفسك مكاني
أنا هنا ليه؟
أنا مش عارف اخد صوره من قرار الاتهام
ايه تهمتي؟
أنا مبعتش جزر مصريه لبلد تانيه
الجمهور فرحان بكلامه والقاضى متضايق
..................

اعدام (عرب شركس) – م/ محمود فوزي


في ذكرى اعدام المظلومين في قضية عرب شركس
اعيد نشر مقالى المتواضع المنشور في 20/5/2015

اعدام (عرب شركس) – م/ محمود فوزي

لماذا يصر الانقلاب على المزيد من الدم؟
فقد أعلنت سلطات الانقلاب تنفيذ الاعدام بحق 6 من المتهمين بمايعرف اعلاميا بقضيه عرب شركس وقد حكمت عليهم المحكمة العسكريه بالاعدام وذلك يوم 17/5/2015

والذين تم اعدامهم هم
محمد بكرى محمد هارون (31 سنة) محاسب وخريج كلية تجارة إنجليزى.
وهانى مصطفى أمين عامر (31 سنة)، خريج علوم قسم كيمياء،
ومحمد على عفيفى (33 سنة)، ليسانس حقوق
وعبد الرحمن سيد رزق (19 سنة) طالب بالثانوية العامة.
وخالد فرج محمد(27 سنة) خريج كلية تجارة.
وإسلام سيد أحمد إبراهيم (26 سنة)، حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق. 

أصل القضيه وأدلة البراءة

كانت النيابة العسكرية قد وجهت للمتهمين تهمة تنفيذ هجوم مسلح استهدف حافلة تقل جنود الجيش في منطقة الأميرية بالقاهرة، وأسفر عن مصرع مساعد بالقوات المسلحة في 13 مارس 2014،
وقتل 6 جنود في كمين للشرطة العسكرية في منطقة مسطرد في 15 مارس 2014،
وقتل ضابطين أمن بمخزن عرب شركس بتاريخ 19 مارس 2014 حال ضبطهم وفق ما قررته النيابة العسكرية.

لكن بكل بساطة كل تلك الحوادث تمت بعد اعتقال المتهمين بعدة شهور
فمثلا قامت أجهزة الأمن بإعتقال المتهم الثاني محمد بكري هارون بتاريخ 28/11/2013 أي قبل ارتكاب أي من تلك الاحداث بأشهر، حيث اعتُقل في مدينة الزقازيق بالشرقية مع زوجته وأبنائه واحتجزت زوجته 10 أيام في الأمن الوطني بالزقازيق ثم أطلق سراحها
واستمر اخفاؤه قسريا حتى تاريخ الإعلان عن ضبطه في مؤتمر وزير الداخلية 30 مارس 2014،
وتقدمت الأسرة ومحامو الدفاع بما يفيد ذلك صراحة أمام المحكمة وأمام الجهات المعنية دون جدوى الى ان تم اعدامه بالفعل.

كما تم توثيق اعتقال المتهم الثالث هاني مصطفى أمين عامر بتاريخ 16/12/2013 حيث تم إلقاء القبض عليه مع صهره أحمد سليمان من مكتب رئيس حي ثالث بالإسماعيلية
 وتم اقتيادهم إلى سجن معسكر الجلاء بالجيش الثاني الميداني والشهير بالعزولي وتم تعذيبه للاعتراف على القيام بأعمال تمت بعد اعتقاله

ومن الادله على برائته برقيه بعثت بها والدته السيده/ سيدة فريد عبدالجواد للمحامي العام لنيابات الاسماعيليه الكليه تشكو اعتقال ابنها هاني مصطفي بدون وجه حق وتخشى تلفيق تهم له وذلك في يوم 17/12/2013 أي قبل الحوادث المتهم بها بعدة أشهر.

وتم تقديم مايثبت ارسال البرقيه ضمن أوراق رسمية تثبت ذلك ومحاضر تحقيقات النيابة العامة التي تفيد اعتقاله قبل تلك الوقائع إلا أن المحكمة لم تهتم وتم اعدامه.

كما اعتقل محمد علي عفيفي بتاريخ 19/11/2013 في ظروف مشابهة وأيضا قبل حدوث تلك العمليات بعدة أشهر ولكن لا حياه لمن تنادي حتى تم اعدامه .

قتل وليس اعدام

بعد كل ماسبق يتضح انها عملية قتل وليس حكم اعدام لأن ادلة البراءة بالفعل متوفره.
طبعا من الواضح أنهم يحتفظون بمجموعات رهن الاعتقال لاتوجد عليهم أي تهمه حقيقيه ويتم تلفيق لهم اي قضايا لا يجدون لها متهمين.

نتيجة عشرات السنين التى ظلت فيها مصر تحت حكم الطوارىء وقد طالت يد الأمن بسلطات واسعه بدون رادع قانوني فأصبحنا امام اجيال من أفراد الأمن فاشلين في البحث الحقيقي عن المتهمين حيث أن الامر سهل جدا لديهم فيتم اعتقال اى شخص وتعذيبه حتى يعترف بالتهمه وتنتهي القضيه.

وتتعدد الاستنتاجات في التعجيل بتنفيذ الاعدام فمن يرى أن ذلك كنوع من التهديد للاخوان وعلى رأسهم الرئيس مرسي لوقف الاحتجاجات والاستسلام للانقلاب واعطائه شرعيه يفتقدها خاصة ان تنفيذ الاعدام جاء بعد ساعات من حكم آخر بالاعدام على الرئيس مرسي.

وهناك من يرى أن هذا كان لاظهار الجيش نوع من الانتقام لرجاله حتى ولو من أشخاص أبرياء.

أيا كان الأمر فقد ماتوا بالفعل وندعو لهم بالرحمه ونتمنى ان يكونوا في الفردوس الأعلى
والمشكله حاليا في من يؤيد هذا القتل
وأود أن أذكّر نفسي والناس بالآية

(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)
الآية 93 سورة النساء

فالدم ليس امرا هينا وعقابه أليم في الآخره حيث لايوجد قضاء ظالم ولكن يوجد عدل إلهي لا يمكن الفرار منه ابدا.
أرجو من الجميع التبرؤ من هذا الدم وهذا خوفا وحرصا عليكم حيث لن ينفعكم السيسي هناك حيث حساب الآخرة.

مصلحة مصر

حتى لو نظرنا لمصلحة الأمن فقط فاننا نجد أن تنفيذ الحكم هو فشل كبير حيث أن اعدام مظلومين يزيد من كراهيه الناس له واستعداء مجموعه جديده من أهالى واصدقاء من تم اعدامهم.
وذلك في حين ان الفاعل الحقيقي لم يتم المساس به وهذا يشجعه على المزيد من العمليات.

انهيار منظومة القضاء وشيوع الظلم يسد الأبواب أمام الناس التى تبحث عن العداله فى المحاكم ضد ظلم المؤسسه الامنيه.
وهذا مؤشر سيء جدا لماقد يحدث في المستقبل القريب
وتحالف الامن والقضاء تحت رئاسة الانقلاب يجر مصر جرا للعنف الذي مازلنا نرفضه لكننا للاسف بهذه التصرفات لانضمن ردود فعل كل الناس.
وهذا ما حدث بالفعل في مصر في فترات سابقه وفي دول أخرى.

زوال الانقلاب بجرائمة المتواصله هو بدايه الطريق للابتعاد بمصر عن مصير مؤلم لا يهتم به سوى الحريصون على ذلك البلد بينما السيسي وأعوانه لا يهمهم أي شيء الا الاحتفاظ بالمنصب واستمرار الفساد والاستبداد حتى ولو قتل فى سبيل ذلك الالاف.
اللهم انقذ مصر من هذا الانقلاب. عسى أن يكون قريبا.
......................

الإسلام الأمريكاني - د. محمد عمارة

الخميس، 12 مايو، 2016


الإسلام الأمريكاني - د. محمد عمارة

عندما أعدم الشهيد سيد قطب (1324- 1386هـ، 1906- 1966م) كان عدد من علماء الأزهر في لقاء خاص مع الإمام الشيخ محمد أبو زهرة (1316- 1394هـ، 1898- 1974م)،
 فلما جاءهم نبأ الإعدام، خاض بعض فقهاء السلاطين في سيرة سيد قطب ومواقفه،

 فقال الشيخ أبو زهرة: "لقد سألت ابني سيد، بعد عودته من أمريكا عام 1949م:
-
كيف حالك يا سيد؟
-
فقال: يا أستاذي، لقد ذهبت إلى أمريكا مسلما، وعدت منها مؤمنا"!

ففي أمريكا، شاهد سيد قطب فرح المنصرين واحتفالهم بمقتل حسن البنا (1324- 1368هـ، 1906- 1949م)،

ورأى نوع الإسلام الذي يسعى الأمريكيون إلى زرعه في بلاد المسلمين، وكتب عنه يقول:

"إن الإسلام الذي يريده الأمريكان وحلفاؤهم في الشرق ليس هو الإسلام الذي يقاوم الاستعمار وليس هو الإسلام الذي يقاوم الطغيان،
 ولكنه فقط الإسلام الذي يقاوم الشيوعية، إنهم لا يريدون للإسلام أن يحكم،

ولا يطيقون من الإسلام أن يحكم، لأن الإسلام حين يحكم سينشئ الشعوب نشأة أخرى،
وسيعلم الشعوب أن إعداد القوة فريضة، وأن طرد المستعمر فريضة، وأن الشيوعية وباء كالاستعمار، فكلاهما عدو، وكلاهما اعتداء.

الأمريكان وحلفاؤهم إذن يريدون للشرق "إسلاما أمريكانيا"
يجوز أن يُستفتى في منع الحمل، ويجوز أن يُستفتى في في دخول المرأة البرلمان، ويجوز أن يُتسفتى في نواقض الوضوء،
ولكنه لا يُستفتى أبدا في أوضاعنا الاجتماعية أو الاقتصادية أو نظامنا المالي،

ولا يُستفتى أبدا في أوضاعنا السياسية والقومية وفيما يربطنا من صلات،
 فالحكم بالإسلام والتشريع بالإسلام والانتصار للإسلام لا يجوز أن يمسها قلم ولا حديث ولا استفتاء"!

وهذا الذي كتبه سيد قطب عن "الإسلام الأمريكاني" عام 1949م قد أكد عليه الرئيس الأمريكي الأسبق "ريتشارد نيكسون" (1913- 1994م) في كتابه "الفرصة السانحة" عام 1988م، عندما دعا الغرب - من أمريكا إلى روسيا - إلى الاتحاد في وجه "الأصوليين المسلمين" الذين:
1-يريدون استرجاع الحضارة الإسلامية السابقة عن طريق بعث الماضي.
2-والذين يهدفون إلى تطبيق الشريعة الإسلامية.
3-وينادون بأن الإسلام دين ودولة.
4-وعلى الرغم من أنهم ينظرون إلى الماضي، فإنهم يتخذون منه هداية للمستقبل، فهم ليسوا محافظين، ولكنه ثوار!.

وهو نفس الإسلام الأمريكاني الذي تحدث عنه المفكر الاستراتيجي الأمريكي "فوكوياما" أوائل عام 2002م، عندما قال:

 "إن الإسلام هو الحضارة الرئيسية الوحيدة في العالم التي لديها بعض المشاكل مع الحداثة الغربية،
فالعالم الإسلامي يولد خلال الأعوام الأخيرة حركات أصولية لا ترفض السياسة الغربية فحسب، وإنما ترفض أيضا المبدأ الأكثر أساسية للحداثة وهو العلمانية،

 وإن التطور الأهم ينبغي أن يأتي من داخل الإسلام نفسه،
فعلى المجتمع الإسلامي أن يقرر فيما إذا كان يريد أن يصل إلى وضع سلمي مع الحداثة، خاصة فيما يتعلق بالمبدأ الأساسي حول الدولة العلمانية؟ّ أم لا؟!".

هذا هو الإسلام الأمريكاني، الذي يريدون إحلاله محل الدين الذي جاء به رسول الإسلام (عليه الصلاة والسلام)!
.......................
المصدر:موقع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

.............

من هو زعيم الجماعة الإسلامية الذي أعدمته السلطات البنغالية؟


من هو زعيم الجماعة الإسلامية الذي أعدمته السلطات البنغالية؟

أعدمت السلطات في بنغلاديش زعيم الجماعة الإسلامية، أكبر حزب في البلاد، مطيع الرحمن نظامي، بعد اتهامه بجرائم وقعت خلال حرب الاستقلال، منذ 45 عاما، وهو الأمر الذي طالما نفاه.

وأعدم نظامي بعد نفيه جميع التهم الموجهة إليه، ورفضه الاعتراف بأي منها، والتقدم بطلب العفو الرئاسي، ليكون رابع قيادي في الجماعة الإسلامية ينفذ فيه الإعدام، في الأعوام الأخيرة.

ونظامي هو أحد أبرز علماء البنغال، ولد في الهند البريطانية، وتخرج من جامعة دكا بدكتوراه اقتصاد.

شارك نظامي في الانتخابات البرلمانية للمرة الأولى عام 1986. وفي كانون أول/ ديسمبر عام 1988  لقب أمينا عاما للجماعة الإسلامية.

في عام 1991، انتخب عضوا للبرلمان، وبعدها انتخب رئيسا للوفد البرلماني، وفي العام التالي تم تشكيل لجنة القضاء على المتعاونين والعملاء، وخاض وقتها معركة ثلاثية في البرلمان والمحكمة والشارع العام.

وفي عام 2000، أعلن أنه أمير للجماعة الإسلامية في نتائج الانتخابات في اختيار أمير للجماعة الإسلامية.

كما تولى نظامي حقيبة وزارية في حكومة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء، بقيادة الحزب القومي البنجلاديشي، قبل أن ينتخب عدة مرات في البرلمان.

وألقي القبض عليه عام 2010، بتهمة إيذاء المشاعر الدينية، ثم اعتقل بعدها في العام نفسه.

ووجهت له محكمة أنشأتها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، في عام 2010، تهمة ارتكاب جرائم حرب، وحكم عليه بالإعدام من قبل المحكمة الخاصة.

واتهم نظامي بأنه كان القائد الأعلى لمليشيا البدر، وهي قوات ساعدت الجيش الباكستاني في التعرف على النشطاء المؤيدين للاستقلال في بنغلاديش وقتلهم.

وفي رده على حكم إعدامه، دافع نظامي عن نفسه، قائلا وقتذاك إن "التهم الموجهة إلي مستوحاة من عالم الخيال، وهي أكذوبة التاريخ، حيث لا توجد أدنى علاقة لي بأي من التهم الموجهة إلي".

وأضاف أن كل ما أتعرض له اليوم من محاكمات وتعذيب ليس من منطلق تحقيق العدالة، وإنما من منظور سياسي يريد من خلاله حزب سياسي آخر الانتقام والقضاء على الجماعة الإسلامية.

وجرى إعدام أربعة أخرين بسبب إدانات مماثلة في سلسلة من المحاكمات، وصفها الحزب بأنها مسرحية، ووراءها دوافع سياسية.

وأثارت محكمة جرائم الحرب عنفا، واتهمها سياسيون معارضون -منهم زعماء الجماعة الإسلامية- بأنها تستهدف خصوم حسينة.

ووصفت منظمة (لا سلم بغير عدل) -وهي منظمة لا تهدف للربح مقرها إيطاليا- إجراءات المحكمة بأنها "سلاح انتقام سياسي، هدفه الحقيقي استهداف المعارضة السياسية".

كما أعربت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في وقت سابق، عن "قلقها بشأن ما إذا كان المتهم تلقى محاكمات عادلة".

منظمة العفو الدولية قالت: "صدمنا من قرار المحكمة العليا بتأكيد إدانة مطيع الرحمن نظامي والحكم بإعدامه".
..................
المصدر :الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

...............

الصلاة والإسراءوالمعراج – م/ محمود فوزي

الاثنين، 9 مايو، 2016

الصلاة والإسراءوالمعراج – م/ محمود فوزي

عندما يتذكر المسلمون الإسراء والمعراج فمن الطبيعي أن نتذكر مدى عظم وأهمية الصلاة.
فالصلاة ثاني أركان الإسلام الخمسه بعد الشهادتين (وهما بوابة الدخول في الإسلام)
ولكنها أيضا تزداد أهميتها بفرضها من السماء وليس كباقى الفرائض بوحي من الله (عز وجل)

ولأهميتها المباشره في حياه الأمه وجدنا الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في آخر حياته وهو يعاني سكرات الموت عن ما إذا كان المسلمون قد صلوا أم لا

فلنحاول أن لا نأخذ الصلاة كعبء يجب اداؤه للراحه منها ولكن للراحه بسببها
ولنجعل شعارنا هو كلام رسول الله (صلى الله عليه وسلم) (أرحنا بها يابلال) رواه أحمد

فمشاكل الحياه عموما مهما كانت فاعلم أنه لا حل لها إلا بطلب المعونه من الله (سبحانه وتعالى)
استغل فرصة السجود للدعاء فأقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد
فقد قال حبيبنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم):
( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء) -رواه مسلم وأحمد
ادع الله بكل شيء يخطر ببالك
اسأله حل أي مشكله تواجهك في الدنيا
وتذكر دوما (ليس لها من دون الله كاشفه)
هذا لا يعني الاخذ بالاسباب فهذا ضروري ولكن لا تتعلق بأسباب الدنيا معتقدا أنها كافيه لازاحه العقبات

والأهم من كل هذا اطلب منه الثبات على الدين واستعن به في الاستقامه على الصراط المستقيم
فبهذا تربح بإذن الله

واعلم انه لاتوجد صيغه معينه للدعاء فيمكنك ان تدعو الله كما تريد فليس شرطا ان تكون حافظا للادعيه المأثوره
فالله لم يجعل هناك واسطه بينك وبينه ولكن أمرنا بالصلاه لتقترب منه بها

يقول الله تعالى ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)
الآية 186 سورة البقرة

فاستغل تلك الميزة واقترب من الله (تبارك وتعالى) في الصلاة وناجيه
استغل اوقات المنح الربانيه مثل صلاه قيام الليل
يقول الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)
(يَنْزِلُ اللهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا كُلَّ لَيْلَةٍ حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ،
فَيَقُولُ: أَنَا الْمَلِكُ، أَنَا الْمَلِكُ،
مَنْ ذَا الَّذِي يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ؟
مَنْ ذَا الَّذِي يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ؟
مَنْ ذَا الَّذِي يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ؟
فَلَا يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُضِيءَ الْفَجْرُ (
رواه مسلم

فاستغل وقت قيام الليل واستغفره وانت ساجد حيث تكون اقرب إلى الله
هذا بالاضافه بالطبع إلى ان تجتهد في الفوز بثواب الصلوات الخمس في المساجد
حيث يقول رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) :
 (صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة) رواه البخاري

ولكن أيضا ضع في ذهنك أن هناك فارق بين ان تؤدى الصلاه وبين اقامتها
فإنك إذا بحثت عن الصلاة في القرآن والسنة ستجد أن الحديث يكون عن إقامتها
حيث تجتهد في الوضوء وإتيان سننه ثم تقبل على صلاتك بقلبك قبل جسدك
وتتأكد أنك تقف بين يدي الملك الجبار وهو أيضا الرحمن الرحيم
اترك الدنيا وانت تكبر تكبيرة الإحرام وابدأ رحلة الصلاة سائلا الله الخشوع فيها
وقتها ستكون الصلاة (بإذن الله) تنهاك عن الفحشاء والمنكر ودافعا لك في حياتك كلها لعمل الخير
وندعو الله ان تكون سببا في غفران الذنوب

فقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):
(أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ نَهْرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ، هَلْ يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ؟
قَالُوا: لَا يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ،
قَالَ: فَذَلِكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ، يَمْحُو اللَّهُ بِهِنَّ الْخَطَايَا)
متفق عليه.

وفي النهايه نرجو رحمة الله (سبحانه وتعالى) بأن يعيننا على أن نكون ممن قلبه معلق بالمساجد حيث هؤلاء القوم الذين تهفو قلوبهم للصلاه وتنتظر الصلاة لترتاح نفوسهم من تعب الدنيا و كدها
وندعوه أن نفوز بالبشرى التى بشرهم بها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بأن نكون ممن يظلهم الله (عز وجل) في ظله يوم القيامه يوم لا ظل إلا ظله.
ونختم بالدعاء الجميل
(رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء (40) ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب (41)) سورة إبراهيم

..................

Blog Archive